وقّع تفاهماً مع مؤسسة الإمارات لدعم «اصرف صح»

    «المركزي»: 2% نمواً متوقعاً للناتج المحلي الحقيقي خلال الربع الأخير من 2019

    سيف الشامسي «يسار» وأحمد الشامسي بعد توقيع مذكرة التفاهم. من المصدر

    توقع المصرف المركزي نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بنسبة 2% خلال الربع الأخير من العام الجاري، وهي نسبة أعلى من تلك المسجلة في الربع الثاني من العام ذاته، البالغة 1.7%، الأمر الذي يعد مؤشراً إلى التحسن الكبير الذي يشهده الاقتصاد الوطني بمختلف قطاعاته، رغم حالة التباطؤ التي تسيطر على الاقتصادات العالمية.

    ووفقاً للمصرف، وفي ظل هذه المؤشرات الإيجابية، فإن من المتوقع ارتفاع نسبة نمو الناتج المحلي الحقيقي الكلي إلى 2.3% خلال عام 2019، بدعم من النمو في القطاعين غير النفطي والنفطي على حد سواء.

    ويدعم هذا التحسن في مؤشرات النمو، التوقعات بارتفاع الإنفاقين العام والخاص على مستوى دولة الإمارات بشكل عام، إضافة إلى زيادة حجم الاستثمارات قبل بدء معرض «إكسبو 2020 دبي»، والتعافي لبعض الاقتصادات الكبرى.

    النمو الحقيقي

    وكان النمو الحقيقي المقدر في الإمارات، بحسب المصرف المركزي، شهد زيادة بنسبة 1.3% على أساس سنوي في الربع الثالث من العام الجاري، فيما وصلت نسبة النمو 2.4% خلال الربع الثاني من العام ذاته.

    يشار إلى أن إسهام إجمالي الناتج المحلي غير النفطي يصل إلى 70% من إجمالي الناتج المحلي، بحسب إحصاءات المصرف المركزي والهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء.

    اتفاقية

    من جهة أخرى، وقّع المصرف المركزي مذكرة تفاهم مع مؤسسة الإمارات لدعم برنامج «اصرف صح» التابع لمؤسسة الإمارات، بهدف نشر الوعي بطرق إدارة الأموال الشخصية لدى الشباب.

    وأفاد بيان صادر أمس، بأنه تم توقيع الاتفاقية بحضور نائب محافظ المصرف، سيف هادف الشامسي، والرئيس التنفيذي بالإنابة لمؤسسة الإمارات، أحمد طالب الشامسي.

    وتأتي هذه الشراكة جزءاً من الجهود التي يبذلها «المركزي» لتحقيق رؤيته في تعزيز الاستقرار النقدي والمالي نحو نمو اقتصادي مستدام، كذلك لأهميته البالغة للاقتصاد الكلي لدولة الإمارات، لما له من آثار إيجابية في رفاهية المجتمع، وتحديداً فئة الشباب.

    وقال سيف الشامسي إن «شراكتنا مع مؤسسة الإمارات تقدم الدعم المعرفي للإسهام في إحداث تأثير إيجابي لدولتنا وشعبنا، حيث إن نشر ثقافة الإدارة المالية لدى شبابنا ليصبحوا مستقلين ومستقرين مالياً، سيساعدنا في بناء شعب يتمتع بالمعرفة اللازمة لضمان النمو الاقتصادي المستدام».

    وأوضح أن «البرنامج يقدم طرقاً ذكية للشباب لتحسين جودة حياتهم من خلال التوجيه، وعرض أمثلة حية من الواقع، لمساعدتهم على تحقيق أهدافهم المالية، وتنمية ثرواتهم، ما سيسهم في جعلهم مستقرين مالياً اليوم وفي المستقبل».

    من جهته، قال المدير التنفيذي بالإنابة لمؤسسة الإمارات، إن «الشراكة مع المصرف المركزي تشهد على التزامنا بتعزيز ونشر الوعي بين الشباب بكيفية إدارة شؤونهم المالية الشخصية بصورة فعالة وصحيحة، وإدارة أصولهم المالية الحالية والمستقبلية».

    نموذج خاص

    يضع المصرف المركزي توقعاته لإجمالي الناتج المحلي غير النفطي باستخدام نموذج خاص ومحدد، حيث يتم تفسير النمو على أساس سنوي، في إجمالي الناتج المحلي غير النفطي الربعي، بالنمو المتأخر على أساس سنوي، في إنفاق المالية العامة، والائتمان الربعي، وأسعار مبيعات العقارات في الإمارات، ومؤشر مديري المشتريات والتوظيف. ويقدر نمو إجمالي الناتج المحلي النفطي على أساس إنتاج الهيدروكربونات وبالأخذ بعين الاعتبار الأنشطة الأخرى التي تضيف قيمة في هذا القطاع.

    «اصرف صح»

    يُعد «اصرف صح» أحد البرامج الناجحة التي أطلقتها مؤسسة الإمارات، والحائزة جائزة خليفة التربوية لعام 2016. ويسلط هذا البرنامج الضوء على التحديات التي يواجهها الشباب في إدارة شؤونهم المالية والاستثمارية، والإنفاق والمدخرات، كما أنه يوفر فرصاً تعليمية لدعمهم ليصبحوا مستقلين مادياً، ويتضمن البرنامج ورش عمل مخصصة وأنشطة تدريبية وتطوعية.


    70 %

    حصة القطاعات غير

    النفطية من إجمالي

    الناتج المحلي.

    - برنامج «اصرف صح» يهدف إلى نشر الوعي بطرق إدارة الأموال الشخصية لدى الشباب.

    طباعة