«ميبا»: الإمارة تتصدّر قائمة الوجهات السياحية العالمية الأكثر استقطاباً للزوار

    الأثرياء يرفعون الطلب على الطيران الخاص إلى دبي خلال رأس السنة

    صورة

    قال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لاتحاد الطيران الخاص وطيران رجال الأعمال في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا «ميبا»، علي النقبي، إن دبي تشهد طلباً قوياً على رحلات الطيران الخاص خلال ديسمبر الجاري تزامناً مع عطلات رأس السنة، لافتاً إلى أن المزيد من الأثرياء ومن مختلف الأسواق يتوجهون إلى الإمارة لقضاء موسم العطلات في هذا الوقت من السنة.

    وأضاف النقبي الذي انتخب أخيراً ليشغل منصب رئيس المجلس العالمي للطيران الخاص، أن نسبة كبيرة من الحجوزات على رحلات الطيران الخاص إلى دبي، تأتي من دول المنطقة، فضلاً عن أسواق كل من أوروبا وآسيا وإفريقيا، مشيراً إلى أن هذه الزيادة خلال ديسمبر ستسهم في رفع مبيعات الطيران الخاص في السوق المحلية بنسبة تصل إلى نحو 9% خلال العام الجاري ككل مقارنة بالعام الماضي.

    أنشطة سياحية فريدة

    وذكر النقبي لـ«الإمارات اليوم»، أن دبي تحتضن إلى جانب الفنادق المتوسطة، العديد من المنشآت السياحية الفاخرة التي تستقطب الزوار الراغبين بقضاء إجازات راقية، واختيار أنشطة سياحية فريدة في ظل التجارب المتنوعة التي توفرها المرافق السياحية فيها، لافتا إلى أن الطقس المعتدل خلال هذه الفترة من السنة مقارنة بالوجهات السياحية الأخرى تجعل من دبي خياراً بارزاً لدى الكثيرين خصوصاً في أوروبا.

    وأفاد بأن دبي تعتبر واحدة من أبرز وأشهر الوجهات السياحية لاحتفالات العام الجديد التي تستقطب سنوياً ملايين الزوار من مختلف الشرائح للتعرف على معالم الإمارة السياحية وقضاء الإجازة فيها، مشيرا إلى أن المنشآت الفندقية تسجل معدلات إشغال كاملة خلال هذه المناسبة.

    الكلفة

    وبين أن كلفة رحلات الطيران الخاص تتفاوت وفقاً لنوعية الطائرة وزمن الرحلة وغيرها، لكن الحجم وعدد الركاب يبقى العامل الأبرز، وتحتسب الكلفة عادة بالساعة الواحدة، وحيث يمكن أن تصل إلى نحو 25 ألف دولار بالنسبة لبعض الطائرات لقاء ساعة واحدة ليقل المبلغ تدريجياً كلما كانت الطائرة أصغر حجماً.

    وأوضح النقبي أن عدد الطائرات الخاصة المسجلة في السوق الإماراتية يصل إلى 154 طائرة حالياً، تعمل في مجال طيران رجال الأعمال والطيران الخاص، والتي تشكل 25% من إجمالي عدد الطائرات في منطقة الشرق الأوسط، التي تقدر بـ600 طائرة.

    فترة الذروة

    يشار إلى أن أنظار العالم تتجه خلال فترة أعياد الميلاد ورأس السنة إلى إمارة دبي التي باتت تتصدّر قائمة الوجهات السياحية العالمية الأكثر استقطاباً للزوار القادمين من الخارج، حيث تتحول الإمارة سنوياً خلال عطلة تلك الأعياد إلى محطة ووجهة سياحية لملايين الزوار، لاسيما في ظل الفعاليات الكبرى التي تشهدها مختلف مناطق دبي.

    وتشير التوقعات الصادرة عن المؤسسات السياحية وشركات الطيران في الإمارة، إلى استقبال خمسة ملايين مسافر خلال فترة ذروة أعياد رأس السنة الميلادية، وذلك استناداً إلى ارتفاع الطلب على السفر لدبي ذهاباً وإياباً، وارتفاع معدلات الإشغال الفندقي إلى الحد الأعلى.

    دبي تتفوق في إنفاق السياح الدوليين
    حلت دبي في قائمة أكبر الوجهات السياحية بالعالم من حيث إنفاق السياح الدوليين مسجلة أكثر من 27.9 مليار دولار (نحو 102.6 مليار درهم) خلال العام الماضي، لتتفوق بذلك على نيويورك ولندن وطوكيو وبانكوك وسنغافورة وميامي، وفقاً للتقرير السنوي الصادر عن مجلس السياحة والسفر العالمي.

    واستقبلت الإمارة 13.5 مليون زائر دولي، خلال الأشهر الـ10 الأولى من العام الجاري، وذلك بما يعادل 1.35 مليون زائر شهرياً، مقابل 12.88 مليون زائر، بالفترة ذاتها من العام الماضي، بنسبة نمو بلغت 4.81%، فيما ارتفع عدد الغرف الفندقية بنهاية أكتوبر 2019 ليصل إلى 122 ألفاً و185 غرفة.

    وتحتضن دبي وفقاً لأحدث البيانات الصادرة عن دائرة السياحة والتسويق التجاري 122 منشأة فندقية فاخرة من فئة الخمس نجوم تضم 41.5 ألف غرفة.

    طباعة