الإمارة تتصدر الوجهات السياحية وتقدم خيارات عديدة ومتنوعة

حدد طريقة قضائك عطلة أعياد الميلاد ورأس السنة في دبي

تتجه أنظار العالم خلال فترة أعياد الميلاد ورأس السنة إلى إمارة دبي التي باتت تتصدر قائمة الوجهات السياحية العالمية الأكثر استقطابا للزوار القادمين من الخارج بفضل ثراء خياراتها السياحية والترفيهية واستضافتها لأشهر العلامات الفندقية العالمية وأكبر مراكز التسوق والترفيه إلى جانب الأسواق التقليدية والشعبية.

وتشير التوقعات الصادرة عن المؤسسات السياحية وشركات الطيران في الإمارة إلى استقبال خمسة ملايين مسافر خلال فترة ذروة أعياد رأس السنة الميلادية، وذلك استنادا إلى ارتفاع الطلب على السفر لدبي ذهاباً وإياباً، وارتفاع معدلات الإشغال الفندقي إلى الحد الأعلى.

وتتحول دبي سنويا خلال عطلة أعياد الميلاد ورأس السنة إلى محطة سياحية لملايين الزوار ولا سيما في ظل الفعاليات الكبرى التي تشهدها مختلف مناطق الإمارة والتي تتناسب مع الشرائح العمرية كافة.

وتصنف دبي ضمن الوجهات العشر الأولى المفضلة للزيارة على مستوى العالم خلال العام 2020 ضمن القائمة السنوية لشركة لونلي بلانيتLonely Planet، أحد أكبر مراجع السياحة والسفر حول العالم، وذلك بناء على آراء فريق من المحررين والخبراء المتخصصين في قطاع السياحة والسفر.

وتمتلك دبي خيارات متنوعة على صعيد الفنادق التي تقدم لنزلائها كل سبل الراحة والرفاهية بما يتناسب مع مختلف الميزانيات، حيث يستمع نزلاء هذه الفنادق بأجواء الهدوء والاسترخاء التي توفرها الفنادق والمنتجعات الواقعة على شاطئ البحر فيما تقدم المنتجعات الصحراوية لزوارها من عشاق السفاري تجربة فريدة قد لا تتوافر في مكان آخر من العالم.

وتعتبر دبي مدينة عالمية بكل المقاييس بعمرانها الذي يجمع بين الحداثة والأصالة وبإطلالتها الساحرة على الصحراء العربية ومعالمها الفريدة ما يجعلها غنية ومتنوعة بحيث تحتضن مشاريع سياحية تعد الأضخم والأكثر تميزاً على مستوى العالم، منها على سبيل المثال أضخم نافورة راقصة، وأعلى مبنى في العالم الذي يتمثل في برج خليفة المكون من 163 طابقا.

وتضم دبي أضخم جزيرة صناعية وهي نخلة جميرا وكذلك أكبر حديقة ورود طبيعية تسمى "ميراكل جاردن"، والحدائق المائية، علاوة على المراكز التجارية المتعددة والمتنوعة والتي يجد فيها السائح كل ما يحتاجه.

وتشتهر دبي بتوجّهها الرائد وسعيها الدائم نحو تسجيل أرقام قياسية عالمية جديدة، وهو من شأنه أن يجذب المزيد من الزوار، كما أنها تتمتع بالعديد من المزايا اللافتة، ومنها تجربة التسوق عالمية المستوى، وبالإضافة إلى ذلك، فإن المدينة تنتظر عامها الأهم 2020، حيث تستضيف "معرض إكسبو 2020 دبي" العالمي، وعلاوة على ذلك نجحت دبي خلال السنوات الماضية في إضافة المزيد من خيارات الجذب السياحي، ومن بينها عجلة "عين دبي"، ومتحف الشندغة، ومركز جميل للفنون، وغيرها الكثير.

وتتميز دبي بقدرتها على استقطاب الزوار على تنوع شرائحهم واختلاف اهتماماتهم بفضل ما تمتلكه من مقومات وقدرات سياحية آخذة في التطور لتلاقي تطلعات المسافرين والزوار كافة سواء كانوا يبحثون عن وجهة لقضاء عطلة عائلية ممتعة أو يرغبون في التعرف على ثقافات متنوعة أو تذوق أشهى المأكولات العالمية من خلال مجموعة ضخمة من المطاعم العالمية المنتشرة في مختلف أنحاء المدينة.

وينتشر في ربوع دبي الكثير من الكنوز التاريخية والمتاحف والمناطق التراثية ومنها مسجد جميرا الكبير، ومتحف الشندغة، ومتحف دبي، والأسواق التقليدية، منطقة السيف، ومركز جميل للفنون الذي تم افتتاحه مؤخراً، بالإضافة إلى العديد من المطاعم الراقية والشعبية المميزة.

وتمتلك دبي العديد من المشاريع البارزة التي ماتزال في طور التشييد والتي ستشكّل عند الانتهاء منها إضافة نوعية لمقومات الجذب السياحي لها، بما في ذلك موقع "إكسبو 2020 دبي"، وكذلك متحف المستقبل الذي يعدّ حاضنة فريدة من نوعها لاستكشاف مستقبل العلوم والتقنيات والابتكار بمفهوم جديد وتصميم مبتكر بتوظيف الخط العربي، وكذلك عجلة "عين دبي" التي يبلغ ارتفاعها أكثر من 250 متراً على جزيرة بلوواترز وتعد الأكبر في العالم

طباعة