أبرزها متحف المستقبل ومكتبة محمد بن راشد وعين دبي

    بالفيديو: 7 مشروعات جديدة في دبي خلال 2020

    صورة

    قال مديرون وعاملون إن المشروعات الجديدة، التي ستفتح أبوابها خلال العام المقبل، وأبرزها سبعة مشروعات، ستسهم في تعزيز جاذبية دبي السياحية، وتؤهلها لاستقطاب أعداد متزايدة من الزوار، وفقاً لتوجهاتها الاستراتيجية للسنوات المقبلة، متوقعين نمواً من خانتين في أعداد الزوار، مع انطلاقات فعاليات معرض «إكسبو 2020».

    وذكروا لـ«الإمارات اليوم» أنه مع ازدياد حجم السوق الفندقية، والارتفاع المتواصل في أعداد الزوار، خصوصاً فئة الزوار الدائمين إلى الإمارة، تبرز الحاجة إلى أهمية وجود مرافق سياحية جديدة، موضحين أن المشروعات السبعة تتضمن: متحف المستقبل، ومكتبة محمد بن راشد، ميدان ون مول، وسكاي ووك، ذا فيو، عين دبي، وتوسعة أكوافنتشر.

    افتتاح المشروعات

    وتفصيلاً، قال رئيس شركة «العابدي» القابضة للسياحة والسفر، سعيد العابدي، إن «دبي تواصل، كل عام، افتتاح المزيد من المشروعات التي تسهم في تعزيز جاذبيتها السياحية بالنسبة لسكان الدولة والزوار القادمين إليها»، مشيراً إلى أن «هذه المشروعات تأتي أيضاً في إطار الخطط الاستراتيجية للحفاظ على نمو متواصل في معدلات التدفق السياحي».

    وأضاف أنه «مع نهاية شهر سبتمبر 2019، وصل إجمالي عدد المنشآت الفندقية إلى 716 منشأة، توفر 119 ألفاً و779 غرفة، بزيادة قدرها 7% مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي»، لافتاً إلى أنه «مع ازدياد حجم السوق الفندقية، تبرز أهمية وجود مرافق سياحية جديدة في الإمارة».

    وبيّن أن دبي تحتل المركز الرابع ضمن المدن الأكثر زيارة على مستوى العالم، وهذا النمو المتواصل يستهدف تعزيز تصنيفها لتصبح أكثر المدن زيارة على مستوى العالم، وبما يعزز أهداف استراتيجية السياحة حتى عام 2025، مشيراً إلى أن النمو في القطاع السياحي في دبي يعكس الطلب السنوي وارتفاع أعداد الزوار، لافتاً إلى أن هناك مشروعات جديدة في جزيرة النخلة ووسط مدينة دبي.

    وأوضح أن التوقعات تشير إلى نمو متواصل في أعداد الزوار الدوليين خلال الفترة المقبلة، خصوصاً في ظل الإجراءات والتسهيلات العديدة، بما في ذلك إصدار تأشيرات دخول لرعايا بعض الدول من الأسواق الرئيسة عند الوصول إلى أي من منافذ الدولة، مع التوسعات المتواصلة للناقلات الجوية الوطنية، وافتتاحها رحلات مباشرة تربط الدولة بالمزيد من الأسواق الخارجية، مشيراً إلى أن ضخ المزيد من الاستثمارات في مجال البنية التحتية والمرافق الجديدة، يسهم في تقديم خيارات أوسع للزوار.

    نمو مستمر

    في سياق متصل، قال المدير العام لـ«شركة تروفاليو للسفر والسياحة»، وليد شوقي، إن «دبي استقطبت نحو 16 مليون زائر دولي خلال العام الماضي وسجلت منذ بداية العام الجاري معدلات نمو مستمرة في مستويات التدفق السياحي، الأمر الذي يدعم التوجهات القائمة على زيادة مراكز ومرافق الجذب السياحي، وتعزيز الخدمات المتاحة وتنويعها».

    وأوضح أن «دبي تواصل العمل على تنويع الخدمات السياحية، بما يلائم مختلف متطلبات الزوار الذين يقصدون الإمارة بغرض الترفيه أو التسوق أو الأعمال»، لافتاً إلى أن «الإمارة تحولت إلى مقصد بارز للسياحة البحرية، مع استقبالها المزيد من السفن والشركات الدولية المشغلة للرحلات البحرية إلى دبي».

    وبين أن «نسبة كبيرة من زوار دبي يصنفون ضمن فئة الزوار الدائمين، خصوصاً من أسواق الخليج العربي، والمنطقة الأوروبية، وبالتالي من المهم افتتاح مرافق جديدة وتقديم المزيد من الخيارات السياحية لهم»، متوقعاً أن «تسجل دبي خلال العام المقبل نمواً من خانتين في أعداد السياح، تزامناً مع انطلاق فعاليات معرض (إكسبو 2020)».

    المنتزهات الترفيهية

    من جانبه، قال الرئيس التنفيذي للعمليات في مركز ورزيدنس البستان، موسى الحايك، إن «الإمارة شهدت، خلال السنوات الأخيرة، افتتاح العديد من المنتزهات الترفيهية ونقاط الجذب السياحي، التي تستقطب الملايين من الزوار سنوياً»، لافتاً إلى أن «المشروعات هذه لاقت نجاحاً كبيراً خلال الفترة الأخيرة، من حيث عدد الزوار، وجعلت من دبي مقصداً بارزاً لاستقطاب العائلات والمجموعات السياحية من مختلف الأسواق الدولية»، موضحاً أن «المرافق الجديدة ستضفي تنوعاً أكبر في الأنشطة التي توفرها وفي مختلف مجالات الترفيه والثقافة والتعليم».

    وأضاف أن «دبي دائماً تفاجئ العالم بافتتاح مشروعات نوعية، تسهم في تعزيز ريادتها السياحية»، مشيراً إلى أن «هذه المشروعات تخدم توجهات الإمارة الاستراتيجية للسنوات المقبلة، وعلى المدى البعيد»، مبيناً أن «استقطاب المزيد من الزوار بأعداد كبيرة، يتطلب هكذا مشروعات، مع زيادة الطاقة الاستيعابية للمرافق الخاصة بالقطاع السياحي».

    وأشار إلى أنه «مع استضافة معرض (إكسبو 2020) تشير التوقعات إلى نمو من خانتين في أعداد الزوار الدوليين القادمين إلى الإمارة»، لافتاً إلى أن «بعض المشروعات المعلنة، التي يتوقع افتتاحها عام 2020، تشكل إضافات نوعية على غرار مشروعَي (عين دبي) و(متحف المستقبل) وغيرهما».


    المشروعات الـ 7

    1- متحف المستقبل

    يهدف المشروع الفريد من نوعه استكشاف مستقبل العلوم، والتكنولوجيا، والابتكار، ويضم ثلاثة أقسام رئيسة، حيث تتضمن الروبوتات والذكاء الاصطناعي، والعلاقة بين البشر والروبوتات، وتأثير تقنيات الذكاء الاصطناعي في الإدارة واتخاذ القرار.

    2- مكتبة محمد بن راشد

    تقع على خور دبي بمنطقة الجداف، بمساحة إجمالية تقدر بنحو 66 ألف متر مربع. وستضم المكتبة عند الانتهاء منها، ثماني مكتبات متخصصة، ونحو مليون كتاب مطبوع، وإلكتروني، وسمعي.

    3- ميدان «ون مول»

    يتميز ميدان «ون مول» بوجود قبة سماوية متحركة قابلة للطي. ويجمع بين عناصر تجربة الترفيه والتسوق في مكان واحد، والمعالم السياحية، وميزات الأعمال المفضلة في مكان واحد. وسيكشف عن أطول منحدر للتزلج على الجليد في العالم، الذي يمتد لمسافة كيلومتر كامل.

    4- «سكاي ووك»

    وجهة سياحية جديدة لمحبي المغامرات في مشروع «العنوان سكاي فيو»، «وسط مدينة دبي»، ويقع ممر «سكاي ووك» في الطابق 53 من «العنوان سكاي فيو»، وهو معلق على ارتفاع 200 متر.

    5- «ذا فيو»

    أضافت شركة «نخيل» «ذا فيو في النخلة»، وهو عبارة عن منصّة للمشاهدة ستكون متاحة للزوّار على ارتفاع 240 متراً فوق «نخلة جميرا»، وستوفر إطلالات لمشاهدة المناظر الخلابة للجزيرة ومياه الخليج العربي، وأفق دبي.

    6- «عين دبي»

    تُضيف «عين دبي»، التي تقع على جزيرة «بلوواترز» رقماً قياسياً جديداً إلى سجلّ دبي المليء بالإنجازات، سيبلغ ارتفاع هذه العجلة الترفيهية الضخمة 250 متراً، ما يجعلها الأعلى من نوعها في العالم. كما ستوفّر إطلالة رائعة على أفق دبي نظراً إلى موقعها الاستراتيجي على الواجهة البحرية لمنطقة «جي بي آر».

    7- توسعة «أكوافنتشر»

    ستشهد «أكوافنتشر» إضافة برج منحدرات ثالث مليء بالمنزلقات المثيرة، الذي من المقرر أن يفتتح أبوابه في صيف 2020.

    طباعة