استدعاء 2992 سيارة «فورد» و«هيونداي» لإصلاح عيوب تصنيعية

    أعلنت وزارة الاقتصاد إطلاق حملتي استدعاء سيارات لدواعي السلامة، تشملان 2992 سيارة «فورد» و«هيونداي»، لإصلاح عيوب تصنيعية.

    وأوضحت الوزارة أن الحملة الأولى تشمل 1510 سيارات «فورد فيجو» 2018-2019 المصنعة في البرازيل والهند، وذلك بالتعاون مع شركة الطاير للسيارات، الوكيل المحلي المستورد لسيارات «فورد» في الدولة، وشركة «بريميير موتورز» الوكيل الرسمي لسيارات «فورد» في أبوظبي، وأوضحت الوزارة في تقرير أصدرته، أمس، أنه سيتم تعديل وضع مجموعة أسلاك التوصل الخاصة بنظام مراقبة البطارية في السيارات المشمولة بالاستدعاء، مضيفة أنه في بعض السيارات، ربما يكون قد تم تثبيت مجموعة الأسلاك في حجرة المحرك بشكل غير صحيح، ما قد يتسبب في حدوث ماس كهربائي بين أسلاك نظام مراقبة البطارية والدعامة المثبتة للبطارية، ما قد يفضي إلى انبعاث الدخان من تحت غطاء المحرك مع احتمال نشوب حريق. وذكرت الوزارة أن شركتي الطاير للسيارات، و«بريميير موتورز»، ستبادران بالتواصل مع المستهلكين المعنيين لإبلاغهم بالاستدعاء، وطلب إحضار السيارات لإجراء التعديلات المطلوبة على أن تتم عملية الإصلاح مجاناً.

    وبالنسبة إلى حملة الاستدعاء الثانية، أفادت الوزارة بأنها تشمل 1482 سيارة «هيونداي توكسان» موديل 2009-2012 لدواعي السلامة، وذلك بالتعاون مع مؤسسة جمعة الماجد، الوكيل الحصري لسيارات «هيونداي» في الدولة، وبينت الوزارة أن الاستدعاء يعود إلى ضرورة فحص تهريب زيت المحرك، واستبدال «سويتش» ضغط الزيت إذا لزم الأمر، مشيرة إلى أن جميع التصليحات المتعلقة بهذه الحملة سيتم تقديمها مجاناً.

    وقالت إن مؤسسة جمعة الماجد بدأت الاتصال بالعملاء من أصحاب السيارات المشمولة بالحملة، لإبلاغهم بالوضع القائم حالياً، وحجز مواعيد الصيانة التي تناسبهم.

    وأشارت الوزارة إلى أن حملات الاستدعاء تأتي حرصاً على المتابعة الدائمة والمتواصلة لجميع المنتجات المطروحة في أسواق الدولة، سعياً لحماية المستهلكين من أي أخطار أو أضرار محتملة.


    - الاستدعاء يشمل

    1510 سيارات «فورد

    فيجو»، و1482 سيارة

    «هيونداي توكسان».

    طباعة