تستعد لـ «الحدث» بإنجاز توسعة جديدة في محطة السفن.. وافتتاح «الواجهة البحرية»

    «موانئ أبوظبي»: «إكسبو 2020 دبي» يضاعف عدد السياح إلى الدولة

    صورة

    أفادت «موانئ أبوظبي» بأنها تستعد لمعرض «إكسبو 2020 دبي»، من خلال إنجاز التوسعة الجديدة للمبنى رقم (2) لمحطة السفن السياحية، وافتتاح مشروع الواجهة البحرية، مع التوقعات بتضاعف عدد السياح والزوار القادمين إلى الدولة، تزامناً مع الحدث المرتقب.

    وأكدت أن المعرض سيؤثر إيجاباً في جميع القطاعات، لاسيما السياحة، مشيرة إلى التأثير المباشر في خدمات السفن السياحية، بجميع المحطات السياحية في الدولة.

    انعكاسات إيجابية

    وتفصيلاً، قالت مديرة محطة أبوظبي للسفن السياحية في ميناء زايد التابعة لـ«موانئ أبوظبي»، نورة راشد الظاهري، إن معرض «إكسبو 2020 دبي» ستكون له منافع وانعكاسات إيجابية عدة على جميع القطاعات العاملة بالدولة، خصوصاً قطاع السياحة.

    وأضافت الظاهري، لـ«الإمارات اليوم»، أن من المنتظر، وفقاً للتقديرات الراهنة، أن يتضاعف عدد السياح والزوار القادمين إلى الدولة خلال الفترة المقبلة، نظراً إلى تنظيم معرض «إكسبو دبي»، الأمر الذي سيؤدي إلى انتعاش خدمات السفن السياحية في جميع المحطات السياحية بالدولة.

    توسعة

    وأكدت الظاهري استعداد «موانئ أبوظبي» للحدث المرتقب، من خلال العمل على محاور عدة بشكل عاجل، أهمها العمل على إنجاز التوسعة الجديدة للمبنى رقم (2) لمحطة أبوظبي للسفن السياحية، وذلك لاستيعاب زيادة الحركة المتوقعة، تزامناً مع «إكسبو 2020».

    وأشارت إلى أن محطة أبوظبي للسفن السياحية مجهزة بخدمات الدرجة الأولى وتضم مركزاً للمعلومات السياحية، وعدداً من المرافق الضرورية للسياح، من مطاعم ومحال للتسوق، إضافة إلى عدد كافٍ من نوافذ تدقيق الجوازات والجمارك، لضمان انسيابية العبور والمغادرة في وقت مناسب بالنسبة للزائرين.

    مزيج من التصميمات

    وذكرت الظاهري أن الشكل الخارجي للمحطة وتصميمها الداخلي، يعبّران عن جمالية وأصالة البيئة الإماراتية وتراثها الثقافي، وتاريخها الطويل مع البحر وفنون الملاحة.

    وأفادت بأن «موانئ أبوظبي» قامت، خلال الشهر الماضي، في إطار الاستعداد لدعم دورها وجهةً رئيسةً للسياحة البحرية في المنطقة، وتلبية الطلب المتزايد نتيجة لـ«إكسبو دبي»، بافتتاح مشروع الواجهة البحرية «مرسى مينا» في ميناء زايد، بجانب محطة السفن السياحية التي تعد بوابة دخول حيوية إلى المدينة، حيث باتت الآن الواجهة البحرية مشروعاً ترفيهياً حيوياً للسياح والمواطنين والمقيمين، يضم أكبر جدار «غرافيتي» في أبوظبي.

    ولفتت إلى أن هذه الخطوة تعطي فرصة كبيرة للسياح والزوار للاستمتاع بهذه الصور، التي ترمز إلى البيئة الإماراتية والثقافة التاريخية للمنطقة ككل.

    الشركات الصغيرة

    وأكدت الظاهري أن «موانئ أبوظبي» حريصة على دعم أصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة الوطنية، حيث خصصت مساحة من وجهة «مرسى مينا» لاجتذاب رواد الأعمال بنماذج تجارية مبتكرة، وتقديم التسهيلات التي تساعدهم على تنمية مشروعاتهم وأعمالهم التجارية.


    نمو كبير

    توقعت «موانئ أبوظبي» أن يسجل الموسم السياحي 2019-2020 نمواً كبيراً في أعداد السياح القادمين إلى أبوظبي، من خلال السفن السياحية، حيث من المنتظر أن تستقطب الإمارة 460 ألف زائر.

    طباعة