افتتاح المقر الجديد لمركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية

    «غرفة دبي»: 65 هيئة اقتصادية ومهنية في الإمارة

    بوعميم (يمين) والمري خلال «مؤتمر دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية». من المصدر

    أفادت غرفة تجارة وصناعة دبي، بأن إجمالي عدد الهيئات الاقتصادية والمهنية في دبي، يبلغ حالياً 65 هيئة.

    وأشارت خلال الدورة الثانية من «مؤتمر دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية»، التي تقام تحت عنوان «قيادة التغيير: التأثير المجتمعي للهيئات الاقتصادية والمهنية»، أن دبي مهيئة لأن تصبح مقراً إقليمياً للهيئات الاقتصادية والمهنية العالمية.

    وقال المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي وسلطة مركز دبي التجاري العالمي، هلال سعيد المري، إن الهيئات الاقتصادية والمهنية تلعب دوراً حيوياً وإيجابياً في جهود التدريب، والارتقاء بالمعايير المهنية حول العالم.

    وأضاف أن افتتاح المقر الرئيس الجديد لمركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية، خطوة على الطريق الصحيح لبناء مجتمع الهيئات الفعّال، كما يعد ترجمة لالتزامنا الخاص بتمكين الهيئات حتى تستطيع القيام بدورها القيادي.

    بدوره، قال المدير العام لغرفة تجارة وصناعة دبي، حمد بوعميم، إن إجمالي عدد الهيئات الاقتصادية والمهنية التي تعمل في دبي حالياً تحت مظلة مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية يبلغ 65 هيئة، لافتاً إلى أن المركز الذي يعد الجهة المسؤولة عن دعم ومنح التراخيص للهيئات الإقليمية والدولية لتأسيس فروع لها في دبي، تم تأسيسه في عام 2014، بهدف تأسيس هيئات تلعب دوراً أساسياً في تعزيز الاقتصاد القائم على المعرفة في دولة الإمارات والمنطقة عموماً، كما يقدّم منصّة للحوار والتعلّم، لمساعدة الهيئات الاقتصادية والمهنية على استكشاف الفرص المتاحة في المنطقة. وأشار إلى تطلعات لمضاعفة أعداد الهيئات الاقتصادية والمهنية في دبي، خلال الأعوام القليلة المقبلة، مؤكداً أن دبي مهيئة لأن تصبح وجهة ومقراً إقليمياً للهيئات الاقتصادية والمهنية العالمية في مختلف القطاعات. وأشار بوعميم إلى أن افتتاح المقر الجديد لمركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية يشكل بداية مرحلة جديدة من النمو والنجاح للهيئات الاقتصادية التي اختارت دبي مقراً لعملياتها ونشاطاتها، مبيناً أن المقر الجديد يوفّر كل الموارد والتسهيلات التي تتيح للهيئات الاقتصادية، الانطلاق نحو آفاق جديدة من الإنجازات في منطقة الشرق الأوسط، مستفيدة من الدعم اللامحدود من المركز. ولفت إلى الميزة التنافسية الكبيرة التي تتيحها دبي لكل الهيئات الاقتصادية والمهنية العالمية.


    المركز يعد الجهة المسؤولة عن دعم ومنح التراخيص للهيئات الإقليمية والدولية لتأسيس فروع لها في دبي.

    طباعة