لتلبية احتياجات خطوط الشحن ومالكي البضائع

    «موانئ دبي» تستحوذ على مزوّد للخدمات اللوجستية البحرية

    صورة

    أعلنت «يوني فيدر»، وهي شركة تابعة مملوكة بالكامل لشركة «موانىء دبي العالمية»، عن استحواذها على حصة بنسبة 77% في مجموعة «فيدرتك جروب». وأكدت في بيان، أمس، أن هذه الصفقة، التي من المتوقع إتمامها في الربع الأول من عام 2020، تشكّل الخطوة الأحدث في رؤية «موانئ دبي العالمية» لبناء قدرات لوجستية شاملة، تلبي احتياجات خطوط الشحن ومالكي البضائع.

    ويسهم الاستحواذ على «فيدرتك» في توسيع نطاق عروض الشركة من خدمات السفن متوسطة الحجم لشحن الحاويات، والنقل البحري الساحلي قصير المدى إلى مناطق جغرافية متعددة.

    وتدير «فيدرتك جروب»، التي تأسست عام 2003 وتتخذ من سنغافورة مقراً لها، شركتين هما: «فيدرتك»، وهي شركة مستقلة متخصصة في خدمات السفن متوسطة الحجم لشحن الحاويات، و«بيرما»، وهي شبكة إقليمية للنقل البحري الساحلي قصير المدى.

    وتعمل الشركتان في السوق نفسها، وتسهمان في ربط الطريق التجاري الأسرع نمواً بين آسيا والشرق الأوسط عبر شبه القارة الهندية. وترسو سفن مجموعة «فيدرتك» في 50 ميناء، وتدرّ عائدات تبلغ نحو 200 مليون دولار سنوياً من مجموعة متنوعة من العملاء، وتنقل سنوياً أكثر من 600 ألف حاوية نمطية قياس 20 قدماً.

    وتعدّ «يوني فيدر»، التي استحوذت عليها «موانئ دبي العالمية» عام 2018، شركة للخدمات اللوجستية المتكاملة، وتمتلك أكبر شبكة خدمات للسفن متوسطة الحجم لشحن الحاويات، والنقل البحري الساحلي قصير المدى، وأفضلها ترابطاً في شمال أوروبا، إذ تربط بين نحو 100 ميناء.

    وستتمكّن «يوني فيدر» من خلال «فيدرتك» و«بيرما»، من تقديم خدمات السفن متوسطة الحجم لشحن الحاويات، والنقل البحري الساحلي الإقليمي قصير المدى في شمال أوروبا والبحر الأبيض المتوسط وشمال إفريقيا، وحالياً في آسيا وشبه القارة الهندية.

    وتمثّل الهدف الاستراتيجي لشركة «موانئ دبي العالمية» في خلق قيمة إضافية عبر استخدام الخبرة الإدارية لشركة «يوني فيدر» لتكرار النموذج خفيف الأصول في مناطق أخرى. وتعتبر صفقة مجموعة «فيدرتك جروب» المرحلة الأولى في العملية المتواصلة لخلق القيمة.

    وقال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة «موانئ دبي العالمية»، سلطان أحمد بن سليم: «يمثل الاستحواذ على حصة في (فيدرتك جروب) خطوة استراتيجية أخرى في رؤيتنا المتمثلة في بناء قدرات لوجستية شاملة، وتقديم مجموعة خدمات متكاملة تعمل أيضاً على إشراك العملاء النهائيين والتجار، إلى جانب تحسين العمليات. وتتمتع (فيدرتك جروب) بسمعة طيبة، باعتبارها شركة موثوقة ومستقلة لخدمات السفن متوسطة الحجم لشحن الحاويات، ومشغلاً إقليمياً للنقل البحري الساحلي الإقليمي قصير المدى، ويسعدنا إضافة هذه الميزة المهمة إلى محفظة أعمالنا المتنامية».

    وأضاف: «علاوة على ذلك، يتيح لنا هذا الاستحواذ الانفتاح على التجارة الساحلية قصيرة المدى وسريعة النمو في شبه القارة الهندية، استكمالاً لاستراتيجيتنا اللوجستية الحالية الخاصة بالهند. وتتمثل المرحلة التالية والوشيكة من مشروع التطوير في إطلاق خدمة مخصصة وفاعلة لمنطقة (الهند - الخليج) التي تعدّ خطاً مهماً بالنسبة لعملائنا».

    من جهته، قال الرئيس المؤسس لشركة «فيدرتك»، علي ماغامي: «حققت (فيدرتك) نجاحات كبيرة على مرّ الأعوام، والصفقة التي أبرمناها مع (يوني فيدر)، بدعم من (موانئ دبي العالمية)، ستتيح لنا الانتقال بشركتنا إلى مرحلة أخرى من النمو، وتستند (فيدرتك) و(يوني فيدر) إلى نماذج أعمال متماثلة، وتشتركان برغبتهما في تقليل أوجه القصور، وواثقون بأننا سنتمكن، من خلال جمع خبرات الشركتين، من تقديم منتجات نوعية لعملائنا، بالإضافة إلى ذلك، فإن انضمامنا إلى عائلة (موانئ دبي العالمية) سيتيح لنا الاستفادة من العلاقات الواسعة للمجموعة مع المستخدمين النهائيين، إلى جانب شبكتها العالمية الواسعة، وإننا نتطلع قدماً إلى تحقيق مستقبل مشرق ومزدهر معاً».

    طباعة