اقتصادية دبي توجّه التجار إلى سحب حافظات الشاي والقهوة المحتوية «إسبستوس»

    وجّه قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي، بالتعاون مع هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»، إلى ضرورة سحب جميع حافظات الشاي والقهوة «الدلات» في دبي، التي تحتوي مادة «الإسبستوس» التي قد تؤثر في صحة مستخدميها، من جميع منافذ البيع في إمارة دبي.

    وتأتي هذه الخطوة حرصاً من اقتصادية دبي على الحد من الممارسات السلبية التي تؤثر في سلامة المستهلكين، إلى جانب رفع مستوى وعي التجار، من خلال الرقابة على الأسواق وضمان سير مزاولة الأعمال وفق أرقى المعايير المتبعة، تعزيزاً لمكانة وسمعة إمارة دبي، باعتبارها مقصداً شرائياً لرجال الأعمال والأفراد والسياح.

    وأفادت اقتصادية دبي في بيان، أمس، بأنها بدأت بالتعاون مع «مواصفات»، حملة توعية تفتيشية واسعة النطاق، على جميع المنافذ التجارية بإمارة دبي، التي تزاول نشاط وبيع الدلات، وذلك للتأكد من سلامة الحافظات وعدم وجود مادة «الإسبستوس»، مؤكدة أنه يجب على التجار وأصحاب المحال التخلص من الدلات التي تحتوي على تلك المادة، وإثبات خلو الدلات التي تباع من هذه المادة الخطرة لضمان سلامة المستهلكين، فضلاً عن ضرورة التأكد من وجود علامة المطابقة الإماراتية «ECAS» الصادرة عن «مواصفات»، على الدلة قبل الشراء.

    وقال المدير التنفيذي لقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي، محمد علي راشد لوتاه، إن الدائرة شكلت فريق عمل متخصصاً بالتعاون مع هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، لمخاطبة التجار وتوجيههم بضرورة سحب الدلات التي تحتوي مادة «الإسبستوس»، حيث بدأ الفريق تنظيم الزيارات التفتيشية والتوعوية، اعتباراً من أمس، بهدف التأكد من خلو السوق المحلية في إمارة دبي من هذه المنتجات التي قد تؤثر في صحة وسلامة المستهلكين.

    من جهتها، أكدت «مواصفات» أن الأدوات الملامسة للأغذية التي تباع في أسواق الدولة، تخضع جميعها لإجراءات صارمة عند التداول في الأسواق المحلية، حسب المتطلبات الإماراتية للرقابة على المواد الملامسة للأغذية، التي يتم طرحها أو استيرادها أو تصنيعها أو توزيعها في أسواق الدولة.

    ودعا مدير عام «مواصفات»، عبدالله المعيني، المستهلكين إلى ضرورة البحث عن علامة المطابقة «ECAS» قبل شراء المنتجات، للتأكد من جودة وأمان المنتج.

    طباعة