اقتصادية دبي: الهند وبريطانيا وإثيوبيا وباكستان ومصر تتصدر جنسيات المستثمرين

    5073 مستثمراً أجنبياً في قطاع المطاعم بدبي

    قطاع المطاعم ومقاهي الـ«كوفي شوب» نما بشكل ملحوظ في دبي. تصوير: أشوك فيرما

    كشف تقرير صادر عن قطاع التسجيل والترخيص التجاري في اقتصادية دبي أن إجمالي عدد المطاعم والمقاهي الفعالة في إمارة دبي، منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية أكتوبر 2019، وصل إلى 813 مطعماً، في ما وصل عدد المستثمرين في هذا القطاع إلى 5073 مستثمراً، منهم 4640 رجل أعمال، و433 سيدة أعمال.

    العدد الإجمالي

    وتفصيلاً، كشف تقرير صادر عن قطاع التسجيل والترخيص التجاري في اقتصادية دبي أن إجمالي عدد المطاعم والمقاهي الفعالة في إمارة دبي، منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية أكتوبر 2019، وصل إلى 813 مطعماً ومقهى، بواقع 479 مطعماً و334 مقهى.

    وأرجع التقرير هذا العدد الكبير إلى ما تتميز به دبي من بنية تحتية متطورة، وبيئة مثالية لمزاولة مختلف أنشطة الأعمال.

    ووفقاً للتقرير، فقد نما قطاع المطاعم ومقاهي الـ«كوفي شوب» بشكل ملحوظ في دبي، وهنالك العديد منها منتشر في الإمارة على اختلاف مناطقها، إذ تعتبر المطاعم ومقاهي الـ«كوفي شوب» ذات العلامات التجارية المعروفة العاملة في إمارة دبي من الأماكن التي تستقطب سكان دبي من مقيمين وزوار.

    توزيع المطاعم

    وسلّط التقرير الضوء على توزيع المطاعم والمقاهي ضمن المناطق الرئيسة في دبي، إذ استحوذت منطقة «بر دبي» على النصيب الأكبر، بإجمالي 508 رخص، تليها منطقة «ديرة» بمجموع 296 رخصة، ثم منطقة «حتا» التي سجلت تسع رخص.

    وجاء توزيع المطاعم والمقاهي حسب أعلى 10 مناطق فرعية، التي تشكل 40.3% من الإجمالي في إمارة دبي، كالتالي: برج خليفة، المرر، جميرا الأولى، البرشاء الأولى، الكرامة، القرهود، النهدة الأولى، جميرا الثالثة، هور العنز، وبور سعيد.

    التراخيص وفقاً للجنسية

    وأظهر التقرير أن الجنسيات الـ10 التي تصدرت تراخيص المطاعم والمقاهي في دبي منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية أكتوبر 2019، شملت: الهند، وبريطانيا، وإثيوبيا، وباكستان، ومصر، ولبنان، والأردن، والكويت، والولايات المتحدة، والسعودية.

    ووصل عدد المستثمرين في هذا القطاع إلى 5073 مستثمراً، منهم 4640 رجل أعمال، و433 سيدة أعمال. فيما أوضح التقرير أن العدد الإجمالي للعمالة في المطاعم والمقاهي في دبي وصل إلى 3391 عاملاً.

    استيعاب السوق

    وبحسب التقرير، فإن سلاسل المطاعم والمقاهي العالمية ونظيراتها المحلية تقدم مجموعة متنوعة من المفاهيم والتجارب المتفردة، وتعني الزيادة التي تشهدها أعداد المطاعم والمقاهي أن السوق لاتزال قادرة على استيعاب المزيد، كما تعني ارتفاع سقف المنافسة الإيجابية التي تعود بالنفع على الجمهور.

    وتعتبر دبي سوقاً ديناميكية لقطاع المأكولات والمشروبات، ولها شهرتها المتميزة في هذا المجال على مستوى المنطقة، وذلك في إطار المكانة التي تتمتع بها كوجهة سياحية من الطراز الأول، بما تتمتع به من مقومات جذب متنوعة، ما يعزز فرص مثل تلك المنافذ الخدمية، ويعينها على تحقيق مستويات ربحية ربما تفوق ما تجنيه فروعها الأخرى في مناطق متفرقة من العالم، ما يؤكد القيمة المضافة التي تضمنها دبي للمستثمرين، مع منح أعمالهم مساحة غير محدودة للازدهار.

    200 جنسية

    تحتضن دبي أكثر من 200 جنسية، وهي من وجهات السفر الأولى في العالم، فيما تعتبر المطاعم والمقاهي التابعة للعلامات التجارية المعروفة، العالمية أو الإقليمية العاملة في الإمارة، من الأماكن التي تستقطب سكان دبي وزوارها.

    ويعد قطاع المطاعم والمقاهي الأسرع نمواً في المنطقة، خصوصاً في دبي، في ظل الزيادة السكانية والنمو السياحي القوي، والزيادة المطردة في أعداد الزوار من أنحاء العالم، والتطور الدائم للمرافق السياحية والخدمية في الإمارة، فضلاً عن نمط الحياة العصري الذي يدعم الإقبال على المطاعم والمقاهي بمختلف أنواعها.

    طباعة