«مجموعة جميرا» تضيف «كابري بالاس» إلى قائمة منشآتها العالمية

    أعلنت «مجموعة جميرا» العالمية، المتخصصة بإدارة الفنادق الفاخرة، والعضو في «دبي القابضة»، أمس، اختيارها لتشغيل وإدارة فندق «كابري بالاس» الشهير في إيطاليا، تحت اسم «كابري بالاس ــ جميرا».

    وأفادت المجموعة في بيان لها أمس، بأن المنشأة الإيطالية المقرر إعادة افتتاحها في أبريل 2020، تتميز بموقع مثالي في منطقة أناكابري وخليج نابولي.

    وقال الرئيس التنفيذي لـ«مجموعة جميرا»، جوسيه سيلفا، إن فندق «كابري بالاس ــ جميرا» واحد من أكثر فنادق أوروبا شهرة، ويتمتع بمكانة عالمية، وقاعدة زوار واسعة.

    وتابع: «يجسد (كابري بالاس ــ جميرا) قيم علامتنا التجارية، المتمثلة في تقديم خدمة متميزة وتجارب الطهي التي لا تضاهى والتصاميم الملهمة، ويشكل إضافة نوعية لمجموعتنا الحالية من العقارات في أوروبا، والتي تنتشر في كل من لندن ومايوركا وفرانكفورت».

    من جهته، قال المدير العام لفندق «كابري بالاس ــ جميرا» نائب الرئيس الإقليمي لـ«مجموعة جميرا» في إيطاليا وإسبانيا، إيرمانو زانيني: «نتطلع قدماً إلى مواصلة البناء على المكانة المتميزة التي يتمتع بها الفندق، والارتقاء بها نحو آفاق جديدة، تحت مظلة (مجموعة جميرا) العالمية في مجال الضيافة وإدارة الفنادق الفاخرة».

    ومن المنتظر أن يعاود فندق «كابري بالاس ــ جميرا» استقبال زواره في أبريل 2020، وبذلك تصل محفظة «جميرا» الدولية إلى ستة فنادق في أوروبا، بما في ذلك «جميرا فرانكفورت»، و«فندق ومنتجع جميرا بورت سولير»، و«فندق جميرا لاوندز»، و«أجنحة جروفنر هاوس من جميرا ليفنج»، و«جميرا كارلتون تاور».

    وتدير المجموعة فنادق أخرى في الصين، وجزر المالديف، والكويت، إضافة إلى الإمارات، ومرافق أخرى سيتم افتتاحها في عام 2020 في إندونيسيا وعُمان.

    يشار إلى أن فندق «كابري بالاس ــ جميرا» يقع في قلب البحر الأبيض المتوسط، ويعد وجهة فاخرة توفر للزوار إقامة استثنائية وسط الجمال الطبيعي الخلاب في كابري، والأعمال الفنية الملهمة لأشهر الفنانين المعاصرين.

    • فندق «كابري بالاس ــ جميرا» يقع في قلب البحر الأبيض المتوسط.

    طباعة