اطّلعوا على أحدث مستجدات تنظيم الحدث الأروع في العالم

    1000 موفد عالمي في دبي لمناقشة استعدادات «إكسبو 2020»

    ريم الهاشمي في لقطة جماعية مع الموفدين الدوليين. من المصدر

    سيستجيب «إكسبو 2020 دبي»، للدعوات العالمية للتفاؤل وسيجمع العالم في مهمة لصنع مستقبل أفضل، هذه هي الرسالة التي اطّلع عليها نحو 1000 من أعضاء الوفود الحاضرين في اجتماع المشاركين الدوليين استعداداً لانطلاق الحدث الأروع في العالم.

    وفي أكبر نسخة من اجتماع المشاركين الدوليين، التي انطلقت أمس وتستمر اليوم، يقف أعضاء الوفود على الكيفية التي ستجعل من «إكسبو 2020»، منصة عالمية للتعاون في سبيل التوصل إلى حلول مبتكرة للتحديات التي يواجهها العالم اليوم.

    وقالت وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لمكتب «إكسبو 2020 دبي»، ريم بنت إبراهيم الهاشمي: «ستجمع دولة الإمارات، العام المقبل، العالم، في (إكسبو) دولي يسعى لتعزيز التعاون، ويهدف للتأسيس لحوار عالمي مفتوح يتيح لنا التطلع للمستقبل بتفاؤل متجدد. وفي كل أنحاء كوكبنا يعمل أفراد ومؤسسات وبلدان معاً للتعامل مع التحديات التي تواجهنا جميعاً، موظفين الإبداع البشري للتغلب عليها، وسيعرض (إكسبو 2020) أفضل ما ينتج عن هذه الجهود».

    وأضافت في بيان أمس: «الدور الذي يقوم به المشاركون الدوليون ضمن هذه الجهود، حيوي وأساسي، كل دولة مشاركة تملك خبرات وابتكارات وأفكاراً خلاقة ستكون محورية في صنع مستقبل أفضل، ويجسد حضور أكثر من 1000 موفد من الدول المشاركة، اليوم في دبي، اجتماع المشاركين الدوليين، هذا الحس المشترك بالالتزام تجاه مبادئ التعاون والحوار المفتوح والتفاؤل التي تمثل جوهر (إكسبو)».

    وسيكون «إكسبو 2020 دبي»، الذي سيقام بين 20 أكتوبر 2020 و10 أبريل 2021، النسخة الأكثر شمولاً على الإطلاق من إكسبو الدولي. وأكدت 192 دولة مشاركتها ليحصل الزوار على الفرصة لمشاهدة العالم بأسره في مكان واحد، إذ سيكون لكل دولة، للمرة الأولى، جناح مستقل ومساحة خاصة لعرض أفضل ما لديها من ثقافات وإبداعات أمام الملايين من مختلف أنحاء العالم.

    ومع تبقّي أقل من 11 شهراً على انطلاق «إكسبو 2020»، سيتعرف المشاركون الدوليون أيضاً الى أحدث المستجدات بشأن تنظيم الحدث الأروع في العالم، مع مضي «إكسبو 2020» قدماً في إنجاز الإنشاءات والاستعداد لوضع قائمة طويلة من الأطعمة والموسيقى والتقنيات والثقافة والفنون والإبداعات، ليستمتع بها الجميع. ويجتمع نحو 1000 موفد من نحو 200 دولة ومنظمة مشاركة، في موعد حاسم، ليناقشوا مساهماتهم في إكسبو الدولي المقبل، الذي سيمثل احتفالاً تعاونياً يتيح للجميع إنشاء ذكريات رائعة تدوم مدى الحياة. وستضع الدول المشاركة أيديها في أيدي المنظمات متعددة الجنسيات والمؤسسات التعليمية والشركات في احتفالية تدوم لستة أشهر بالنبوغ والإنجازات البشرية التي من شأنها إقامة منصة هائلة لعرض الأفكار وترسيخ وضع دولة الإمارات العربية المتحدة كنافذة إقليمية تفتح الباب أمام الدول والمنظمات للوصول إلى أسواق جديدة وصنع صلات جديدة.

    وقال الأمين العام للمكتب الدولي للمعارض، الجهة المسؤولة عن تنظيم إكسبو الدولي، فيسنتي غونزاليس لوسيرتاليس: «يتحلى (إكسبو 2020) بطموح رائع لجذب 192 دولة للاحتفال معاً بالتقدم البشري ومواجهة التحديات. وفي هذا الاجتماع الذي يستمر ليومين، سنتعرف الى الاستعدادات النهائية لتنظيم هذا الحدث الدولي الملهم».

    وأضاف: «قبل أقل من عام على انطلاق (إكسبو) في أكتوبر، ليستمر لستة أشهر من الإلهام والترفيه والإبداع، وهو الأهم، يكتسب هذا الاجتماع للمشاركين الدوليين أهمية إضافية. ونشعر بسعادة بالغة لمعرفتنا بإقبال دول من مختلف أنحاء العالم على الاستفادة من هذه الفرصة العالمية للعمل معاً على تشكيل المستقبل».

    ويشارك في اجتماع المشاركين الدوليين الرابع، سفراء ومسؤولون حكوميون ووفود دول وشركاء تجاريون وممثلون للمكتب الدولي للمعارض، وأعضاء في الهيئة العليا لـ«إكسبو 2020 دبي».

    المشاركون الدوليون

    يُعقد اجتماع المشاركين الدوليين بالتعاون مع المكتب الدولي للمعارض، ويقام بوتيرة منتظمة خلال الفترة التي تسبق تنظيم نسخة إكسبو الدولي، لإطلاع المشاركين على التقدم الذي يتحقق في تنفيذ خطط «إكسبو 2020 دبي»، وتعريفهم بالفرص التي توفرها مشاركتهم. وعُقد أول اجتماع للمشاركين الدوليين عام 2016.

    طباعة