الجمعة المقبل يشهد ذروة الحركة

    200 ألف مسافر عبر «طيران الإمارات» في عطلة اليوم الوطني

    «طيران الإمارات» نصحت المسافرين بالوصول مبكراً إلى المطار. من المصدر

    أفادت شركة طيران الإمارات، أمس، بأنها تتوقع طفرة كبيرة في حركة المسافرين على رحلاتها خلال عطلة نهاية الأسبوع، بمناسبة اليوم الوطني الـ48 لدولة الإمارات. وتظهر أحدث أرقام الحجوزات أن يوم الجمعة الموافق 29 نوفمبر الجاري، سيشهد ذروة الحركة، حيث سيزيد عدد المسافرين عبر (المبنى 3) على 40 ألف مسافر.

    ودعت «طيران الإمارات» المسافرين إلى ضرورة الوصول والوجود في المطار قبل ثلاث ساعات على الأقل من موعد إقلاع الرحلة.

    وأوضحت الناقلة في بيان أن أعداد المسافرين ستبدأ بالتزايد اعتباراً من بعد ظهر الخميس الموافق 28 نوفمبر الجاري، على أن تزيد الأعداد من دبي حتى الخامس من ديسمبر المقبل على 200 ألف مسافر.

    ولفتت «طيران الإمارات» إلى أن «كاونترات» إنهاء إجراءات السفر تفتح قبل 24 ساعة من موعد كل رحلة، وينبغي على المسافرين إنهاء الإجراءات قبل ساعتين من موعد الإقلاع، أياً تكن درجة سفرهم، مبينة أن «الكاونترات» تغلق قبل ساعة واحدة من موعد كل رحلة، ولن يقبل الركاب المتأخرون، لضمان إقلاع الرحلات في مواعيدها المحددة. وذكرت أنه يمكن للعملاء إنجاز إجراءات سفرهم من أجهزتهم المكتبية أو المحمولة، خلال الفترة من 48 ساعة حتى 90 دقيقة قبل موعد مغادرة الرحلة.

    كما يمكن لعملاء «طيران الإمارات» اختبار خدمة إنهاء إجراءات السفر من المنزل، المتاحة لجميع المسافرين على رحلات الناقلة، حيث تتيح الخدمة للمسافرين إمكانية التوجه لإنهاء معاملات الجوازات مباشرة، دون الحاجة إلى المرور بـ«كاونترات» إنهاء إجراءات السفر.

    طباعة