الهند والسعودية وبريطانيا تحافظ على صدارة الأسواق الرئيسة

    دبي تستقبل 12 مليون زائر خلال 9 أشهر

    صورة

    استقبلت إمارة دبي، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، أكثر من 12.08 مليون زائر دولي، بزيادة نسبتها 4.3%، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، وذلك وفقاً لآخر الإحصاءات الصادرة عن دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي «دبي للسياحة»، مع تواصل ارتفاع أعداد الزوّار من الأسواق الرئيسة والناشئة، بما لذلك من انعكاس إيجابي على إجمالي الناتج المحلي لإمارة دبي، وإسهام مباشر في ترسيخ مكانتها بين أبرز الوجهات السياحية العالمية.

    واستقبلت دبي، خلال شهر سبتمبر الماضي، ما يفوق مليون و230 ألف زائر، بزيادة بلغت 7.3%، مقارنة بالشهر ذاته من العام الماضي، كما تم تصنيفها خلال الشهر ذاته في المركز الرابع ضمن المدن الأكثر زيارة على مستوى العالم للسنة الخامسة على التوالي، بحسب مؤشر «ماستركارد» للمدن العالمية المقصودة بالزيارة لعام 2019، ما يؤكد مواصلة دبي تصدّر أهم الوجهات العالمية من خلال الارتقاء بمستوى مميزاتها التنافسية.

    حملات ترويجية

    وتستمر «دبي للسياحة» في حملاتها الترويجية التي تُنظم على مدار العام لاستقطاب المزيد من الزوار من أهم الأسواق الرئيسة، مثل الهند والسعودية وبريطانيا وسلطنة عُمان، إلى جانب الصين التي تعتبر أكبر مصدّر للزوّار في العالم، حيث تجاوز عدد الزوار من هذه الدول الخمس، خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2019، خمسة ملايين زائر.

    وحافظت الهند على موقعها المتصدر ضمن قائمة الأسواق الرئيسة بعدد زوار تجاوز الـ1.39 مليون زائر، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري.

    وسجّلت المملكة العربية السعودية نمواً بنسبة 2% مع استقبال دبي لـ1.25 مليون زائر سعودي، خلال الأشهر التسعة الماضية.

    واحتفظت المملكة المتحدة بمركزها الثالث ضمن الأسواق الرئيسة بعدد زوار بلغ 851 ألف زائر.

    زيادة سنوية

    كما حافظت سلطنة عُمان على موقعها المتصدّر ضمن قائمة الأسواق الأفضل أداء، حيث حقّقت زيادة سنوية ملحوظة بنسبة 28% مع استقبال دبي لأكثر من 778 ألف زائر، وجاءت بالمركز الرابع على قائمة الأسواق الرئيسة المصّدرة للزوار إلى دبي.

    وتواصل دبي استقطاب الزوار من الصين بأعداد كبيرة، حيث حلّت الصين بالمركز الخامس ضمن الأسواق الرئيسة، وسجّلت ارتفاعاً بنسبة 14%، من خلال استقبال 729 ألف زائر، خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2019.

    وسجّلت الولايات المتحدة الأميركية زيادة بنسبة 1%، لتحلّ مع روسيا بالمركزين السادس والسابع، مع عدد زوار بلغ على التوالي 481 ألفاً و433 ألف زائر، خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2019.

    وفي إطار سعيها الدائم لأن تكون الوجهة العائلية الأولى للمسافرين من حول العالم، ركّزت دبي على فئة العائلات في روسيا، حيث تمّ تسجيل زيادة أربع درجات لتصل إلى 34% في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري. وفي ما يتعلق بالأسواق الرئيسة الـ10 الأولى المصدرة للزوار إلى دبي، حافظت ألمانيا وباكستان على المركزين الثامن والتاسع، بعدد زوار وصل على التوالي إلى 392 ألفاً و378 ألف زائر.

    من جهتها، عادت الفلبين، التي تعتبر من الأسواق الأسرع نمواً، ضمن قائمة الأسواق الـ10 الأولى، مع زيادة بلغت 29% في عدد الزوار الذين وصل عددهم إلى 352 ألف زائر.

    ارتفاع الزوّار

    ورسّخت منطقة دول مجلس التعاون الخليجي مكانتها، من خلال نمو حصتها من الزوار إلى 20%، لتتعادل مع أوروبا الغربية. وحققت السوق الفرنسية زيادة في عدد الزوار بنسبة 10%، وتقدمت مركزين، بينما وصلت نسبة نمو السوق الإيطالية إلى 4%، وهو ما أسهم في زيادة العدد الإجمالي للزوار من منطقة أوروبا الغربية مدعومة بارتفاع عدد الزوار القادمين من بريطانيا وألمانيا. وظهرت كذلك منطقة دول جنوب آسيا بين الأسواق الكبرى المصدرة لأعداد متزايدة من الزوار لدبي، حيث بلغت إسهاماتها 16%، وتبعتها منطقة دول شمال وجنوب شرق آسيا بنسبة 12% وتصدرتها الصين.

    وحافظت منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على معدل نمو ثابت بلغ 10%، حيث تقدمت جمهورية مصر العربية مرتبة واحدة لتحل في المركز الـ13 بنسبة نمو وصلت إلى 9%. أما منطقة رابطة الدول المستقلة ودول أوروبا الشرقية وروسيا، فقد سجلت نمواً بنسبة 8%، وبرزت كازاخستان من بين الأسواق الناشئة للمرة الأولى من ضمن أكبر 20 سوقاً مصدراً للزوار حيث سجلت نمواً بنسبة 24%.

    وأسهمت الأميركتان وإفريقيا بنسبة 6% لكل منهما في أعداد الزوار الدوليين إلى دبي. وتعزز الحضور الإفريقي من خلال الأرقام الهائلة التي سجلها السوق النيجيرية كواحد من أسرع الأسواق الناشئة نمواً بنسبة 34%، وبلغت الحصة السوقية لمنطقة استرالاسيا 2%.

    وقال المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، هلال سعيد المري: «يعكس تصنيف دبي في المركز الرابع ضمن المدن الأكثر زيارة على مستوى العالم، النمو المتواصل الذي تحقق، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، في ضوء الرؤية الطموحة لتعزيز تصنيف دبي لتصبح أكثر المدن زيارة على مستوى العالم، بما يعزز أهداف استراتيجية السياحة 2022-2025».

    وتابع المري: «مع اقتراب موعد (إكسبو 2020)، سنحرص على زيادة عدد الزوار، من خلال الاستمرار في تنويع المقومات السياحية التي تتمتع بها المدينة. وكذلك سنواصل التركيز على استقطاب الزوار من الأسواق الرئيسة والناشئة، لضمان أن تبقى دبي في طليعة وجهات السفر العالمية التي يُنصح بزيارتها».


    قطاع الضيافة

    يواصل قطاع الضيافة في دبي، نموه ليقدم المزيد من الخيارات لزوار المدينة. وتم خلال الربع الثالث من العام الجاري افتتاح عدة فنادق منها «فايف هوتل جميرا فيليدج»، و«فيدا كريك هاربر هوتل»، وفندق «ميلينيوم البرشاء». واستفاد القطاع من المشاريع التي دخلت السوق ليصبح عدد المنشآت الفندقية في دبي مع نهاية شهر سبتمبر الماضي 716 منشأة توفر 119 ألفا و779 غرفة، بزيادة قدرها 7% مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي. فيما بلغت نسبة إشغال الفنادق حوالي 73%، والتي تعتبر من أعلى النسب على مستوى العالم، وقدمت تلك المنشآت 23.12 مليون ليلة فندقية على مدار الأشهر التسعة الماضية.

    طباعة