بالشراكة مع «بيبسيكو» لإحداث تأثير إيجابي في المجتمع والبيئة

    «إكسبو 2020 دبي» يستعرض المستقبل المستدام للمشروبات والوجبات الخفيفة

    صورة

    أفاد «إكسبو 2020 دبي» بأن التعاون مع شركة «بيبسيكو»، شريك المعرض للمشروبات والوجبات الخفيفة من فئة شريك أول، يهدف إلى استعراض المستقبل المستدام لقطاع المشروبات والوجبات الخفيفة.

    وأوضح أن استراتيجية «الأداء الهادف» التي تتبناها «بيبسيكو» تسعى إلى إحداث تأثير إيجابي على المجتمع والبيئة، مشيراً إلى أن ذلك يتواءم إلى حد كبير مع شعار «إكسبو 2020 دبي» المتمثل بـ«تواصل العقول وصنع المستقبل»، وموضوعاته الفرعية: الفرص والتنقل والاستدامة.

    الاستهلاك

    وأضاف أنه فضلاً عن عمل «إكسبو 2020» و«بيبسيكو» على إظهار كيف يمكن استهلاك الطعام والشراب بصورة أكثر استدامة في المستقبل، فإنهما سيسعيان أيضاً إلى إلهام ملايين المستهلكين، وتوعيتهم في مجالات ذات أهمية حيوية، مثل حسن استهلاك المياه، وعمليات التغليف الصديقة للبيئة والزراعة والتغذية.

    ولفت «إكسبو 2020 دبي» إلى أنه بينما يمكن أن يسهم البلاستيك إسهاماً إيجابياً في تقليل البصمة الكربونية (على سبيل المثال، ينتج عن الزجاجات البلاستيكية انبعاثات كربونية أقل عند نقلها لأنها أخف وزناً)، إلا أن المشكلة تكمن في التخلص منها بصورة غير سليمة.

    معرض مستدام

    وأكد «إكسبو 2020 دبي» أنه يطمح إلى تنظيم واحد من أكثر معارض «إكسبو» العالمية استدامة في التاريخ، لافتاً إلى أنه لتحقيق هذه الغاية الطموحة طور استراتيجية مليئة بالأفكار والمبادرات التفصيلية والإبداعية.

    وبيّن أن الأمر لا يقتصر على دعم موضوع الاستدامة الذي تبناه للعام المقبل، بل يمتد ليتواءم مع خطة دبي لعام 2021، ورؤية دولة الإمارات لعام 2021، وأجندة التنمية المستدامة الخاصة بالأمم المتحدة لعام 2030.

    الأثر

    وكان تقرير الاستدامة لـ«إكسبو 2020 دبي» للعام الماضي، سلّط الضوء على الأثر الاقتصادي والاجتماعي والبيئي للمعرض المرتقب، عبر أكثر من 40 مؤشر أداء رئيساً في 11 فئة، تشمل الطاقة، والنقل، والنفايات، والتوعية حول الاستدامة.

    كما ركز التقرير على التوافق مع التطلعات العالمية والإقليمية، بما في ذلك أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، ورؤية الإمارات 2021.

    «بيبسيكو» تحارب تلوث المحيطات بالنفايات البلاستيكية

    تلقت جهود محاربة تلوث المحيطات بالنفايات البلاستيكية دفعة كبيرة، بعد تبرع مجموعة من الشركات، منها «بيبسيكو» شريك معرض «إكسبو 2020 دبي» للمشروبات والوجبات الخفيفة من فئة شريك أول، بمبلغ 75 مليون دولار (نحو 275 مليون درهم) لمبادرة جديد تؤكد التزام الشركة بالاستدامة.

    وستعمل على تنفيذ المبادرة كل من «سيركيوليت كابيتال» مؤسسة الاستثمار المكرسة لتمويل الابتكار والمشروعات التي تكافح مشكلة تلوث المحيطات بالبلاستيك، ومنظمة «أوشن كونسيرفانسي» البيئية غير الربحية، وذلك بهدف وضع نموذج يوفر عوائد مالية وفوائد تعم كوكب الأرض.

    وسيساعد هذا التمويل في إحراز تقدم بعيد المدى في حلول إعادة تدوير النفايات وإدارتها في جنوب آسيا وجنوب شرقها.

    ويعد التبرع الجديد من جانب «بيبسيكو» أحدث خطواتها لمعالجة الأثر البيئي للتلوث البلاستيكي.

    وكانت الشركة أعلنت سابقاً عن سعيها لجعل 100% من عبوات منتجاتها قابلة لإعادة التدوير أو قابلة للتحلل بحلول عام 2025.

    إحداث تغيير

    أوضح معرض «إكسبو 2020 دبي» أن جناح الاستدامة في المعرض سيستكشف إمكانية أن تكون المباني مكتفية ذاتياً بالطاقة والمياه، مع تحفيز الزوار كي يلتزموا بإحداث تغيير في حياتهم يؤثر بصورة إيجابية في البيئة.


    - «إكسبو 2020» و«بيبسيكو» يسعيان إلى توعية المستهلكين بحسن استهلاك المياه، وعمليات التغليف الصديقة للبيئة.

    طباعة