بموجب شراكة استراتيجية مع «مركز ماليزي» لمدة 10 سنوات

    تزويد «ستراتا» بأجزاء هياكل الطائرات المصنّعة من المواد المركّبة

    عبدالله (يسار) ويوسف خلال توقيع عقد الشراكة. من المصدر

    كشفت شركة «ستراتا للتصنيع» المتخصصة في تصنيع أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة المملوكة بالكامل لشركة «مبادلة للاستثمار»، عن توقيع عقد شراكة استراتيجية لمدة 10 سنوات مع المركز الماليزي لأبحاث المواد المركبة «كومبوزيت تكنولوجي ريسيرتش ماليزيا»، بهدف تزويد «ستراتا» بأجزاء هياكل الطائرات المصنّعة من المواد المركّبة.

    وذكرت «ستراتا» في بيان، أمس، أنه بموجب العقد، ستتمكن من زيادة تنافسيتها في قطاع صناعة الطيران العالمي، ما يسهم في تعزيز كفاءة سلسلة توريدها العالمية.

    ووفقاً للاتفاقية - التي تم توقيعها على هامش «معرض دبي للطيران» - سيلتزم المركز بتزويد «ستراتا للتصنيع» بأجزاء دقيقة لهياكل الطائرات المصنّعة من المواد المركّبة.

    وقال الرئيس التنفيذي لـ«ستراتا للتصنيع»، إسماعيل علي عبدالله، الذي وقّع عقد الشراكة مع الرئيس التنفيذي لدى المركز الماليزي لأبحاث المواد المركبة، شمس الدين محمد يوسف، إن «الأجزاء الدقيقة المصنّعة من المواد المركّبة، تعتبر عناصر مهمة في عملية تصنيع أجزاء هياكل الطائرات، التي تقوم (ستراتا) بتسليمها لكبرى شركات صناعة الطائرات».

    من جهته، أكد يوسف أن «المركز يمتاز بخبرة تزيد على ثلاثة عقود في سلسلة التوريد العالمية لأجزاء هياكل الطائرات والسيارات والمعدات الإلكترونية لكبرى شركات تصنيع الطائرات التجارية والعسكرية»، مشيراً إلى أن «الشراكة مع (ستراتا للتصنيع) ستعزّز قدرة المركز على تطوير الحلول التكنولوجية المبتكرة».

    طباعة