أطلقته «تنمية المشاريع» و«أبوظبي الأول»

    برنامج لتمويل الحسابات المدينة للشركات الصغيرة والمتوسطة للمواطنين

    وقّعت مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي، وبنك أبوظبي الأول، مذكرة تفاهم تهدف إلى تطوير قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتنص الاتفاقية على إطلاق برنامج جديد لتمويل الحسابات المدينة للشركات الصغيرة والمتوسطة المملوكة من قبل مواطني الدولة في دبي.

    وقّع المذكرة كل من المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، عبدالباسط الجناحي، ورئيس الخدمات المصرفية للأفراد لمجموعة بنك أبوظبي الأول، هناء الرستماني، بحضور عدد من كبار المسؤولين من كلا الطرفين.

    وبموجب مذكرة التفاهم، يوفر بنك أبوظبي الأول للموردين الإماراتيين للمؤسسة حلولاً تمويلية سهلة ومصممة خصيصاً لضمان التمويل لفواتير المبيعات. وإضافة إلى سداد الدفعات المستحقة، يوفر البرنامج لروّاد الأعمال الإماراتيين أسعاراً تفضيلية، إلى جانب مجموعة واسعة من منتجات الخدمات المصرفية للأعمال.

    وقال الجناحي: «يمثل هذا التعاون مع بنك أبوظبي الأول فرصة لموردي المؤسسة الإماراتيين، للاستفادة من المنتجات التمويلية التي يقدمها البنك للشركات الصغيرة والمتوسطة بمختلف مراحل نموها، لتلبية احتياجات النمو والتوسع لديها، حيث تجاوز عدد الشركات الوطنية التي تم إطلاقها عن طريق برامج التحفيز في المؤسسة 7000 شركة منذ عام 2002، وتقوم المؤسسة بتأهيل عدد من هذه الشركات للاستفادة من التعاقدات الحكومية، حيث تجاوز مجموع التعاقدات التي تم تسهيلها عن طريق المؤسسة مبلغ 5.2 مليارات درهم».

    طباعة