بدء تلقي حجوزات المساحات المخصصة لـ "دبي للطيران 2021"

     

    كشف اللواء الركن طيار إسحاق صالح محمد البلوشي نائب المدير التنفيذي للجنة العسكرية المنظمة لمعرض دبي للطيران 2019 أن اللجنة المنظمة بدأت في تلقي حجوزات المساحات المخصصة لتأجير العارضين الراغبين في المشاركة في النسخة الـ17 من معرض دبي للطيران 2021 ما يؤكد مكانة وأهمية المعرض للشركاء من حول العالم.
    وقال اللواء البلوشي في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات " وام " على هامش فعاليات معرض " دبي للطيران 2019 " إن إجمالي الطلبات التي تقدمت بها الشركات تقدر بنحو 60% من إجمالي مساحة المعرض في دورته الحالية، ما يعكس المكانة الرائدة لدولة الإمارات عالميا في رسم مستقبل قطاع الطيران العسكري والمدني .
    وأضاف البلوشي أن إجمالي صفقات القوات المسلحة بنهاية اليوم الرابع من معرض دبي للطيران بلغت أكثر من 17.81 مليار درهم وهو ما يزيد على قيمة العقود الموقعة خلال الدورة السابقة من المعرض، مشيرا إلى أن الصفقات في الدورة الحالية تتسم بالشمولية وتتنوع ما بين شركات محلية وإقليمية وعالمية.
    ولفت إلى أن معرض دبي للطيران 2019 في دورته الحالية شهد زيادة في عدد الوفود الرسمية والتي تجاوزت 160 وفدا رسميا من مختلف دول العالم بالإضافة إلى مشاركة أحدث الطائرات العسكرية والتجارية على مستوى العالم في هذا الحدث الدولي، منوها إلى أن معرض دبي للطيران يتميز بالتكامل بين القطاع العسكري والمدني حيث شهدت الصفقات المدنية زيادة كبيرة مقارنة بالدورات السابقة.
    وأشار إلى أن الدورة الحالية من معرض دبي للطيران استثنائية من حيث عقد الصفقات التجارية والعسكرية في ظل توقيع العديد من العقود المليارية التي تحظى دولة الإمارات بنصيب كبير منها، مشيرا إلى أن المعرض يمثل منصة إماراتية رائدة لإطلاق التوجهات الحديثة في قطاع الطيران وعرض أحدث التقنيات والتكنولوجيا في عالم صناعة الطيران على مستوى العالم وهو ما يجعله مقصدا للباحثين عن التطور والتقدم.
    ونوه إلى أن معرض دبي للطيران يحظى بتقدير دولي كبير من الشركات العارضة والدول المشاركة بما يحققه هذا الحدث الدولي من تطور ونمو ونتائج جيدة في دوراته المتعاقبة، مشيرا إلى أنه يمثل فرصة مهمة للاطلاع على أحدث التقنيات والتكنولوجيا المتقدمة على مستوى العالم في صناعة الطيران التي باتت تشهد تطورات متلاحقة.
    وترجع النجاحات التي استطاع معرض دبي للطيران تحقيقها منذ انطلاقته الأولى في العام 1989 إلى تضافر مجموعة من العوامل والمقومات أهمها الدعم الذي تقدمه القيادة الرشيدة لمعرض دبي للطيران وتوجيهاتها المستمرة لتوفير فرص نجاحه على المستويات كافة الذي يؤكد حرصها على تعزيز مكانة دولة الإمارات وتطوير قواتها المسلحة إضافة إلى إظهار المعرض بالصورة التي تعزز المكانة الرائدة للإمارات في مجال صناعة المعارض العالمية الكبرى.
    ونجح معرض دبي للطيران في تحقيق إجمالي صفقات خلال 10 دورات وعلى مدار 18 عاما بلغت نحو 639.3 مليار دولار ما يمثل دليلا عمليا على ريادة دولة الإمارات في صياغة توجهات صناعة الطيران عالميا.

    طباعة