«مطارات دبي»: 150 مليون مسافر الطاقة الاستيعابية المتوقعة لمطاري دبي وآل مكتوم الدوليين

    نمو من خانتين في «دبي الدولي» تزامناً مع «إكسبو 2020 دبي»

    صورة

    كشفت مؤسسة مطارات دبي أن مطار دبي الدولي في طريقه إلى تسجيل معدلات نمو من خانتين بالتزامن مع بدء معرض «إكسبو 2020 دبي»، لافتة إلى أن تأكيد 192 دولة مشاركتها في «إكسبو 2020 دبي» سيرفع الطلب على الطيران الخاص إلى مستويات قياسية.

    وقال نائب الرئيس في المؤسسة، جمال الحاي، في لقاء مع وسائل الإعلام على هامش «معرض دبي للطيران 2019»، إن إجمالي الطاقة الاستيعابية لمطاري دبي الدولي وآل مكتوم الدولي، سيصل إلى نحو 150 مليون مسافر سنوياً، تزامناً مع بدء معرض «إكسبو 2020 دبي»، منها نحو 120 مليون مسافر في مطار دبي الدولي وحده، مع اكتمال تنفيذ جميع مراحل خطة دبي (دي إكس بي بلس)، من خلال العمل على إنجاز إجراءات السفر قبل الوصول إلى المطار، وتحسين إجراءات الهجرة والتفتيش الأمني، إضافة إلى الأنظمة الجديدة والمحسّنة لإدارة المطار والحركة الجوية.

    «آل مكتوم الدولي»

    وأضاف الحاي أن «الطاقة الاستيعابية المتوافرة في مطار آل مكتوم الدولي تصل إلى نحو 26 مليون مسافر في المبنى الجديد الذي تم إنجازه، فضلاً عن أربعة ملايين مسافر في المبنى قيد التشغيل حالياً، وأن المؤسسة تواصل استعداداتها للتعامل مع العدد الكبير من زوار دبي، خلال انعقاد الحدث الدولي، ولمدة ستة أشهر في الفترة من أكتوبر 2020 إلى أبريل 2021».

    وبيّن أن «مطار آل مكتوم الدولي يوفر بدوره أحدث الأجهزة والتقنيات الخاصة بتسهيلات السفر، في إطار استقطاب مزيد من الشركات، وأن مؤسسة مطارات دبي تنفذ بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين الخطط الكفيلة بتوفير تجارب سفر مريحة لملايين الزوار عبر المطارين».

    وكشف الحاي عن مباحثات مع مزيد من الناقلات الجوية، لبدء رحلاتها إلى دبي خلال الفترة المقبلة، متوقعاً زيادة وتيرة العمليات الجوية إلى دبي خلال معرض «إكسبو» الدولي. وأكد أن الناقلات الوطنية تواصل بدورها عمليات التوسعة لخدمة مزيد من المحطات، وربط الدولة بمزيد من الوجهات العالمية.

    توقعات النمو

    وتوقع نائب الرئيس في «مطارات دبي» أن يتعامل مطار دبي الدولي مع نحو 90 مليون مسافر في نهاية العام الجاري، مشيراً إلى أن هذه الأرقام تتحقق على الرغم من تباطؤ حركة المرور على الصعيد العالمي، جرّاء التحديات الاقتصادية والسياسية.

    كما توقع أن يعود مطار دبي الدولي إلى تسجيل معدلات نمو من خانتين خلال الفترة المقبلة، بالتزامن مع بدء «إكسبو 2020 دبي».

    وأكد أن «دبي الدولي» حافظ على مكانته، بوصفه أكثر مطارات العالم ازدحاماً بالمسافرين الدوليين، مع بلوغ حركة المرور 64.5 مليون مسافر خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، على الرغم من إغلاق المدرج الجنوبي للمطار لمدة 45 يوماً لإنجاز مشروع إعادة التأهيل، فضلاً عن الحظر العالمي لطائرة «بوينغ 737 ماكس» منذ مارس 2019. وأضاف أن «مطار دبي الدولي سيواصل الاستثمار في أحدث الخدمات، وتوفير قيمة عالية للناقلات الجوية في إطار الحفاظ على معدلات نمو متواصلة»، مشيراً إلى أن المطار سيعزز من مكاسبه على صعيد حركة المرور الدولية، باعتباره أكبر محور للنقل الجوي في العالم، ومحطة رئيسة تربط الشرق بالغرب.

    الطيران الخاص

    قال الحاي إن «الطيران الخاص يسجل معدلات نمو كبيرة في دبي، تعدّ الأسرع عالمياً، في ظل توافر الخدمات والمرافق التي تسهل عمليات النقل الجوي»، لافتاً إلى أن حركة الطيران الخاص ستنتقل كلياً من مطار دبي الدولي إلى المبنى الجديد لطيران رجال الأعمال في «آل مكتوم الدولي»، خلال الفترة المقبلة. ولفت إلى أن سهولة الإجراءات التي تتبعها هيئة دبي للطيران المدني بخصوص منح الموافقات للطيران الخاص ولمدة لا تزيد على 30 دقيقة، أسهمت في زيادة حجم الحركة الجوية.

    وقال إن تأكيد 192 دولة مشاركتها في «إكسبو 2020 دبي»، سيرفع الطلب على الطيران الخاص إلى مستويات قياسية، مشيراً إلى الطلب الكبير من جانب الوفود الرسمية، فضلاً عن الرحلات التي سيتم تشغليها من قبل كبرى الشركات الدولية.


    حركة الشحن

    قال نائب الرئيس في مؤسسة مطارات دبي، جمال الحاي، إنه «على الرغم من تراجع حركة الشحن على المستوى العالمي بسبب التحديات الاقتصادية، فإن دبي تواصل تسجيل معدلات جيدة، إذ يتوقع أن يصل حجم الشحن الجوي الدولي في دبي إلى نحو ثلاثة ملايين طن خلال العام الجاري».

    دورة كبيرة

    قال نائب الرئيس في مؤسسة مطارات دبي، جمال الحاي، إن «الدورة الحالية من معرض دبي للطيران كانت الأضخم في تاريخ الحدث بمشاركة 1300 شركة محلية وعالمية، منها 100 جهة تشارك للمرة الأولى، بنسبة نمو 10%»، لافتاً إلى أن «المعرض سيواصل النمو ليصبح الأول في العالم».

    طباعة