بالتزامن مع «إكسبو 2020 دبي»

    %25 نمواً متوقعاً لـ «الطيران الخاص» في الإمارات خلال العام المقبل

    صورة

    توقع رئيس المجلس العالمي للطيران الخاص رئيس مجلس إدارة اتحاد طيران رجال الأعمال والطيران الخاص في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (ميبا)، علي النقبي، نمو قطاع طيران رجال الأعمال والطيران الخاص في دولة الإمارات بنسبة تبلغ نحو 25%، خلال العام المقبل، بالتزامن مع معرض «إكسبو 2020 دبي»، مشيراً إلى أن نسبة نمو القطاع خلال العام الجاري تراوح بين 8 و9%.

    وعزا النقبي، في تصريحات لـ«الإمارات اليوم»، على هامش «معرض دبي للطيران 2019»، ذلك النمو إلى وجود مؤشرات على سعي شركات كثيرة للوجود في المنطقة، وفي الإمارات تحديداً، إضافة إلى ملايين الزوار المرتقبين إلى «إكسبو 2020»، الأمر الذي يرفع حظوظ الطيران الخاص مع وجود نسبة من رجال الأعمال ضمن التدفق السياحي المتوقع، والتي تزيد وتيرة تشغيل الطائرات الخاصة.

    وأوضح النقبي أن عدد الطائرات الخاصة المسجلة في السوق الإماراتية يصل إلى 154 طائرة حالياً، تعمل في مجال طيران رجال الأعمال والطيران الخاص، تشكل 25.6% من إجمالي عدد الطائرات في منطقة الشرق الأوسط، والتي تقدر بـ600 طائرة.

    وبيّن أن أسعار تأجير الطائرات الخاصة، تختلف حسب حجم الطائرة، حيث إن الطرز الكبيرة يراوح سعر تأجير الساعة الواحدة بين 18 و30 ألف دولار، فيما يراوح سعر الساعة التأجيرية للأحجام المتوسطة بين 4000 و10 آلاف دولار، في حين أن الأحجام الصغيرة وغير الموجودة في أسواق المنطقة تراوح أسعار التأجير فيها بين 700 و2000 دولار للساعة الواحدة، مشيراً إلى أن ذلك يعد أهم التحديات التي تواجه القطاع.

    وأضاف أن السوق الإماراتية وأسواق المنطقة في حاجة إلى المزيد من الطائرات الصغيرة، لإحداث التوازن في الأسعار وتقليل الكلفة على المستخدمين، لافتاً إلى أن هناك محاولات لاستقطاب المزيد من الشركات التي تشغل الطائرات الصغيرة ضمن أسطولها، لما له من أثر مهم على خفض الكلفة التشغيلية للرحلات، وبالتالي أسعار الخدمات.

    اعتراف دولي

    أكد رئيس المجلس العالمي للطيران الخاص رئيس مجلس إدارة «ميبا»، أن انتخاب إماراتي في منصب الاتحاد العالمي للطيران الخاص، يعد اعترافاً دولياً بدور دولة الإمارات في المحافل الدولية في ما يخص قطاع الطيران بشكل عام، وطيران رجال الأعمال بشكل خاص.

    وقال النقبي، إن رئاسة الإمارات للمجلس العالمي للطيران الخاص، يعتبر تجسيداً لدور الدولة في خدمة قطاع الطيران في المحافل الدولية، مشيراً إلى أن «ميبا» لعب دور مهماً أسهم في هذا الترشيح، من خلال التعريف بالجهود التي تبذل في دعم القطاع خلال عقد المؤتمرات الدولية.

    طباعة