540 وظيفة للمواطنين في القطاع خلال 3 سنوات

    لجان فض المنازعات التأمينية تبدأ عملها في دبي

    إبراهيم الزعابي: «الهيئة تشجع الاندماجات وتأمل بخطوات فعلية تشكل كيانات ضخمة قادرة على المنافسة».

    كشف المدير العام لهيئة التأمين إبراهيم الزعابي، أن لجان فض المنازعات التأمينية بدأت عملها في دبي، اعتباراً من مطلع الأسبوع الجاري، بعد أن تم تجميع عدد من الشكاوى التي تندرج تحت عملها، لافتاً إلى أنه سيجري في وقت لاحق بدء عمل اللجان في أبوظبي عند تجميع عدد مماثل من الشكاوى.

    وأكد الزعابي في تصريحات صحافية في أبوظبي نهاية الأسبوع الماضي، أن هناك انخفاضاً ملحوظاً في معدل الشكاوى خلال الفترة الماضية، ووصل عددها إلى 800 شكوى تقريباً في النصف الأول من عام 2019، بفضل فصل الشكاوى عن الاستفسارات، إضافة إلى أن تطبيق نظام الوثائق الموحدة سدّ كثيراً من الثغرات والأمور التي كانت ترفع نسبة الشكاوى في السنوات المقبلة.

    وشدّد الزعابي على أن هيئة التأمين تدعم عملية التوطين، وتنظر للموضوع بنظرة شمولية لا تعتمد على العدد، بل على نوعية الوظائف، كما تركز على التدريب، نظراً لأن قطاع التأمين نموذجي ومتخصص، مبيناً أن نسبة التوطين حالياً هي 12%.

    وأوضح أن عام 2018 شهد تعيين 220 مواطناً في القطاع، وكان أكبر حجم توظيف للمواطنين طوال السنوات الماضية، معرباً عن أمله في زيادة العدد بعد قرار مجلس الوزراء بتوطين 540 وظيفة في قطاع التأمين خلال السنوات الثلاث المقبلة.

    وقال الزعابي إن قطاع التأمين شهد تطوراً ملحوظاً على مدار السنوات الـ10 الماضية، ونمواً متصاعداً، متوقعاً أن ينمو بمعدل سنوي يبلغ 10%.

    وكشف الزعابي أن الهيئة تعمل حالياً على مراجعة نظام الاكتواريين، والتعليمات الخاصة بخبراء الكشف، كما طرحت أخيراً مسودة المواقع الإلكترونية.

    وأكد أن الهيئة تشجع موضوع الاندماجات والاستحواذات بين الشركات، في ظل ارتفاع عدد الشركات في السوق، وقال إن الهيئة تتلقّى طلبات، إلا أنه لا يوجد شيء فعلي حتى الآن، معرباً عن أمله بوجود خطوات فعلية لتشكيل كيانات ضخمة قادرة على المنافسة.

    طباعة