"سبيس بت" تعتزم الكشف عن أول مسبار بريطاني للهبوط على سطح القمر في معرض دبي للطيران 2019

    أعلنت شركة ’سبيس بت‘ عزمها الكشف عن النموذج الأولي لأول مسبار بريطاني للهبوط على سطح القمر في معرض دبي للطيران 2019 المنعقد من 17 إلى 21 نوفمبر في مطار آل مكتوم الدولي. وتولت ’سبيس بت‘، وهي من أبرز شركات الاقتصاد القمري، مهمة تصميم مسبار الهبوط على سطح القمر ’لونر لاندر-هابر‘، والذي من المقرر أن يتم تطويره في المملكة المتحدة بالتعاون مع شركة ’يوزناي ديزاين بيرو‘ الرائدة في مجال الفضاء والطيران. وسيُعرض النموذج الأولي من مسبار الهبوط على سطح القمر والنموذج ثلاثي الأبعاد ’سبايدر مون روڤر‘ من قبل شركة ’سبيس بيت‘ على منصة ’يوزناي ديزاين بيرو‘ في معرض دبي للطيران.

     وفي إطار المساعي الحثيثة والمتواصلة للإمارات العربية المتحدة بهدف استكشاف الفضاء، أكدت ’سبيس بت‘ أيضاً أنها قررت اختبار مسبارها ’سبايدر مون روڤر‘ في الإمارات قبيل إطلاقه في ربيع عام 2020. ويعد هذا المسبار حالياً في مرحلة التطوير النهائية، وبالإضافة إلى الاختبارات التي يخضع لها في المملكة المتحدة، سيتم اختباره ضمن ظروف مشابهة لسطح القمر في أبوظبي.

    ويتمّ البحث عن الموقع الدقيق لاختبار المسبار في الإمارات العربية المتحدة، حيث تبيّن امتلاك جبل حفيت في مدينة العين للتضاريس المثالية لاختبار أصغر مركبة روبوتية على القمر في العالم تتحرك على أرجل بدلاً من العجلات. وتعتبر هذه المرة الأولى التي يتم فيها إرسال أي مركبة استكشاف فضائية ذات أرجل إلى الفضاء لاستكشاف سطح القمر. ومع وجود كهوف أو وديان تحت الأرض تشبه بنية أنابيب الحمم البركانية على سطح القمر، ستقدّم الاختبارات في الإمارات العربية المتحدة لفريق ’سبيس بت‘ تقييماً دقيقاً لكيفية عمل المركبة أثناء استكشاف سطح القمر.

    وتعليقاً على الموضوع، صرّح بافلو تاناسيوك، الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة ’سبيس بت‘: "يتميز مسبار الهبوط على سطح القمر الخاصّ بنا ’لونر لاندر-هابر‘ بقدرته على القفز من موقع هبوط إلى آخر. ويحتوي على معدات مدمجة إضافية وبرامج للملاحة والتحكم ستوفّر مجال حركة أكبر على السطح من خلال إعادة توجيهه وفق وضع القفز".

    وسيشمل تصميم المسبار متعدد الوجهات القدرة على تسليم حمولة بوزن 150 كيلوغرام أو أكثر إلى موقع هبوط واحد على سطح القمر أو حمولة بوزن 50 كيلوغرام أو أكثر إلى ثلاثة مواقع هبوط متباعدة على سطح القمر بمسافة تصل حتى 20 كيلومتراً. كما يتميز تصميم ’لونر لاندر-هابر‘ الخاص بشركة ’سبيس بت‘ عن التصميمات الأخرى بإمكانية التنقل بمجرد إنزاله على سطح القمر.

    وسيُرسل المسبار إلى سطح القمر، وبعد تحديد المناطق الجديرة بالاستكشاف، سيتم توجيهه وإعادة نقله إلى وجهته المختارة الجديدة؛ إذ يمكّنه تصميمه المميز من التأقلم مع جميع التضاريس وقطع مسافات شاسعة على سطح القمر بشكل أسرع من المركبات التقليدية.

    وسيستغرق تجهيز المسبار بالكامل عامين أو 3 أعوام، لكن اختبار المحركات سيحدث في وقت أبكر. ويجب أن يتمتع المسبار بهيكل قوي للتكيف مع نهار وليل القمر الطويلين؛ حيث يمكن للمسبار أن يتحرك تحت ضوء الشمس المباشر لمدة أسبوعين تقريباً، ثم في ظلام دامس لمدة أسبوعين آخرين. وقد يسبب ذلك مشاكلاً في التحكم الحراري، وهنا ستلعب شركة ’يوزناي ديزاين بيرو‘ دوراً رئيسياً في التغلب على هذه التحديات بفضل خبرتها الراسخة.

    وفي هذه المناسبة، قال أليكسندر ديجاريف، الرئيس والمدير العام لشركة ’يوزناي ديزاين بيرو‘: "تمثل هذه الشراكة بين ’سبيس بت‘ و’يوزناي ديزاين بيرو‘ خطوةً مهمة. ويسرنا أن نعمل مع ’سبيس بت‘ في إطار مبادرتنا الجديدة ’بدعم من يوزناي‘، والتي تتيح لشركات الفضاء الجديدة أمثال ’سبيس بت‘ اكتساب خبرة كبيرة في الرحلات الفضائية بشكل أسرع من خلال الاستفادة من القاعدة التكنولوجية الغنية لدينا بينما نعمل سويةً على تطوير تقنيات جديدة".  

    وسيُعرض النموذج الأولي من مسبار الهبوط على سطح القمر ’لونر لاندر-هابر‘ والنموذج ثلاثي الأبعاد ’سبايدر مون روڤر‘ على منصة ’يوزناي ديزاين بيرو‘ رقم 1510 في معرض دبي للطيران من الأحد 17 إلى الخميس 21 نوفمبر 2019.

    طباعة