الدورة الجديدة للمعرض تنطلق غداً بمشاركة 1300 شركة وتعد الأكبر حجماً

    الهاشمي: «دبي للطيران» يعكس ريادة الإمارات في صياغة توجهات الصناعة عالمياً

    صورة

    أفاد المدير التنفيذي للجنة العسكرية المنظمة لمعرض دبي للطيران 2019، اللواء ركن طيار عبدالله السيد الهاشمي، بأن إجمالي صفقات معرض دبي للطيران خلال 10 دورات، وعلى مدار 18 عاماً، بلغ نحو 639.3 مليار دولار (2.35 تريليون درهم)، ما يمثل دليلاً عملياً على ريادة دولة الإمارات في صياغة توجهات صناعة الطيران عالمياً.

    وأضاف في حوار مع وكالة أنباء الإمارات «وام»، أن «معرض دبي للطيران قصة نجاح استثنائية، تجسد المكانة الرائدة لدولة الإمارات عالمياً في رسم مستقبل قطاع الطيران»، مشيراً إلى أن المعرض يواصل تحقيق قفزات نوعية منذ انطلاق دورته الأولى في عام 1989، وبات حدثاً مهماً يلعب دوراً مؤثراً في القطاع.

    الدورة الجديدة

    وأوضح اللواء الهاشمي أن فعاليات الدورة الـ16 من معرض دبي للطيران 2019، التي تنطلق غداً، وتستمر إلى 21 من الشهر الجاري، تشهد مشاركة 1300 شركة، منها 100 شركة جديدة تشارك للمرة الأولى في المعرض، وتنتمي إلى الأسواق الآسيوية والإفريقية والأوروبية، فيما يشارك في الدورة الجديدة، التي تعد الأكبر حجماً والأفضل محتوى، 160 وفداً رسمياً من العالم، لافتاً إلى أن المعرض حقق نمواً مطرداً خلال تاريخه، ليعكس الابتكارات والفرص في صناعة الطيران بالشرق الأوسط وحول العالم.

    وأكد المدير التنفيذي للجنة العسكرية المنظمة للمعرض، أن التقنيات الحديثة والابتكارات التي تشكّل مستقبل صناعة الطيران ستكون أهم نقاط النقاشات الرئيسة خلال فعاليات الدورة الحالية من المعرض الدولي، الذي من المتوقع أن يحضر فعالياته نحو 87 ألف متخصص في أعمال الطيران خلال فترة الحدث على مدى خمسة أيام، موضحاً أن معرض دبي للطيران 2019، الذي يقام على مساحة 645 ألف متر مربع، يضم أحدث الطائرات المدنية والعسكرية، البالغ عددها 165 طائرة هذا العام، إضافة إلى إمكانية مشاهدة الزوار للكثير من الاستعراضات الجوية المبهرة.

    فعاليات وأحداث

    وحول أهم الفعاليات التي يستضيفها المعرض في دورته الجديدة، قال اللواء الهاشمي، إن «معرض دبي للطيران 2019، يشهد العديد من الفعاليات والأحداث المصاحبة، منها مؤتمر دبي الدولي لقادة القوات الجوية الذي ينطلق اليوم، ويتضمن ثلاث جلسات، بمشاركة 50 قائد قوات جوية من الدول الشقيقة والصديقة من العالم، للوقوف على التحديات الراهنة والمستقبلية، ومناقشة تطورات قطاع الطيران العسكري من خلال سلسلة من اللقاءات والحوارات الاستراتيجية».

    وأضاف أن معرض دبي للطيران يستضيف في دورته الحالية مؤتمراً للمديرين التنفيذيين لخطوط الطيران، والذي يعقد تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى لمعرض دبي للطيران، وذلك بهدف مناقشة مستقبل القطاع، والنهوض بصناعة الطيران إلى آفاق أرحب، بينما يستضيف المعرض «منصة الفضاء» التي تجمع رواد الفضاء من أنحاء العالم، لنقل تجاربهم المختلفة إلى أبناء الإمارات، الذين انطلقوا إلى الفضاء ضمن برنامج مستدام، محققين حلم المغفور له الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

    صنع المستحيل

    وقال اللواء الهاشمي إن «معرض دبي للطيران يؤكد أن أبناء الإمارات قادرون على صنع المستحيل، وواثقون من قدراتهم لتقديم الأفضل للعالم من الإمارات موطن الإبداع والمبدعين»، معرباً عن فخره بما يقدمه المعرض من ابتكارات وتكنولوجيا متقدمة في صناعة الطيران من شأنها الإسهام في تشكيل المرحلة المقبلة من مستقبل قطاع الطيران على مستوى العالم.

    وأوضح المدير التنفيذي للجنة العسكرية المنظمة للمعرض، أن شركات صناعة الطائرات الوطنية والأجنبية ستستعرض أحدث التكنولوجيا في القطاع خلال فعاليات الحدث الدولي، مشيراً إلى أن مجموعة «إيدج» الإماراتية ستستعرض أحدث التكنولوجيا المتقدمة في القطاع خلال مشاركتها في المعرض بأكبر جناح.

    وحول التوقعات لحجم الصفقات مقارنة بالدورات السابقة، قال إن الدورة الحالية من المعرض ستكون استثنائية من حيث التنظيم والحضور وعقد الصفقات التجارية والعسكرية، في ظل الاهتمام الواسع من قبل الدول بالمشاركة بوفود رسمية رفيعة المستوى.

    منصة رائدة

    قال المدير التنفيذي للجنة العسكرية المنظمة لمعرض دبي للطيران 2019، اللواء ركن طيار عبدالله السيد الهاشمي، إن المعرض الدولي الذي ينعقد كل عامين يمثل منصة رائدة لإطلاق التوجهات الجديدة، ومناقشة القضايا التي تساعد في تطوير قطاع الطيران إقليمياً وعالمياً، ويلعب دوراً كبيراً في رسم مشهد صناعة الطيران من خلال القضايا التي تتم مناقشتها خلال المؤتمرات المصاحبة والصفقات التي يتم الإعلان عنها، وعرض أحدث التقنيات والتكنولوجيا في عالم صناعة الطيران على مستوى العالم.

    طباعة