لاسيما في قطاع الشحن البحري والاقتصاد الملاحي

    «بريك بلك» يستفيد من زخم «إكسبو 2020 دبي» في اقتناص الفرص التجارية

    «إكسبو 2020 دبي» يعتبر من أبرز الأحداث التجارية التي يتم تنظيمها في الشرق الأوسط. من المصدر

    أكد منظمو مؤتمر ومعرض «بريك بلك الشرق الأوسط» أنهم حرصوا على مواءمة انعقاد الفعالية في وقت يسلط الضوء على كيفية الاستفادة من زخم معرض «إكسبو 2020 دبي» في فتح الفرص التجارية الواعدة، لاسيما في قطاع الشحن البحري والاقتصاد الملاحي، مشيرين إلى إطلاق حملة إعلامية للترويج لـ«إكسبو 2020».

    ووفقاً لبيان صحافي صادر أمس، فإن من المقرر أن تنعقد الدورة السنوية الخامسة لـ«بريك بلك الشرق الأوسط»، يومي 25 و26 فبراير المقبل في مركز دبي التجاري العالمي.

    وقال وزير تطوير البنية التحتية لدولة الإمارات، ورئيس الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي، إن «معرض (إكسبو 2020) يعتبر أحد أبرز الأحداث التجارية التي يتم تنظيمها في الشرق الأوسط على الإطلاق، حيث سيجتمع العالم كله في الإمارات»، معرباً عن ثقته بأن قيادات الصناعة الذين سيشاركون في حوارات «بريك بلك الشرق الأوسط»، التي تضمها أجندة المؤتمر سيثرون القطاع برؤاهم، ويتبادلون العديد من الأفكار البناءة للتغلب على تحديات السوق».

    بنية تحتية متطورة

    من جهته، أكد المدير العام للهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، المهندس أحمد الخوري، أن «دولة الإمارات تمتلك أكثر البنى التحتية تطوراً في المنطقة، سواء في مجال الشحن أو المطارات أو منظومة الاتصالات السلكية واللاسلكية، الأمر الذي أهلها لتكون محل اختيار القائمين على معرض (إكسبو 2020 دبي)».

    وقال إنه «انطلاقاً من هذه المكانة سيسهم مؤتمر ومعرض (بريك بلك الشرق الأوسط) في دعم الجهود المتواصلة التي نبذلها من أجل تحسين وسائل نقل البضائع لخفض تكاليف التشغيل، مع الحفاظ على كفاءة الأداء، كما أننا سنستمع باهتمام إلى آراء المهنيين والمحترفين في القطاع البحري من الذين سيشاركون في جلسات المؤتمر وحواراته».

    صناعة الشحن

    وأضاف الخوري، أنه «مع استمرار الاستعدادات لـ(إكسبو 2020 دبي)، فإن بداية العام الجديد تطلق العد التنازلي لوضع اللمسات الأخيرة على الحدث الذي سيكون علامة فارقة بالنسبة لدولة الإمارات»، مشيراً إلى أن «كلاً من الجهات الحكومية والخاصة بذلت خطوات كبيرة في السنوات الأخيرة لتجاوز كل التوقعات خلال هذا الحدث».

    وتابع أنه «اتساقاً مع تلك الجهود، يواصل القائمون على (بريك بلك الشرق الأوسط) تقديم قيمة لصناعة الشحن البحري، التي تعد من أهم مقومات نجاح (إكسبو 2020)، وبما تضمنه جدول أعمال الفعالية من أفكار مبتكرة».

    حملة إعلامية

    بدوره، قال مدير مؤتمر ومعرض «بريك بلك الشرق الأوسط»، بن بلامير، إنه «تم إطلاق حملة إعلامية كبيرة حول معرض (إكسبو 2020 دبي) وأهميته»، مؤكداً أن الحدث سيتجاوز كل التوقعات.

    وأضاف أنه «خلال 173 يوماً، سيشهد العالم في دبي ما لم يسبق له مثيل، وهذا يلهمنا ويغذي طموحاتنا»، لافتاً إلى أن «هذا الحماس سينعكس بشكل كبير على أجندة المؤتمر وفعاليات المعرض، حيث أضفنا العديد من الأمور التي تواكب أجندة الدولة الطموحة، وعملنا لإعداد جدول أعمال من شأنه أن يساعد في تحقيق هذه المهمة».

    وبيّن بلامير أن «هناك العديد من الأسباب التي تجعل فعالية (بريك بلك الشرق الأوسط 2020) دورة استثنائية بقوتها، إذ إنه من خلال المحادثات المفتوحة حول التكنولوجيا والابتكار والتطوير، لا يوجد ما يمنع قطاع الشحن من اتخاذ إجراءات ملموسة لتعزيز البنية التحتية للصناعة، لاسيما مع الدعم البارز الذي نتلقاه من كبار المسؤولين الحكوميين، والتوقيت لفعاليتنا، بما يتواءم مع التحضيرات النهائية لـ(إكسبو 2020)».

    عامل مساعد

    قالت مديرة التسويق في «بريك بلك» للفعاليات والإعلام، ليزلي ميريديث، إن «معرض (إكسبو 2020 دبي) يوفر لنا عاملاً مساعداً لعرض مجموعة من المشروعات الصعبة التي سنتناولها في هذا الحدث، كما سيتيح الحدث العالمي لنا دروساً لتطوير البنية التحتية المعقدة، ليس فقط محلياً، وإنما على مستوى المنطقة وما وراءها، وصولاً إلى إفريقيا وآسيا أيضاً»، مؤكدة نمو وتوسع «بريك بلك الشرق الأوسط».


    - «بريك بلك الشرق الأوسط»  يطلق حملة إعلامية للترويج لـ«إكسبو 2020 دبي».

    طباعة