تداول العقود الآجلة للأسعار المستقبلية ارتفع بنسبة 172%

    بورصة دبي للطاقة تسجل نمواً بنسبة 21% في معدل عمليات التداول


     

    أعلنت بورصة دبي للطاقة، أول بورصة دولية في منطقة الشرق الأوسط لعقود الطاقة الآجلة، اليوم عن تحقيق زيادة سنوية بلغت نسبتها 21% في أنشطة التداول، بالإضافة إلى زيادة بلغت نسبتها 172% في تداول العقود الآجلة للأسعار المستقبلية لخام عمان. ويأتي ذلك بعد اعتماد أرامكو السعودية العقد الآجل لخام عمان من بورصة دبي للطاقة في آلية تسعير النفط في أكتوبر 2018.
    وفي العام 2019، سجلت البورصة متوسط تداول يومي بلغ 5.97 مليون برميل من النفط الخام في الفترة من يناير إلى أكتوبر، وذلك مقارنة بـ 4.95 مليون برميل في نفس الفترة من العام الماضي. بينما وصل مجموع حجم التداول للأسعار المستقبلية، من يناير إلى أكتوبر من العام الجاري 606.7 مليون برميل مقارنة بـ 223.2 مليون برميل في ذات الفترة من العام 2018.
    وقال رائد السلامي، المدير العام لبورصة دبي للطاقة: "نشهد إقبالاً متزايداً من قبل مشتري وبائعي النفط الخام للتداول والمشاركة في استكشاف الأسعار والتحوّط عبر بورصة دبي للطاقة، من خلال منصة التداول الوحيدة في المنطقة، والتي تعتمد وتراعي أنظمة التداول العالمية والتي تفرضها هيئات الرقابة العالمية".
    وأضاف السلامي: "تقوم بورصة دبي للطاقة بدور محوري بوصفها المنصة الأكثر موثوقية لتسعير النفط الخام المتجه من منطقة الشرق الأوسط إلى آسيا، وذلك بفضل قاعدتها المتنوعة من العملاء، والشفافية التي يتسم بها مؤشر العقد الآجل لخام عمان، والذي يعكس المناخ الإقتصادي وديناميكية العرض والطلب في الأسواق التي تقع شرق السويس".
    يشار إلى أن بورصة دبي للطاقة تقوم بتسليم ما يتراوح بين 15 إلى 22 مليون برميل من خام نفط عمان شهرياً. وتقوم مجموعة كبيرة من العملاء بالاستلام الفعلي لخام عمان عبر آلية التسليم في البورصة، حيث يتم شحن النفط الخام إلى المصافي في جميع أنحاء آسيا.

    طباعة