إطلاق «بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة»

    أعلنت بورصة «إنتركونتيننتال» المدرجة في بورصة نيويورك للأوراق المالية، عن شراكة مع «أدنوك» وتسع من أكبر شركات تداول الطاقة العالمية لإطلاق «بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة»، التي ستكون مقراً لتداول أول عقود آجلة لخام «مربان» في العالم، وتتخذ من سوق أبوظبي العالمي مقراً لها.

    وتضم قائمة الشركات المشاركة: «بي بي»، و«جي إس كالتكس»، و«إنبكس»، و«جيه إكس تي جي»، و«بتروتشاينا»، و«بي تي تي»، و«شل»، و«توتسا» (توتال)، و«فيتول».

    وقال وزير دولة الرئيس التنفيذي لـ«أدنوك» ومجموعة شركاتها، الدكتور سلطان أحمد الجابر، إن «(إنتركونتيننتال) أحد أهم مشغلي البورصات وغرف المقاصة في العالم، ونحن في (أدنوك) سعداء بالشراكة معهم لإطلاق (بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة)»، مضيفاً «يسرنا انضمام تسع من أهم شركات الطاقة العالمية من عملائنا وشركائنا إلى هذا المشروع الذي سيسهم في ترسيخ مكانة أبوظبي مركزاً عالمياً للطاقة، وكلنا ثقة بأن هذه البورصة الجديدة المستقلة ستحقق قيمة إضافية كبيرة لدولة الإمارات، وكذلك لمتداولي ومشتري منتجات النفط».

    من جانبه، قال رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لبورصة «إنتركونتيننتال» رئيس بورصة نيويورك، جيف سبرتشر، إن «هذه الشراكة مع (أدنوك) وتسع من أكبر شركات تداول خام (مربان) في العالم، تؤكد الإمكانات الفريدة التي يتمتع بها خام (مربان)، والتي تؤهله ليصبح خاماً قياسياً عالمياً جديداً للنفط الخام».

    طباعة