ينطلق الأحد المقبل بمشاركة 1300 جهة منها شركات عالمية

    بالفيديو.. «تارسوس إف آند آي»: «دبي للطيران 2019» النسخة الكبرى في تاريخ المعرض

    صورة

    توقعت المديرة التنفيذية لشركة «تارسوس إف آند آي»، المنظمة لمعرض دبي للطيران، ميشيل فان أكيليجين، أن تكون نسخة عام 2019 من المعرض، الأكبر على الإطلاق، مقارنة بالدورات السابقة، وذلك بمشاركة 1300 جهة عارضة، منها شركات عالمية.

    وأكدت لـ«الإمارات اليوم» أن النسخة الجديدة من المعرض الذي سينطلق الأحد المقبل، ستسجل نمواً بنسبة تصل إلى 10%، مقارنة بالدورة السابقة عام 2017، فيما يتوقع أن يحضر نحو 87 ألفاً من الزوار والمهنيين المتخصصين في صناعة الطيران طوال فترة الحدث التي تستمر خمسة أيام.

    نمو كبير

    وتابعت: «عند مقارنة الدورة الجديدة بأول معرض للطيران في دبي عام 1989، فإن هناك معدلات نمو كبيرة تحققت على مدار السنوات الماضية، بواقع 92 مرة، من حيث المساحة، فيما ازداد عدد العارضين بنسبة 550%، والطائرات الموجودة في منطقة العرض الثابت بنسبة 560%، كما نما عدد الزوار التجاريين بنسبة 800% تقريباً، في دليل على النمو الكبير لصناعة الطيران في المنطقة من خلال المعرض».

    وأشارت إلى شركات سيستضيفها المعرض للمرة الأولى، منها الشركة السعودية للصناعات العسكرية (SAMI)، وشركة Beijing Photoelectric المتخصصة في تصنيع الأجهزة البصرية والكهربائية ومزودي خدمات المطارات، وغيرها من الجهات التي تشارك للمرة الأولى، وتبحث عن موطئ قدم لها في قطاع الطيران بالمنطقة.

    ورأت أن نمو عدد العارضين يعد دليلاً على توسع صناعة الطيران في المنطقة وخارجها، إذ ستحرص مختلف الشركات من آسيا وإفريقيا وأوروبا والولايات المتحدة ومن منطقة الشرق الأوسط، على الوجود في المعرض الذي يفخر بالاستجابة للتطورات في صناعة الطيران، وتوفير منصة لكل أقطاب الصناعة، وإتاحة الفرص لهم لمناقشة خطط النمو والتحديات التي تواجههم.

    مؤتمرات جديدة

    ولفتت أكيليجين إلى أنه وخلال الدورات الأخيرة من معرض دبي للطيران، تم إدراج مؤتمرات جديدة ترافق الفعاليات، للتركيز على قطاعات محددة، مبينة أن الدورة الجديدة ستتضمن مؤتمر الشحن الذي سيقام في 18 نوفمبر الجاري، لعرض التطورات الدولية في القطاع، والأتمتة والشحن الرقمي، فضلاً عن مؤتمر الحركة الجوية يومي 19 و20 نوفمبر، لمناقشة الحلول المبتكرة التي تدفع الصناعة إلى الأمام.

    حدث دولي

    وأضافت أن «دبي للطيران» يعد حدثاً دولياً، وجزءاً أساسياً من التقويم الخاص بصناعة الطيران على المستوى العالمي، إذ تتطور كل نسخة لتعكس التغييرات والابتكارات في هذا المجال، مشيرة إلى أن «المعرض يجذب في كل دورة، صناعة الطيران بأكملها وبمختلف القطاعات، في مكان واحد».

    وبينت أن المعرض سجل نمواً متواصلاً عبر تاريخه خلال 30 عاماً، لتعكس الابتكارات والفرص المتاحة في مجال الطيران في كل من الشرق الأوسط والعالم.

    وتابعت: «سيوجد في المعرض أكبر وأهم اللاعبين في صناعة الطيران، بما في ذلك شركات مثل (رولز رويس)، و(بوينغ)، و(طيران الإمارات)، و(إيرباص)، و(غلف ستريم)، إضافة إلى التمثيل العسكري، بما في ذلك القوات المسلحة الإماراتية».

    مبيعات وصفقات

    قالت أكيليجين إنه «في الوقت الذي يتمتع فيه معرض دبي للطيران بسمعة طيبة في تحقيق مبيعات قياسية، في ما يتعلق بسجل الطلبيات، إلا أنه لا يمكن الحديث عن أي صفقات شراء وعقود جديدة، حتى يتم بدء فعاليات المعرض»، مشددة على أن نجاح المعرض أكثر بكثير من مجرد صفقات موقعة خلاله، إذ يمثل المعرض جميع جوانب صناعة الطيران، ويوفر منصة مناسبة للقيام بالأعمال التجارية، والمساعدة على الترويج لإطلاق منتجات وابتكارات جديدة، وتقنيات وأخبار عارضين، فضلاً عن أنه يلفت الانتباه إلى القطاعات الناشئة في هذه الصناعة.


    استعراضات جوية

    أشارت المديرة التنفيذية لشركة «تارسوس إف آند آي»، ميشيل فان أكيليجين، إلى العروض البهلوانية، والطائرات في منطقة العرض الثابت، فضلاً عن المحركات المجمعة بالكامل، ومعدات الصيانة، وأحدث التقنيات.

    وأضافت أن طائرات مدنية وعسكرية ومروحيات ستشارك على غرار الدورات السابقة، في استعراضات جوية مثيرة في سماء دبي، لافتة إلى أن الاستعراضات الجوية تمثل جزءاً رئيساً من الحدث العالمي، بمشاركة فريق فرسان الإمارات، وفريق سلاح الجو الفرنسي «باترول دو فرانس»، وفريق الاستعراضات الجوية «بليدز» من المملكة المتحدة، كما تشارك طائرات ركاب تجارية من طراز إيرباص (A330neo)، وبوينغ (B787-9) ومروحيات من بينها موتور سيش (Mi-2MSB-1) و(Mi38)، وطائرة (ANSAT) من المروحيات الروسية، إلى جانب طائرة «داسو رافال»، و«يوروفايتر تايفون»، و«ميراج 2000»، و«إف-16».

    وأوضحت أن العروض الجوية ستقام بين الساعة 2:00 بعد الظهر و5:00 مساءً خلال أيام المعرض.

    «دبي للطيران» جزء أساسي من التقويم الخاص بصناعة الطيران عالمياً.

    قطاع الفضاء

    كشفت المديرة التنفيذية لشركة «تارسوس إف آند آي»، ميشيل فان أكيليجين، أن معرض دبي للطيران سيركز بشكل كبير على الفضاء، مع مساحة مخصصة لهذا القطاع، ومؤتمرين مخصصين تم تنظيمهما بالتعاون مع وكالة الفضاء الإماراتية، سيركزان على تعزيز التعاون العالمي لتوفير الوصول الاقتصادي إلى الفضاء، والبعثات والمشروعات المستقبلية في دول مجلس التعاون الخليجي، وبحث مستقبل الاستثمار والابتكار في هذا القطاع الحيوي.

    طباعة