شكلت لجنة متخصصة لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من استضافة «المعرض»

    «الاقتصاد» تعرض على المستثمرين خلال «إكسبو 2020 دبي» حزمة من المشروعات

    صورة

    أكّدت وزارة الاقتصاد، أنه سيكون لمعرض «إكسبو 2020 دبي» تأثيرات إيجابية على جميع القطاعات الاقتصادية في الدولة، مشيرة إلى أنها شكلت لجنة متخصصة للمعرض تتولى التنسيق بشكل مستمر مع الجهات المنظمة للحدث بغرض تحقيق أقصى استفادة ممكنة لاقتصاد الدولة من استضافة دبي للمعرض.

    وذكرت الوزارة لـ«الإمارات اليوم» أنها ستعرض على المستثمرين خلال «إكسبو 2020 دبي» حزمة من المشروعات الكبرى في مختلف المجالات، مع التركيز على مشروعات الاستدامة والمشروعات المتعلقة بالثورة الصناعية الرابعة والتكنولوجيا المتقدمة، لاسيما أن البنية التحتية للدولة متقدمة من الناحية التكنولوجية، ما يشجع على الاستثمار في القطاعات الرقمية بشكل خاص.

    لجنة متخصصة

    وتفصيلاً، قال الوكيل المساعد لشؤون التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد، جمعة محمد أحمد الكيت، إن الوزارة شكلت لجنة متخصصة لمعرض «إكسبو 2020 دبي» تتولى التنسيق بشكل مستمر مع الجهات المنظمة لـ«إكسبو» بغرض تحقيق أقصى استفادة ممكنة لاقتصاد الدولة من استضافة الحدث المرتقب.

    وأضاف الكيت لـ«الإمارات اليوم» أن الوزارة استعدت لوضع خطة متكاملة من أجل التحرك قبل وأثناء وبعد المعرض باعتباره يوفر فرصة فريدة للنمو والتطور الاقتصادي، خصوصاً في ضوء وجود عدد كبير من المستثمرين من مختلف الجنسيات خلال فترة المعرض.

    ولفت إلى أن الوزارة تستعد لإطلاع المستثمرين على الفرص الاستثمارية في الدولة والبيئة الاستثمارية الجاذبة والمناخ الاستثماري المواتي، فضلاً عن الترويج لقانون الاستثمار الأجنبي والتسهيلات والمزايا الكبيرة التي يتيحها المعرض للمستثمرين الأجانب في الدولة لجذب الاستثمارات.

    حدث ضخم

    وأكد الكيت أن «إكسبو دبي» يعد حدثاً محلياً وإقليمياً وعالمياً ضخماً بكل المقاييس، حيث ستكون له تأثيرات إيجابية على جميع القطاعات الاقتصادية في الدولة ككل، لاسيما في دبي، أبرزها قطاعات الضيافة والخدمات والأغذية والمشروبات والسياحة والقطاع الطبي وقطاع التشييد والبناء الذي بدأ يتحرك بشكل كبير خلال الفترة الماضية في ضوء الانشاءات الضخمة المرتبطة بالحدث.

    حزمة مشروعات

    وذكر الوكيل المساعد لشؤون التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد، أن الوزارة ستعرض على المستثمرين حزمة من المشروعات الكبرى في مختلف المجالات مع التركيز على مشروعات الاستدامة، باعتبار أن المعرض يركز على مفهوم الاستدامة، مشيراً الى أن الإمارات لديها العديد من المشروعات العملاقة والفريدة الخاصة بالاستدامة، إذ ستكون وصلت الى مرحلة عالية من النضج مع حلول «إكسبو 2020»، مثل «أسبوع الاستدامة» الذي يعد اكبر تجمع للاستدامة، إضافة الى المدن المستدامة التي جرى ويجري انشاؤها في الامارات حالياً، فضلاً عن المشروعات المتعلقة بالثورة الصناعية الرابعة والتكنولوجيا المتقدمة، خصوصاً أن البنية التحتية للدولة متقدمة من الناحية التكنولوجية، ما يشجع على الاستثمار في القطاعات الرقمية بشكل خاص.

    تمثيل دولي

    وقال الكيت إن «إكسبو 2020 دبي» يشهد تمثيلاً دولياً على مستوى رفيع يندر أن يتواجد في مكان واحد ويشمل رؤساء حكومات ووزراء معنيين بملف الاقتصاد والاستثمار، لافتاً إلى أن الوزارة تعمل حالياً على التحقق من توافر المعلومات الخاصة بالبيئة الاستثمارية الجاذبة في دبي والإمارات عامة.

    وأشار الى أن وزارة الاقتصاد ترتب، بالتعاون مع الجهات المعنية بتنظيم «إكسبو دبي»، لعقد العديد من ورش العمل التخصصية على هامش الحدث، علاوة على عقد سلسلة من اللقاءات مع كبار المسؤولين الاقتصاديين المشاركين، وتوفير عروض استثمارية محددة، فضلاً عن ترتيب زيارات خارج «إكسبو» لمعالم دبي والامارات للتعرف إلى التقدم الكبير في البنية التحتية عالية المستوى التي ترتبط بالمطارات والموانئ في الدولة بشكل كامل، بما يدعم عمليات التصدير والاستيراد وإعادة التصدير.

    استثمار طويل الأمد

    كشفت دراسة لشركة «إرنست ويونغ» للتدقيق والاستشارات المالية، أخيراً، حول الأثر الاقتصادي لمعرض «إكسبو 2020 دبي»، أن يشكل المعرض استثماراً طويل الأمد في مستقبل دولة الإمارات، ويدعم الاقتصاد الوطني بإجمالي قيمة مضافة يبلغ 122.6 مليار درهم في الفترة بين عامي 2013 و2031، متوقعة أن يدعم أيضاً 49.7 ألف وظيفة سنوياً خلال الفترة نفسها.

    وجهة مفضلة للاستثمار

    أكد الوكيل المساعد لشؤون التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد، جمعة الكيت، أن دولة الإمارات تحتل مكانة عالمية بارزة كوجهة مفضلة للاستثمار، ومركز إقليمي وعالمي للتجارة والتصدير وإعادة التصدير، كما أنها تعمل بصفة مستمرة على تطوير ما توفره للمستثمرين من مزايا فريدة تعينهم على تحقيق أفضل مستويات النجاح لاستثماراتهم، بما يعزز من ريادتها ويرسّخ دورها في هذا المجال.


    - «إكسبو 2020» يشهد تمثيلاً دولياً رفيعاً يشمل مسؤولين معنيين بالاقتصاد والاستثمار.

    طباعة