"منتدى الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر" ينطلق الإثنين بمشاركة 50 متحدثاً



    تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تنطلق بعد غد (الإثنين) الدورة الخامسة من منتدى الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات على مدى يومين، بمشاركة أكثر من 50 متحدثاً وحضور نحو 1500 شخصية تمثل شركات ومنظمات اقتصادية مختلفة ونخبة من خبراء الاقتصاد والمال وقادة الأعمال على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.

    وينظم المنتدى، الذي تتضمن فعالياته 12 جلسة و5 ورشات عمل وملتقى لسوق دبي المالي، مكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر (استثمر في الشارقة)، التابع لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، تحت شعار "التوجهات المستقبلية في الاستثمار الأجنبي المباشر".

    ويتحدث في افتتاح أعمال المنتدى لليوم الأول المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، ومروان بن جاسم السركال الرئيس التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، ومو جودت الذي شغل منصب الرئيس السابق للأعمال في شركة غوغل إكس لحلول التكنولوجيا، في حين سيتحدث في افتتاح أعمال اليوم الثاني، محمد جمعة المشرخ المدير التنفيذي لمكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر (استثمر في الشارقة).
    وتقدم الدورة الخامسة من المنتدى ثماني جلسات حوارية تتناول تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة على قطاع الاستثمار الأجنبي المباشر من أجل تحقيق التنمية المستدامة، ومستقبل الاستدامة البيئة والطاقة المتجددة، ومستقبل التكنولوجيا المالية، ومستقبل تطوير البنية التحتية عالية الجودة، والاستثمار في الشارقة، وتوفير مصادر التمويل لتسريع النمو المستدام للشركات، ومستقبل التقنيات الرقمية وتأثيرها على الاقتصاد العالمي، ومستقبل التعليم وإعادة تأهيل الكوادر لتعزيز النمو الرقمي.
    وتشمل فعاليات المنتدى أربع جلسات خاصة يقدمها خبراء متخصصون، وتتمحور حول مستقبل الذكاء الاصطناعي، والابتكار في مستقبل التقنيات، وتعزيز المشهد السينمائي للمستثمرين، وكيفية التعامل مع المستقبل (سيناريوهات الأعمال والمجتمع).  

    ويستقطب المنتدى 1500 مشارك يمثلون شركات ومؤسسات عالمية كبرى من مختلف القطاعات الاقتصادية والاستثمارية والمصرفية، مثل جنرال إلكتريك، وهواوي، ومجموعة أكسفورد للأعمال، ووافتك، وسنشري فاينانشال، وشارلز راسل سبيشليز، وسافيلس للتطوير العقاري، ومجموعة ذا إيكونومست، ومجموعة سوميتومو، وبنك اليابان للتعاون الدولي، وميتسوبيشي هيتاشي لأنظمة الطاقة، وروتشيلد وشركاه، وبنك ستاندرد تشارترد، ومجموعة هيرميس المالية.

    طباعة