تنفّذ حملات مبتكرة لتعزيز سمعة دبي عالميا وزيادة أعداد الزوّار الدوليين

    «دبي للسياحة» تتعاون مع شركائها لتحقيق أهداف «استراتيجية 2022-2025»

    عقدت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي «دبي للسياحة»، لقاءً مع شركائها في قطاعي الضيافة والسفر بالإمارة، وذلك بهدف إطلاعهم على آخر مستجدات قطاع السياحة، والأداء الإيجابي الذي حققه خلال الفترة الماضية من العام الجاري، وكذلك المبادرات والحملات التسويقية المبتكرة التي تنفّذها الدائرة على مدار العام لتعزيز سمعة دبي العالمية وزيادة أعداد الزوّار الدوليين، بالإضافة إلى التحضيرات الجارية واستثمار الفرص التي ستوفرها استضافة «اكسبو 2020 دبي»، فضلاً عن توحيد الرؤى وتكاتف جهود الجميع لتحقيق الأهداف المنشودة، وإيجاد قاعدة مشتركة للارتقاء بأوجه التعاون المثمر والبنّاء بين مختلف الأطراف بما يتماشى مع استراتيجية السياحة 2022-2025.
    عقد هذا اللقاء أخيراً، في مبنى الدائرة الرئيس بمشاركة المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي«دبي للسياحة»، هلال سعيد المري، وبحضور مجموعة من كبار المدراء التنفيذيين وممثلي شركات السياحة والسفر والضيافة والطيران في الإمارة، ومن بينها: طيران الإمارات، وفلاي دبي، وجميرا، وماريوت الدولية، ومجموعة فنادق إنتركونتيننتال، ومجموعة الحبتور، وأتلانتيس النخلة، ومجموعة إعمار للضيافة، وغيرها.
    وقال هلال سعيد المري: «نهدف من خلال تنظيم مثل هذه اللقاءات الدورية مع شركائنا في قطاع السياحة إلى إطلاعهم على آخر التطوّرات والتوجّهات التي يشهدها سوق السفر العالمي، إلى جانب مستجدّات وأداء السوق المحلية، وكذلك تقديم شرح حول الحملات التسويقية المتنوّعة والمبادرات والجهود التي تبذلها الدائرة من أجل جذب المزيد من الزوّار إلى المدينة بما يساهم في تعزيز مكانتها كوجهة مفضّلة للزيارة، وأن تكون دبي دائماً في طليعة الوجهات السياحية العالمية التي يوُصى بالسفر إليها. كما نحرص خلال هذه اللقاءات على حثّ الشركاء على مواكبة التطورات والعمل سوياً بما يتوافق ويتماشى مع استراتيجية السياحة (2022-2025)».

    وأضاف إنّ «النجاح المتواصل الذي نحققه في قطاع السياحة هو ثمرة الشراكة الحقيقية بين الدائرة وشركائها في القطاعين العام والخاص، حيث تلتزم (دبي للسياحة) بزيادة جاذبية المدينة لدى شرائح مختلفة من الجمهور المستهدف في شتّى أنحاء العالم، وذلك من خلال توفير تجارب استثنائية ومميّزة للزوّار الدوليين في كل جانب من جوانب رحلتهم، وذلك في إطار سعينا الدائم لجعل دبي المدينة الأكثر زيارة في العالم».
    واستعرض أمام الحضور عدداً من المبادرات والفعاليات التي تلعب دوراً مهماً في المحافظة على الزخم الإيجابي للقطاع ومن بينها: تقويم دبي السنوي لقطاع التجزئة، الذي يتضمن العديد من المهرجانات والمناسبات التي تنعش قطاع التجزئة، ومن بينها مهرجان دبي للتسوّق، الذي سيتم الاحتفال بيوبيله الفضّي في شهري ديسمبر ويناير المقبلين، وكذلك «تحدي دبي للياقة 2019»، الذي انطلق في 18 أكتوبر الماضي، ويستمر حتى 16 نوفمبر الجاري، داعيا في الوقت ذاته الجميع إلى ضرورة المشاركة في هذه المهرجانات والمبادرات بما يعود بالفائدة على جميع الأطراف، وكذلك يعزز من مكانة دبي كوجهة مفضلة للسياحة والتسوق.
    وقال رئيس قسم التسويق والمبيعات في ماريوت الدولية بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، نيل جونز: «تؤكد ماريوت الدولية على المستقبل الواعد لقطاع السياحة في إمارة دبي، وذلك بفضل رؤية قيادتها الرشيدة التي تعمل على دعم جميع المؤسسات الحكومية بما فيها دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، حيث استطاعت الدائرة تحقيق العديد من الإنجازات المتميزة التي رسّخت مكانة دبي كمركز عالمي للأعمال والترفيه».
    من جهته، قال المدير العام لمجموعة فنادق إنتركونتيننتال، للهند والشرق الأوسط وإفريقيا، بسكال جاوفين: «تتمتع مجموعة فنادق (إنتركونتيننتال IHG) بخبرة واسعة في السوق المحلية، كما أنها ترتبط بعلاقة استثنائية مع دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، حيث تقوم الدائرة بالعديد من المبادرات والبرامج والحملات الإبداعية لتحويل دبي إلى وجهة مليئة بالأنشطة والفعاليات وتوفّر خدمات راقية للمسافرين من شتّى أنحاء العالم. كما تتميّز المدينة بتطوّرها المستمر لتعزيز مكانتها كوجهة سياحية ومقصد تجاري، وتستمر باستقطاب العديد من المسافرين الراغبين بزيارتها عدّة مرّات لاستكشاف جديدها في مجال الترفيه، والفنون، والرياضة، والتراث والثقافة».

    وأضاف: «نعمل على المشاركة في المبادرات التي تساهم في نمو قطاع السياحة من خلال دعوة ما يزيد على مليون مشترك في برنامج الولاء الخاص بنا لزيارة المدينة والإقامة في مجموعة فنادق إنتركونتيننتال IHG المعروفة لديهم. ونتطلع في الوقت الحالي إلى استقطاب المزيد من الزوّار لاستكشاف (إكسبو 2020 دبي)، وتقديم تجارب رائعة لضيوف فنادقنا، ويسعدنا الاستفادة من هذا الحدث لتوفير المزيد من خيارات الضيافة لمجموعة واسعة من المسافرين الذين يخططون لزيارة المدينة في عام 2021 أيضاً».
     

    طباعة