أكد وجود طلب مستمر على المنتجات العالمية عالية الجودة في الدولة

    القمزي: الإمارات تمتلك مقومات جاذبة لأصحاب حقوق الامتياز

    القمزي خلال جولته في المعرض والملتقى العالمي لحقوق الامتياز. من المصدر

    قال المدير العام لاقتصادية دبي، سامي القمزي، إن دولة الإمارات تمتلك العديد من المقومات الجاذبة لأصحاب حقوق الامتياز، لاستقطاب المزيد من العلامات التجارية.

    وأكد القمزي خلال افتتاحه المعرض والملتقى العالمي لحقوق الامتياز في دبي، أمس، أن هناك طلباً مستمراً على العلامات التجارية، والمنتجات العالمية عالية الجودة في الإمارات، ودبي على وجه التحديد.

    وتفصيلاً، افتتح المدير العام لاقتصادية دبي، سامي القمزي، أمس، فعاليات الدورة الرابعة من المعرض والملتقى العالمي لحقوق الامتياز، الذي يقام في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

    وقام القمزي، يرافقه وفد من كبار الشخصيات بجولة في المعرض، حيث اطلعوا على العلامات التجارية المشاركة، والخدمات المتعددة التي تقدمها.

    وقال القمزي، إن «المعرض والملتقى العالمي لحقوق الامتياز يقدمان فرصة شاملة للاطلاع على أحدث العلامات التجارية في مجال حقوق الامتياز، والتعرف إلى أبرز التوجهات عبر التحاور مع الخبراء الموجودين في المعرض».

    وأضاف في بيان أن «هناك طلباً مستمراً على العلامات التجارية والمنتجات العالمية عالية الجودة في الإمارات، ودبي على وجه التحديد، ما يعني توافر العديد من الفرص المجزية لكبار المستثمرين، وأصحاب حقوق الامتياز، وكذلك رواد الأعمال والشركات التجارية لاستدامة أعمالهم في دبي، وصولاً إلى الأسواق المجاورة».

    وأشار القمزي إلى أن «دولة الإمارات تمتلك العديد من المقومات الجاذبة لأصحاب حقوق الامتياز، لاستقطاب المزيد من العلامات التجارية، ويعود ذلك لما تتمتع به الدولة، ودبي بشكل خاص، من نمو سكاني متنوع، وقوة شرائية عالية».

    من جهته، قال المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «فرنشايز سوق»، جاسم البستكي، إنه «رغم أن نموذج اقتصاد حقوق الامتياز في تطور مستمر، إلا أنه ظهر اتجاه جديد (حقوق الفرانشايز المدارة) الذي يضم عناصر (الإدارة)، و(حق الامتياز)، وهو اتجاه مفيد بالفعل للمستثمرين الذين يملكون علامة تجارية مثالية، لكنهم يواجهون صعوبات في إدارتها».

    • فرص لكبار المستثمرين وأصحاب حقوق الامتياز ورواد الأعمال لاستدامة أعمالهم في دبي.

    طباعة