البيرو تضع حجر الأساس لجناحها في «إكسبو 2020 دبي»

    وضعت البيرو، أمس، حجر الأساس لجناحها في معرض «إكسبو 2020 دبي»، بحضور وزير التجارة الخارجية والسياحة البيروفي، إدغار فاسكيس.

    وشهدت الفعالية انطلاق العمليات الإنشائية رسمياً للجناح، الذي يمتد على مساحة 2200 متر مربع في منطقة التنقل.

    ويحمل الجناح شعار «بلد واحد.. قصص كثيرة -‏ بيرو الخالد»، وسيضم التصاميم المعمارية الفريدة، التي أدت إلى ظهور الهوية البيروفية، والتي تعكس المسار الذي سلكته البيرو طوال وجودها، من خلال رواية حكايات 10 آلاف عام من تاريخ البلاد.

    ويركز جناح البيرو على مميزاتها الفريدة بوصفها موطناً لجزء من غابات الأمازون المطيرة ومدينة حضارة الإنكا القديمة «ماتشو بيتشو» الواقعة بين مرتفعات جبال الأنديز، حيث تحتضن البلاد ثروة عظيمة من الثقافات والتقاليد والتاريخ.

    وقال فاسكيس: «إن البيرو ترحب بكل اهتمام وتقدير بجميع المشاركين وزوار (إكسبو 2020 دبي)، الذي يمثل فرصة مهمة للترويج لإنجازات البيرو على الصعيد العالمي في مجالات التجارة والسياحة والاستثمار»، مشيراً إلى أن البيرو تعمل حالياً على تعزيز بيئة أعمالها الصديقة للمستثمر، آخذة في الحسبان أن رأس المال الأجنبي يمثل ركيزة مهمة في خطة التنمية للبلاد.

    وأضاف أن «(إكسبو 2020 دبي) سيكون واحداً من المعارض الدولية الأكثر حضوراً في التاريخ»، متوقعاً أن يزور جناح البيرو نحو 10% من إجمالي عدد زوار المعرض.

    بدوره، قال الرئيس التنفيذي لمجلس ترويج البيرو للصادرات والسياحة، لويس توريس: «نحن فخورون بالمشاركة في الحدث العالمي الأكثر ترقباً في تاريخ معارض (إكسبو)، ونقوم بالتنسيق مع شراكئنا من القطاعين العام والخاص من أجل تسليط الضوء على جناح البيرو في المعرض، وتعريف العالم بماضينا العريق ومستقبلنا الواعد»، لافتاً إلى أن «البيرو تعتبر أسرع الاقتصادات نمواً في أميركا اللاتينية على مدار العقد الماضي».

    وأوضح توريس أن «البيرو ستستعرض في (إكسبو 2020 دبي) مقوماتها باعتبارها تمتلك أكبر احتياطي من الفضة في العالم، إضافة إلى أكبر احتياطي من الذهب والرصاص والزنك في أميركا اللاتينية».

    من جانبه، قال مفوض الجناح البيروفي في «إكسبو 2020 دبي»، إدواردو فيريروز، إن مشاركة البيرو في المعرض تهدف إلى الترويج لمنتجاتها الموجهة للتصدير، فضلاً عن استقطاب الاستثمارات الأجنبية، وزيادة معدلات التدفق السياحي، إلى جانب ترسيخ علامة البيرو التجارية على المستوى العالمي.

    وأشار إلى أن جناح البيرو سيشكل منصة فريدة لعرض منتجاتها ضمن قطاعات الزراعة، والثروة السمكية، والتجارة.

    ثقافات عدة

    تتميز البيرو، التي تضم 12 موقعاً ضمن قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونسكو، بمواقع أثرية تحكي قصة الحضارات القديمة.

    ويتكلم سكان البيرو - البالغ عددهم 31 مليون نسمة - 50 لغة أصلية، بما في ذلك الإسبانية والكيشوا والأيمارا.

    وتعكس البيرو بوصفها بوتقة تنصهر فيها ثقافات عدة، مجتمعاً حيوياً ومتنوعاً، تعود جذوره إلى حضارة الإنكا والحضارات المتطورة الأخرى للفترة ما قبل الكولومبية.

    ولايزال الموروث الثقافي حاضراً حتى الآن، من خلال الفن والعادات والتقاليد في البيرو اليوم.

    طباعة