مسؤولوها يتوقعون ارتفاعاً في مبيعات قطاع التجزئة بنسب تصل إلى 30%

    «تعاونيات» وأسواق تجزئة تستعد لـ «إكسبو 2020 دبي» بمـنـــافذ بيع جديدة

    صورة

    تستعد جمعيات تعاونية، ومنافذ بيع بالتجزئة، لاستقبال معرض «إكسبو 2020 دبي»، عبر التوسع في إنشاء فروع جديدة خلال العام المقبل، سواء داخل موقع المعرض أو خارجه.

    وتوقع مسؤولو تلك التعاونيات والأسواق أن يسهم المعرض في رفع مبيعات قطاع التجزئة بنسب تراوح بين 20 و30%، استناداً إلى تجارب مماثلة لإقامة دورات للمعرض في دول أخرى، لافتين إلى أن الآثار الإيجابية لفعاليات «إكسبو 2020 دبي» لن تقتصر على تنشيط مبيعات قطاع التجزئة في أسواق دبي فقط، بل من المنتظر أن يكون لها مردود جيد يشمل جميع أسواق التجزئة في الدولة، مع طول فترة المعرض، وكونه من الفعاليات الدولية الضخمة التي يتم استضافتها للمرة الأولى في المنطقة.

    «مجموعة اللولو»

    وتفصيلاً، قال مدير إدارة الاتصال المؤسسي في «مجموعة اللولو التجارية»، ناندا كومار، إن المجموعة تستعد لاستقبال معرض «إكسبو 2020 دبي»، بإقامة «هايبر ماركت» في منطقة المعرض، تلبية لاحتياجات العارضين والزوار الذين يتوقع أن يتجاوز عددهم 25 مليون زائر.

    وأضاف أن لـ«إكسبو 2020 دبي» العديد من الآثار الإيجابية على قطاع تجارة التجزئة، في ظل وجود العدد الكبير المنتظر من الزوار، متوقعاً أن ينشط ذلك مبيعات أسواق التجزئة بنسب تصل إلى 30%، استناداً إلى تجارب سابقة لإقامة دورات المعرض في دول أخرى.

    وأوضح أن «المجموعة ستدعم منفذ بيعها الجديد بالعديد من التقنيات المبتكرة الذكية الجديدة، مثل الذكاء الاصطناعي، والواقع الافتراضي، وأنظمة السداد الذاتي للمشتريات عبر الهواتف المحمولة، أو من خلال أجهزة المتجر».

    «مجموعة أسواق»

    من جهته، أكد المدير التنفيذي لـ«مجموعة أسواق» التابعة لـ«مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية»، يوسف شرف، أن المجموعة تخطط لتوسيع منافذ البيع لاستقبال فعاليات «إكسبو 2020 دبي»، إذ تعتزم رفع عدد منافذ البيع لديها من 22 فرعاً حالياً، لتصل إلى 29 منفذ بيع خلال العام المقبل.

    وأضاف أن «خطط التوسع تشمل إقامة مستودع في منطقة القصيص بموعد متوقع نهاية العام الجاري، وبحث إقامة مستودع آخر بمساحة كبيرة».

    ولفت إلى أن «إكسبو 2020» سينعكس إيجاباً على أسواق تجارة التجزئة، متوقعاً أن يراوح النمو في مبيعات القطاع خلال فترة انعقاد المعرض بين 20 و30%.

    «تعاونية الاتحاد»

    بدوره، كشف الرئيس التنفيذي لـ«تعاونية الاتحاد»، خالد حميد بن ذيبان الفلاسي، أن إدارة «التعاونية» تخطط لإقامة منفذ بيع بالتجزئة لها داخل منطقة المعرض خلال الفترة المقبلة، يلبي احتياجات الزوار والعارضين.

    وأوضح أن منفذ البيع الجديد في منطقة المعرض سيكون بنظام الاستئجار، ومن المقرر أن يحمل علامة «كووب» التابعة لـ«التعاونية»، مؤكداً توفير مختلف السلع التي تتناسب مع فئات المستهلكين وبأسعار تنافسية. وأشار إلى توسعات مقبلة سواء من خلال منافذ بيع أو مراكز تجارية ،من المنتظر أن يصل عددها إلى 10 فروع، سيتم انجازها خلال العام المقبل.

    مردود شامل

    في السياق نفسه، قال مدير الامداد وترويج البضائع في جمعية الشارقة التعاونية، راشد بن هويدن، إن الآثار الإيجابية لفعاليات «إكسبو 2020 دبي» لن تقتصر على تنشيط ورفع مبيعات قطاع التجزئة في أسواق دبي فقط، بل من المنتظر أن يكون لها مردود جيد يشمل على أسواق التجزئة في الدولة، وذلك مع طول فترة المعرض، وكونه من الفعاليات الدولية الضخمة التي يتم استضافتها للمرة الأولى في المنطقة.

    «الإمارات التعاونية»

    اتفق المدير العام لجمعية الإمارات التعاونية، محمد يوسف الخاجة، في أن «إكسبو 2020 دبي» سيكون له العديد من الانعكاسات الإيجابية على أسواق تجارة التجزئة في دبي.

    وتوقع أن يصل نمو المبيعات خلال تلك الفترة إلى 20%، وهو ما ستظهر مؤشراته مع بداية المعرض، ومظاهر التنافسية بين شركات قطاع التجزئة في تقديم عروض ومبادرات لاستقطاب المستهلكين.

    وأكد أن الجمعية ستواكب عمليات الطلب في قطاع التجزئة خلال فترة المعرض، من خلال شبكة فروعها في مختلف مناطق دبي.

    طباعة