لأغراض الهدايا والادخار

    تجار: إقبال على شراء العملات الذهبية بدعم من متعاملين آسيويين

    عدد من المتعاملين توجهوا لشراء العملات بأوزان صغيرة بغرض الادخار. تصوير: أحمد عرديتي

    أفاد مسؤولو منافذ بيع للمجوهرات والمشغولات الذهبية، بأن الأسواق شهدت أخيراً نشاطاً ملحوظاً في الإقبال على شراء العملات الذهبية وذلك بدعم من متعاملين من جنسيات آسيوية.

    وأشاروا، لـ«الإمارات اليوم»، إلى أن الإقبال على شراء العملات الذهبية جاء في إطار تفضيل بعض المتعاملين من الجنسيات الآسيوية شراء تلك المنتجات كهدايا بمناسبة مهرجان الأضواء «ديوالي»، إضافة لتوجه عدد من المتعاملين لشراء العملات بأوزان صغيرة بغرض الادخار، في ظل الاستقرار النسبي لأسعار الذهب وبدعم من توقعات بارتفاعات بنسب كبيرة خلال الفترة المقبلة، مضيفين أن الأسواق شهدت عمليات محدودة لشراء السبائك من الأوزان الصغيرة.

    وتفصيلاً، قال مدير محل «الجميلة للمجوهرات»، كالفيش كومار، إن «الأسواق شهدت خلال الفترة الأخيرة معدلات إقبال لافتة من متعاملين من جنسيات آسيوية على شراء العملات الذهبية، سواء على شكل عملات مجردة أو على شكل عملات مدمجة بقلادات أو من خلال وضعها في أساور صغيرة».

    وأضاف أن «الطلب اللافت أخيراً على العملات الذهبية يرجع إلى الإقبال الكبير من متعاملين من جنسيات آسيوية على الشراء كهدايا بمناسبة مهرجان الأضواء (ديوالي)، فيما يفضل بعضهم الشراء حالياً لتلك المنتجات في إطار الادخار مع الاستقرار النسبي في الأسعار وانتشار توقعات بتسجيل ارتفاعات كبيرة خلال الفترة المقبلة». وأشار إلى أن «الأسواق شهدت معدلات طلب محدودة على شراء المشغولات الجديدة، مع ترقب البعض لانخفاضات سعرية بنسب محفزة، فيما سجلت عمليات إقبال طفيفة على شراء سبائك من أوزان صغيرة». من جهته، أضاف مدير المبيعات في محل «النخيل للمجوهرات»، سمير علي، أن «التحول نحو شراء العملات الذهبية أخيراً في الأسواق، يرجع لظروف مناسبة مهرجان (ديوالي) الذي يعد مناسبة لشراء الذهب لدى جنسيات آسيوية، خصوصاً العملات الذهبية، ما حفز من زيادة عمليات الشراء ودعم الاستقرار النسبي في أسعار الذهب خلال الفترة الأخيرة، ووجود توقعات بشأن ارتفاعات مقبلة في أسعار الذهب، وهو ما جعل عدداً من المتعاملين يفضلون شراء العملات لأنها تصلح للادخار والاستثمار، كما تصلح لأغراض الهدايا والزينة وذلك عبر دمجها في سلاسل أو أساور صغيرة تكون العملات الحلية الرئيسة لها». وقال إن «جانباً كبيراً من الطلب على شراء العملات تركز في العملات الصغيرة الوزن، والتي يمكن إعادة بيعها بسهولة، كما أنها لا تكون مكلفة بشكل كبير عند الشراء، إذ شملت عمليات الطلب على العملات التي تراوح أوزانها بين 5 و10 غرامات، فيما ركزت بعض شرائح المستهلكين على عملات بأوزان أعلى». وأضاف مدير المبيعات في محل «مجوهرات الصراف»، عبدالله التهامي، أن «هناك معدلات طلب متوسطة في الأسواق على شراء المشغولات الجديدة، لكن معظم المتعاملين من جنسيات آسيوية بدأوا أخيراً في الإقبال بشكل ملحوظ على شراء العملات الذهبية، سواء لأغراض الهدايا والزينة أو لأغراض الادخار، مع توقعات بارتفاع أسعار الذهب خلال الفترة المقبلة».

    أسعار الذهب

    بلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 182 درهماً، بارتفاع قيمته 50 فلساً، مقارنة بأسعاره في نهاية الأسبوع السابق، فيما سجل سعر غرام الذهب من عيار 22 قيراطاً 171 درهماً، بزيادة قدرها 50 فلساً، ووصل سعر الغرام من عيار 21 قيراطاً إلى 163.25 درهماً، بارتفاع بلغ 50 فلساً، كما وصل سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً إلى 140 درهماً بزيادة 50 فلساً.

    طباعة