تبادل اتفاقات ومذكرات تفاهم

    شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والرئيس البرازيلي، جايير بولسونارو، أمس، مراسم تبادل اتفاقات ومذكرات تفاهم بين عدد من الجهات والمؤسسات في دولة الإمارات والبرازيل.

    وشملت الاتفاقات مذكرة تفاهم بشأن الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين، تبادلها سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، ووزير الشؤون الخارجية البرازيلي، إرنستو أراوجو، إضافة إلى اتفاقية للتعاون والمساعدة الإدارية في المجالات الجمركية، واتفاقية للتعاون بين وزارتي الدفاع في البلدين بشأن التبادل والحماية المشتركة للمعلومات والمواد المصنفة.

    وشملت الاتفاقات كذلك اتفاقية تعاون في مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار، ومذكرة تفاهم بشأن الحفاظ على التنوع البيولوجي، فضلاً عن مذكرة تفاهم بشأن الشراكة الاستراتيجية في مجال تطوير منتجات الدفاع وتجارتها، ومشروع مذكرة تفاهم بشأن إنشاء وتشغيل صندوق إماراتي ــ برازيلي للتعاون الاستراتيجي وتوسيع القدرات الإنتاجية لقطاع الدفاع، إضافة إلى مذكرة تفاهم لدعم الصادرات.

     

    طباعة