«ديوا» تخصص 4.26 مليارات درهم لدعم البنية التحتية للكهرباء والمياه في «المعرض»

    طاقة «إكسبو 2020 دبي» من مصادر متجدّدة بنسبة 100%

    صورة

    أكدت هيئة كهرباء ومياه دبي أنه سيتم توليد الطاقة المستخدمة، خلال معرض «إكسبو 2020 دبي»، من مصادر متجدّدة بنسبة 100%، إضافة إلى بناء شبكات ذكية بمفهومها الواسع لتزويد المعرض بسلسلة كاملة من أنظمة التوليد والتحويل والتوزيع.

    وقال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا)، سعيد محمد الطاير، إن «الهيئة نفذت خلال رحلة استضافة (إكسبو 2020 دبي) عدداً من المشروعات العملاقة والإنجازات على أرض الواقع، منها تزويد (إكسبو 2020 دبي) بكمية مخصصة من الطاقة المتجدّدة تبلغ 422 ميغاواط، وذلك من مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، إضافة إلى إنشاء وتطوير شبكات لنقل الكهرباء والمياه، فضلاً عن توفير محطات الشاحن الأخضر».

    محطات رئيسة

    وأضاف الطاير أن «(إكسبو 2020 دبي) يحتفي بالابتكار والإبداع الإنساني، حيث تشكل الاستدامة أحد المحاور الرئيسة التي يقوم عليها، بهدف الإسهام في الوصول إلى مستقبل أكثر استدامة، وهذا ما نعمل عليه في الهيئة انطلاقاً من الشراكة التي تجمعنا مع (إكسبو 2020 دبي)، كوننا شريك الطاقة المستدامة الرسمي للحدث».

    وأشار إلى أن «هيئة كهرباء ومياه دبي خصصت أكثر من 4.26 مليارات درهم لدعم البنية التحتية للكهرباء والمياه في (إكسبو 2020 دبي)، بصفتها أول شريك رسمي للطاقة المستدامة، فيما وصل إجمالي قيمة مشروعات الكهرباء التي تنفذها الهيئة لدعم المعرض نحو 420 مليون درهم، شمل إنشاء ثلاث محطات تحويل رئيسة بقدرة 11/‏‏‏132 كيلوفولت، وتحمل أسماء الموضوعات الفرعية لـ(إكسبو دبي) وهي: (الفرص والتنقل والاستدامة)، بينما تعمل حالياً على توفير الكهرباء لدعم الأعمال القائمة في موقع (إكسبو)».

    محطات فرعية

    من جانبه، قال الرئيس التنفيذي للتطوير والتسليم العقاري في «إكسبو 2020 دبي»، المهندس أحمد الخطيب، إنه «نظراً إلى الأهمية الكبرى للماء والكهرباء في أي مشروع، بدأنا التنسيق والتعاون مع هيئة كهرباء ومياه دبي في المراحل الأولى من (إكسبو2020 دبي)، حيث يعدّ دمج شبكات الماء والكهرباء في خطة البناء عملاً معقداً يتطلب مراعاة كفاءة التصميم، وعدم هدر نفقات البنية التحتية للكهرباء والماء، لذلك بدأنا في التحقق من صلاحية الخطة الرئيسة مبكراً في عام 2015»، مشيراً إلى أن «(ديوا) أدّت دوراً رئيساً في مساعدة (إكسبو) ودعمه، وضمان توفير بنية تحتية كافية وفاعلة تخدم هذا الموقع خلال فترة الحدث».

    وأضاف الخطيب أن «بناء محطات كهرباء فرعية يعدّ علامة فارقة في أي مشروع، ويعتمد عدد هذه المحطات على حجم المشروع ومدى حاجته إلى الطاقة»، لافتاً إلى أنه «بالنسبة لـ(إكسبو 2020) شيّدت (ديوا) ثلاث محطات فرعية بطاقة 132 كيلوفولت، وقد أكملت هذه المحطات في وقت مبكر بكثير، وهو إنجاز كبير يُحسب لهيئة كهرباء ومياد دبي».

    نظام متكامل لإدارة المخاطر

    قال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا)، سعيد محمد الطاير، إن «الهيئة تملك نظاماً متكاملاً لإدارة المخاطر والمرونة المؤسسية في ما يشمل إدارة الأزمات واستمرارية الأعمال، إذ حصدت الهيئة اعتمادات من منظمات عالمية متوافقة مع أفضل الممارسات بهذا الشأن، وعلى ضوء ذلك تقوم الهيئة بإعداد الخطط والاستراتيجيات اللازمة للتعامل مع مختلف أنواع المخاطر والتهديدات في ما يتعلق بقطاع الطاقة، كما تنفذ التمارين الاستراتيجية بشكل دوري، بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين، لضمان كفاءة الإمكانات ورفع مستوى الجاهزية بشكل عام».

    وأكد الطاير أنه «تتوافر لدى الهيئة الإمكانات اللازمة للتعامل مع حالات الطوارئ في (إكسبو 2020)، من خلال توفير الفرق المعنية في المواقع قبل الحدث وخلاله وبعده، لضمان الاستجابة الفورية لأي حالات خاصة بالطاقة، إضافة إلى توفير أعلى مستويات الخدمة للمستهلكين والمشاركين بالمعرض»، لافتاً إلى أنه «تم تخصيص عدد من مولدات الطاقة المتحركة، لتسهيل عملية ربطها بالشبكة الكهربائية لـ(إكسبو 2020) تحسّباً لأي طارئ».

    كما أكد أن «الهيئة تقوم بالتنسيق الدائم والمستمر مع فريق (إكسبو 2020) في ما يخص الاستعدادات والجاهزية لحالات الطوارئ، حيث تجتمع بشكل دوري مع الفرق المختصة بإدارة المخاطر المشتركة بين الطرفين، للوقوف على أهم التحديات والمخاطر المتعلقة بالخدمات التي تقدمها الهيئة للمعرض، ووضع سجل مخاطر مشترك، وإعداد خطط الاستجابة لحالات انقطاع الخدمات أو الطوارئ المتعلقة بالطاقة».

    مولدات احتياطية

    قال الرئيس التنفيذي للتطوير والتسليم العقاري في «إكسبو 2020 دبي»، أحمد الخطيب، إن «البنية التحتية للكهرباء والمياه في دبي قوية جداً»، مشيراً إلى أن «أنظمة التكرار (أنظمة تحويل مسار الطاقة في حال تعطل النظام الأساسي) وآليات التحويل من محطة فرعية إلى أخرى تتسم بكفاءتها ومتانتها العالية».

    وأضاف الخطيب: «لضمان استعدادنا التام لـ(إكسبو 2020)، والفعاليات الرئيسة التي سيستضيفها عملنا عن كثب مع (ديوا) لإنشاء مولدات احتياطية، حتى نكون مستعدين في حال حدوث انقطاع في الطاقة، وإن كان هذا الأمر مستبعداً جداً».


    3

    محطات تحويل رئيسة

    تحمل أسماء الموضوعات

    الفرعية لـ«إكسبو

    2020».

    طباعة