منع استيراد «المعسّل» دون «طوابع ضريبية» اعتباراً من مارس المقبل

    استكملت الهيئة الاتحادية للضرائب الاستعدادات اللازمة لتطبيق المرحلة الثانية من نظام «وضع العلامات المميزة على التبغ ومنتجاته»، ليشمل جميع أنواع تبغ الأرجيلة، المعروفة باسم «المعسّل»، ولفائف التبغ المعدة للاستخدام بالتسخين الكهربائي، والذي يبدأ العمل به اعتباراً من الأول من نوفمبر المقبل.

    وأكدت الهيئة في بيان صحفي أمس، أن تطبيق المرحلة الثانية يأتي استكمالاً للتطبيق الناجح للمرحلة الأولى من النظام التي بدأ بموجبها منع بيع (تداول) وحيازة جميع أنواع السجائر التي لا تحمل «الطوابع الضريبية الرقمية» في الأسواق المحلية، اعتباراً من بداية أغسطس 2019، مؤكدة أن النظام يدعم جهود الهيئة لتحصيل الضرائب، ومكافحة التهرب الضريبي، ويحمي المستهلكين من الغش التجاري، وتسرب المنتجات الرديئة للأسواق.

    وأوضحت الهيئة الاتحادية للضرائب أن كافة المنتجات المُعرَّفة بالطوابع الضريبية الرقمية المشمولة بنظام العلامات المميزة يتم تتبعها إلكترونياً منذ إنتاجها حتى وصولها إلى المستهلك النهائي، لضمان الالتزام الكامل بسداد الضريبة الانتقائية المستحقة على التبغ ومنتجاته، مشددة على ضرورة التزام شركات توريد تبغ الأرجيلة /المعروفة باسم المعسل/، ولفائف التبغ المعدة للاستخدام بالتسخين الكهربائي بالنظام، لتفادي مخالفة التشريعات الضريبية، والتعرض للحرمان من مزاولة أعمالها لحين الامتثال الكامل لمتطلبات النظام.

    وأكد المدير العام للهيئة الاتحادية للضرائب، خالد علي البستاني، أن نظام «وضع العلامات المميزة على التبغ ومنتجاته» الذي تم تطبيقه للمرة الأولى بالمنطقة في دولة الإمارات، أسهم في تطوير إجراءات التفتيش والرقابة في المنافذ الجمركية والأسواق، وزيادة دقتها وفاعليتها لمنع بيع منتجات مهربة وغير مستوفاة للضريبة المستحقة عليها.

    وأضاف: «يأتي تطبيق المرحلة الثانية من النظام تنفيذاً لقرار الهيئة رقم (2) لسنة 2019 وللبرنامج الزمني الذي وضعته الهيئة الاتحادية للضرائب بالتنسيق مع شركة (دي لا رو) المشغلة للنظام»، لافتاً إلى أن «الطوابع الضريبية الرقمية» المسجلة في قاعدة البيانات بالهيئة، يتم تثبيتها على عبوات منتجات التبغ، ويتضمن كل طابع معلومات مسجلة إلكترونياً يمكن قراءتها بجهاز خاص يتم من خلاله التأكد من سداد الضريبة على هذه المنتجات.

    وتابع: «اعتباراً من الأول من نوفمبر المقبل 2019 سيتاح لمنتجي ومستوردي جميع أنواع تبغ الأرجيلة، ولفائف التبغ المعدة للاستخدام بالتسخين الكهربائي، إصدار أوامر شراء (الطوابع الضريبية الرقمية) من مورد النظام، بعد الاعتماد من الهيئة، لتثبيتها على عبوات هذه المنتجات قبل خروجها من المصنع لتوريدها للأسواق المحلية، والتأكد من سداد الضريبة الانتقائية عليها في كافة أنحاء الإمارات».

    وأكد أنه اعتباراً من الأول من مارس 2020 سيُمنع استيراد جميع أنواع تبغ الأرجيلة، ولفائف التبغ المعدة للاستخدام بالتسخين الكهربائي إلى الدولة من دون وجود العلامات المميزة «الطوابع الضريبية الرقمية» عليها، واعتباراً من الأول من يونيو المقبل 2020 سيُمنع توريد أو نقل أو تخزين، أو حيازة، أو تداول جميع أنواع تبغ الأرجيلة، ولفائف التبغ المعدة للاستخدام بالتسخين الكهربائي التي لا تحمل «الطوابع الضريبية الرقمية» في أسواق دولة الإمارات، كما سيتم منع متاجر التجزئة من بيع هذه المنتجات بدون «الطوابع الضريبية الرقمية» للمستهلكين.

    وقال إنه بموجب قرار مجلس الوزراء الموقر رقم (42) لسنة 2018 بشأن «وضع علامات مميزة على التبغ ومنتجات التبغ»، سيتم فرض غرامة على الشخص الذي يمتلك أو يقوم بتداول سلعاً انتقائية محددة لا تحمل العلامات المميزة.

    طباعة