«الدعم والإسناد» و«العمليات» والبحث الجنائي

    3 قطاعات رئيسة في شرطة دبي لتأمين فعاليات «إكسبو 2020 دبي»

    صورة

    خصصت شرطة دبي ثلاثة قطاعات رئيسة لتأمين فعاليات «إكسبو 2020 دبي»، تتمثل في قطاع الدعم والإسناد، وقطاعي العمليات، والبحث الجنائي.

    وبحسب شرطة دبي، يتولى قطاع الدعم والإسناد برئاسة مساعد القائد العام لشؤون إسعاد المجتمع والتجهيزات اللواء محمد سعيد بخيت، تقديم الخدمات اللوجستية والميدانية لتأمين فعاليات المعرض.

    وتشارك شرطة دبي في جوانب عدة، منها دعم برنامج المتطوعين في «إكسبو 2020 دبي»، من خلال المساعدة في توفير أساليب تدريب مبتكرة ومرنة تعتمد على التكنولوجيا لهؤلاء المتطوعين وإعدادهم بالشكل الأمثل الذي يمكنهم من الترحيب بالعالم بالطريقة التي تجسد الوجه الحضاري لدولة الإمارات، واستقبال زوّار الدولة بالحفاوة الإماراتية العريقة.

    أساليب مبتكرة

    وبموجب اتفاق رسمي بين القيادة العامة لشرطة دبي و«إكسبو 2020 دبي»، تصبح «القيادة» أول داعم رسمي لبرنامج المتطوعين في «إكسبو 2020 دبي»، وستعمل على توفير أساليب تدريب مبتكرة تعتمد على التكنولوجيا لتسهيل عملية تدريب المتطوعين، وتوفير قاعات تدريبية متنوعة تحتضن البرامج التدريبية التي سيتم تنفيذها، والإسهام في تصميم برامج التدريب مع فريق عمل المتطوعين بـ«إكسبو 2020 دبي»، ودعم البرنامج ببعض الكفاءات من المدربين الذين سيسهمون في تقديم محتوى تدريبي مبتكر للمتطوعين.

    وقال اللواء محمد سعيد بخيت: «إننا سعداء بهذا الاتفاق مع برنامج المتطوعين في (إكسبو 2020 دبي)، والذي نأمل من خلاله أن نسهم في تدريب المتطوعين، وإعدادهم بالشكل الأمثل الذي يمكنهم من النهوض بالمهمة الكبيرة الملقاة على عاتقهم في إنجاح هذا الحدث الاستثنائي».

    اجتماعات دورية

    ويحرص القائد العام لشرطة دبي اللواء عبدالله خليفة المري، على عقد اجتماعات دورية مع أعضاء اللجنة الأمنية لتأمين فعاليات «إكسبو 2020 دبي» للاطلاع على نسب إنجاز فرق كل قطاع في تأمين فعاليات المعرض، فضلاً عن استعدادات القطاعات للمرحلة المقبلة والخطط الأمنية.

    وأكد خلال اجتماع أخير بحضور مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، ومساعد القائد العام لشؤون إسعاد المجتمع والتجهيزات، اللواء محمد سعيد بخيت، وعدد من مديري الإدارات العامة والفرعية والضباط، على المزيد من الجهد ورفع مستوى الأداء تحقيقاً لتطلعات القيادة في إخراج الحدث العالمي، وفقاً لأفضل المعايير، وسرعة الانتهاء من الاستعدادات لـ«إكسبو» بحلول عام 2020.

    وأشار إلى أن هذا عمل وطني، ويتعين على جميع الأفراد المشاركين فيه إنجاز الأجندة المطلوبة وفق منظومة عمل متكاملة وممنهجة، وتنفيذ المهام المنوطة بهم باحترافية ومهنية أمنية عالية، والتنسيق بين الجهات كافة بما يحقق الهدف المرجو من إخراج الحدث بالصورة التي تليق بمكانة وسمعة الإمارات وريادتها العالمية.


    اللواء عبدالله خليفة المري:

    «مزيد من الجهد ورفع مستوى الأداء لإخراج الحدث العالمي وفقاً لأفضل المعايير».

    طباعة