حمدان بن راشد: شهادة تؤكد ريادة الدولة على المستوى العالمي

    الإمارات تستضيف اجتماعاً للبنك الدولي حول تقرير ممارسة أنشطة الأعمال

    أعلنت وزارة المالية، أمس، أن دولة الإمارات ستستضيف اجتماع البنك الدولي الإقليمي لمجموعة العمل الفنية الخاصة بتقرير ممارسة أنشطة الأعمال، وذلك في إمارة دبي خلال ديسمبر المقبل. وسيعقد الاجتماع برعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، وبتنظيم الفريق التنفيذي لتقرير سهولة ممارسة أنشطة الأعمال في دولة الإمارات، وبالتنسيق مع فريق عمل وزارة المالية.

    نائب حاكم دبي:

    - «الإمارات وجهة استثمارية تستقطب المستثمرين من جميع الأصعدة المحلية والإقليمية والدولية».

    وقال سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية: «يشكل اختيار البنك الدولي دولة الإمارات لاستضافة لقاء مجموعة العمل الفنية للشركاء الإقليميين في الشرق الأوسط شهادة جديدة، تؤكد على ريادة الإمارات على المستوى العالمي، وجاهزيتها وريادتها، ومن جميع الجوانب الاقتصادية والمالية والتشريعية، لتكون حاضنة لهذا اللقاء المهم، ومناقشة آليات تطوير البيئة الاستثمارية في دول منطقة الشرق الأوسط».

    وأضاف سموه: «لقد أثمرت الجهود التي بذلتها الجهات الاتحادية المحلية في الدولة ــ من خلال عضويتها ضمن الفريق التنفيذي لتقرير سهولة ممارسة أنشطة الأعمال ــ تنظيم فعالية البنك الدولي بشكل ناجح، وإبراز قصص تفوق دولة الإمارات وريادتها في جميع الميادين، محافظة بذلك على مكانتها وجهة استثمارية رائدة، تستقطب المستثمرين من كل الأصعدة المحلية والإقليمية والدولية».

    وتابع سموه: «لقد عملت كل أجهزتنا ومؤسساتنا الحكومية نحو هدف واحد، يتمثل في رفع مكانة الدولة، وتعزيز بنية الأعمال لديها، وذلك من خلال وضع وتنفيذ الخطط والمبادرات المبتكرة، ورسم وتنفيذ السياسات المالية والاقتصادية السليمة، وتوطيد أطر التعاون البنّاء على جميع الأصعدة المحلية والاتحادية والدولية، للتأكد من تنفيذ الخطط بالصورة الأمثل، وتنفيذ الإصلاحات لتسهيل ممارسة الأعمال، وإبراز نتائج الأداء المتميز، الأمر الذي أثمر صعود ترتيب دولة الإمارات إلى المركز 11 عالمياً، وتقدمها على كل الدول العربية التي يشملها التقرير، لتحتل في عام 2018 المركز الأول عربياً للعام السادس على التوالي، وأيضاً في قائمة الـ10 الأوائل على مستوى العالم في خمسة من أصل 10 محاور».

    - الاجتماع يُعقد في دبي خلال ديسمبر المقبل وينظمه الفريق التنفيذي للتقرير بالتنسيق مع وزارة المالية.

    من جانبه، قال وزير الدولة للشؤون المالية، عبيد حميد الطاير، إن «استضافة دولة الإمارات لاجتماع البنك الدولي تعكس تطلعات الدولة العالمية والإقليمية في بناء الكفاءات، وتبادل الخبرات في مجال تطوير ممارسة الأعمال، حيث انعكست التحسينات المستمرة التي تقوم بها مؤسساتنا الحكومية على مكانة الدولة الرائدة في التصنيفات العالمية لسنوات طويلة».

    وأضاف: «يؤكد اختيار البنك الدولي دولة الإمارات لاستضافة هذا الحدث المهم، العلاقة الاستراتيجية التي تتمتع بها مؤسسات الدولة مع فرق عمل البنك الدولي، التي تشيد بالخطوات الجدية التي تتخذها دولة الإمارات بهدف خلق بيئة أعمال جاذبة للمستثمرين محلياً وإقليمياً ودولياً».

    الاجتماع الإقليمي

    يعتبر الاجتماع الإقليمي لتقرير ممارسة أنشطة الأعمال تجمّعاً رفيع المستوى للخبراء، يعقده فريق عمل تقرير ممارسة أنشطة الأعمال في البنك الدولي في واشنطن، ويهدف إلى جمع الشركاء المعنيين في المنطقة من الجهات الحكومية والمؤسسات الاقتصادية ذات الصلة تحت سقف واحد، وذلك لمناقشة وتقييم نتائج تقرير ممارسة أنشطة الأعمال لهذا العام، بما في ذلك مناقشة سبل تطوير وتحسين منهجية التقرير، إضافة إلى توفير منصة معرفية كاملة تمكن من عرض قصص النجاح والتجارب وتبادل الأفكار وأفضل الممارسات في مجال تحسين بيئة ممارسة الأعمال.

    طباعة