خالد بن محمد بن زايد يشهد الجلسة الرئيسة في «فينتك أبوظبي»

    الغرير: أداء الاقتصاد والقطاع المصرفي في الإمارات الأفضل

    خالد بن محمد بن زايد في لقطة جماعية مع المشاركين بـ «المهرجان». من المصدر

    شهد سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، أمس، الجلسة الرئيسة لمهرجان أبوظبي للتكنولوجيا المالية «فينتك أبوظبي 2019»، المقام تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي.

    إلى ذلك، أكد رئيس اتحاد مصارف الإمارات، عبدالعزيز الغرير، على هامش قمة «فينتك» أن أداء الاقتصاد والقطاع المصرفي في الإمارات الأفضل، رغم ظروف السوق العالمية.

    «فينتك أبوظبي 2019»

    وتفصيلاً، شهد سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، أمس، الجلسة الرئيسة لمهرجان أبوظبي للتكنولوجيا المالية «فينتك أبوظبي 2019».

    وتجوّل سموه برفقة عدد من أعضاء المجلس التنفيذي في معرض «فينتك 50» المصاحب للمهرجان، وهي مبادرة جديدة لمهرجان أبوظبي للتكنولوجيا المالية، بهدف استعراض أبرز أعمال الابتكارات المالية الناشئة من حول العالم لـ50 شركة متخصصة.

    بدوره، أعلن وزير الدولة رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي، أحمد بن علي محمد الصايغ، افتتاح منصة رقمية خاصة بسوق أبوظبي العالمي، وهي عبارة عن بيئة قائمة على تكنولوجيا الحوسبة السحابية، ومصممة لشركات التكنولوجيا المالية والبنوك، بهدف المشاركة في إنشاء واختبار المنتجات بتوجيهات الجهات التنظيمية.

    اقتصاد مستقر

    إلى ذلك، أكد رئيس اتحاد مصارف الإمارات، عبدالعزيز الغرير، أن الاقتصاد في دولة الإمارات مستقر، وكذا القطاع المصرفي، على الرغم من ظروف السوق العالمية، مشيراً إلى أن الوضع في الإمارات، سواء على مستوى الاقتصاد أو البنوك، أفضل بكثير من دول أخرى تأثرت حتى أصبحت لديها معدلات فائدة بالسالب.

    وقال الغرير في تصريحات صحافية، أمس، على هامش قمة «فينتك»، إن هناك فرصاً قوية لنمو القطاع المصرفي، رغم ثبات الطلب على التمويل في الوقت الحالي لجميع القطاعات، وعدم وجود طلب على القروض الجديدة، لافتاً إلى أن خفض أسعار الفائدة يؤثر سلباً في البنوك ويقلل أرباحها، بسبب حجم الودائع الكبير، وكذلك رأس المال والسيولة المرتفعة.

    وأضاف أن اتحاد المصارف يعمل مع المصرف المركزي والجهات ذات الصلة لوضع قواعد سليمة لإقراض الشركات الصغيرة والمتوسطة تضمن عدم وجود مخاطر، وتحافظ على أموال البنوك وحماية الاقتصاد وتضمن الاستمرار.

    إدارة القروض

    وأشار الغرير إلى أن «المركزي» أصدر تعميماً جديداً لإدارة القروض العقارية، كما أن هناك نقاشاً دائراً حالياً بين البنوك والمصرف المركزي لتحديد الحد الأقصى لتمويل العقـــــار في محفظة البنوك، التي تقدر حـــــــــالياً بـ20% من الأصول المرجحة للمخاطر، إذ تتم دراسة رفعها حتى 30% تحت ظـــــــــــــــــــروف معيـــــنة، وهذا ما تجري دراسته حالياً، معتــــــبراً أن هذه النسبة قابلــــة للزيادة والنقص حســـــــب الظروف.

    وبيّن أن الاندماجات بين البنوك ترجع إلى سياسة كل بنك، لكن لابد من الإبقاء على عنصر التنافسية في السوق وعدم وجود احتكار، متوقعاً أن تنمو أصول القطاع المصرفي العام الجاري بنسبة 4%.

    إدراجات جديدة

    من جهــــــــته، قـــــــال الرئيس التنــــفيذي بالإنابة لسوق أبوظبي للأوراق المالية، خليفة المنصوري، إن السوق وضع خطة للتواصل مع شركات القطاعين الخاص والحكومي، من أجل وضع خارطة طريق للإدراجات الجـــديدة.

    وأضاف أن السوق يدرس مع هيئة الأوراق المالية والسلع رفع نسبة التداول بالهامش، بحيث تتاح للمستثمرين سيولة أعلى للاستثمار.

    حساب رقمي

    أعلن بنك «أنجلو - الخليجي التجاري»، أول بنك تجاري رقمي في العالم، أمس، عن توفيره خدمة سريعة ومتميزة لفتح حساب رقمي أوّلي للشركات المؤهلة المسجلة في سوق أبوظبي العالمي، اعتباراً من نوفمبر المقبل.

    طباعة