عبر أسئلة تطرحها مؤسسة «غابمايندر» وتسعى إلى تحدي فهمهم للعالم

    تحويل زوّار «إكسبو 2020 دبي» إلى صُنّاع تغيير عالميين

    صورة

    أعلن مكتب «إكسبو 2020 دبي»، أمس، عن تعاونه مع مؤسسة «غابمايندر» ومقرها السويد، لتحويل زوّار المعرض إلى مناصرين عالميين للتغيير الإيجابي.

    وأشار المكتب في بيان له إلى أن هذا التعاون يأتي في أعقاب كشف نتائج استطلاع «إكسبو 2020» لتوقعات التفاؤل العالمي، الذي أبرز رغبة السكان في زيادة التواصل وتبادل المعرفة والتعاون العابر للحدود.

    وقال رئيس مجلس الإدارة والمؤسس المشارك لمؤسسة «غابمايندر»، أولا روسلنغ، «إن العالم أكثر تفاؤلاً مما نعتقد»، مضيفاً: «أُنشئت (غابمايندر) لتمكِّن الناس من اكتشاف هذه الحقيقة بأنفسهم بطريقة واضحة وغير منحازة».

    وتابع: «تتحقق غايتنا عندما يجتمع الناس على أهمية التغيير الإيجابي، وهذا هو بالضبط ما يسعى (إكسبو 2020 دبي) إلى تحقيقه، لذلك، نحن متحمسون جداً لأن نكون جزءاً من هذا المشروع، ولاتخاذ خيارات أفضل تؤدي إلى تغيير إيجابي في المستقبل». وسيجري تطوير المشروع الجديد من الآن حتى انطلاق «إكسبو 2020 دبي»، بالتعاون مع الدول المشاركة، حيث سيعمل الزوجان أولا وآنا روسلنغ مع «إكسبو 2020 دبي» لإنشاء مجموعة من الأسئلة التي تتحدى فهم الزوّار للعالم من حولهم.

    وستوضع سلسلة من الأسئلة في موقع «إكسبو 2020 دبي»، حيث سيجري جمع البيانات وتحويلها إلى تحليل واقعي لفهمنا للعالم من حولنا وتصورنا له.

    وقالت الرئيس التنفيذي لشؤون التعاون المجتمعي في «إكسبو 2020 دبي»، منال البيات: «لا يفصلنا اليوم إلا عام واحد عن البدء في استقبال الملايين من الناس من 192 دولة مشاركة، بروح من التفاؤل لفهم العالم من حولنا، وتحفيز الناس وإلهامهم لبناء مستقبل أفضل».

    واضافت أن «التعاون الجديد يمثل جزءاً من هدف (إكسبو 2020 دبي) لإحداث تغيير إيجابي ودائم، حيث تكون الحاجة ماسّة له».

    طباعة