موانئ أبوظبي تطلق مشروع الواجهة البحرية "مرسى مينا" في إضافة نوعية لمعالم الإمارة

    بدأت موانئ أبوظبي في تنفيذ مشروع "مرسى مينا"، الواجهة البحرية للمدينة، الذي سيساهم في إحياء المنطقة التاريخية في ميناء زايد ويحولها إلى وجهة ترفيهية تقدم تجربة فريدة مميزة لفئات المجتمع كافة.  

    وإيذانًا بانطلاق أعمال التشييد، تم إنزال أول حاوية في أرض المشروع  بحضور عدد من مسؤولي الشركة. ومن المقرر إنجاز المشروع وافتتاحه أمام الجمهور في الربع الأول من عام 2020.

    ويقع مشروع "مرسى مينا" بالقرب من محطة أبوظبي للسفن السياحية، حيث سيشكل أول المعالم البارزة التي تستقبل ركاب السفن السياحية فور وصولهم إلى إمارة أبوظبي، كما سيوفّر وجهة ترفيهية فريدة من نوعها لسكان الإمارة.

    وأشار الكابتن محمد جمعة الشامسي إلى أهمية محطة أبوظبي للسفن السياحية كبوابة دخول حيوية إلى المدينة، وقال:"يأتي تنفيذ مشروع "مرسى مينا" في إطارسعينا إلى استقطاب المزيد من الزوار إلى محطة أبوظبي للسفن السياحية وتعزيز الوعي بأهمية موقعها في ميناء زايد التاريخي، إضافة إلى توفير تجربة ثرية لأفراد المجتمع وزوار الإمارة على حد سواء. وانطلاقاً من حرصنا على دعم المشاريع المتوسطة والصغيرة في الإمارة، سنقوم بتخصيص مساحة من وجهة "مرسى مينا" لاستقطاب رواد الأعمال ومشاريعهم الصغيرة المبتكرة، حيث سنقدم لهم تسهيلات تكفل مساعدتهم على تنمية أعمالهم".  

    سيشكل "مرسى مينا" إضافة نوعية للوجهات الترفيهية في الإمارة وعامل جذب للزوار بمرافقه المؤلفة من حاويات شحن تمت إعادة تدويرها وتصميمها بحيث تستخدم كمطاعم ومتاجر ومرافق ترفيهية تعكس الطابع البحري والملاحي للمكان. كما سيضم "مرسى مينا" ملاعب ومناطق مفتوحة للجلوس وأعمال فنية لمجموعة من الفنانين الإماراتيين الموهوبين مصنوعة من معدات بحرية أعيد استخدامها بحيث  تضفي جوا فنيا على المكان.

    وقد حرصت موانئ أبوظبي على دعم أصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة المحلية التي ستشكل جزءًا من هذا المشروع السياحي، إذ ستخصص منطقة لاجتذاب رواد الأعمال بنماذج تجارية مبتكرة وتقدّم لهم تسهيلات تساعدهم على تنمية مشاريعهم وأعمالهم التجارية.

    طباعة