مذكرة تفاهم تعزز رقمنة البيانات لدى «الطيران المدني»

    المذكرة تعزز دور الهيئة في مجال مراقبة الملاحة الجوية. من المصدر

    وقّعت الهيئة العامة للطيران المدني مذكرة تفاهم مع «شركة الجيل الجديد للطيران الأوروبية»، وذلك لزيادة التحقق من مدى صحة استراتيجيتها المستقبلية نحو إدارة المعلومات الخاصة بالطيران.

    وتسعى المذكرة إلى إقامة تعاون عملي من خلال هندسة البرمجيات، لتعزيز عمليات رقمنة بيانات الطيران، مع التركيز على مجموعات البيانات الرقمية، وفقاً لمعايير منظمة الطيران المدني الدولية «إيكاو» الجديدة، والممارسات الـ15 الموصى بها، فضلاً عن تعزيز دور الهيئة في مجال مراقبة الملاحة الجوية.

    ويهدف التعاون إلى تأهيل الهيئة العامة للطيران المدني للمرحلة التالية من إنشاء وتبادل بيانات الطيران في شكل رقمي، من منشئيها إلى المستخدمين النهائيين.

    وستسهم منصة «الجيل الجديد للطيران الأوروبية» في تبادل البيانات الرقمية للطيران، لمعالجة تلك البيانات بتنسيق نموذج تبادل معلومات الطيران، كما تتيح للمستخدمين إدارة بيانات السلامة المهمة وتحسين عملياتهم الحالية، وكذلك تقليل نسبة الأخطاء من خلال التحقق الآلي.

    وقال المدير العام للهيئة العامة للطيران المدني، سيف محمد السويدي، إن الهيئة تحرص على تعزيز الشراكة مع رواد الصناعة لاستكشاف عهود جديدة من الابتكارات والتميز في خدمات الملاحة الجوية، لافتاً إلى أن مذكرة التفاهم تتيح تبادل المعارف والخبرات.

     

    طباعة