تصدّر إنتاجها إلى أسواق عالمية وعربية.. وتدرس إمكانية طرح قوارب هجينة وكهربائية

    شركات إماراتية تصنع قوارب تتميز بالسرعة العالية والكفاءة في استهلاك الوقود

    صورة

    أفادت شركات إماراتية، بأن دولة الإمارات، تعد الأولى خليجياً في تصنيع القوارب واليخوت الفاخرة، مشيرة إلى وجود مراكز مهمة لتصنيع القوارب في دبي وأبوظبي.

    وذكرت الشركات لـ«الإمارات اليوم»، على هامش «معرض أبوظبي الدولي للقوارب 2019»، الذي افتتحه الشيخ خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة جمعية واجب التطوعية، مساء أول من أمس، أنها صنعت وطورت قوارب جديدة تتميز بسرعتها العالية وكفاءتها في استهلاك الوقود.

    وأشارت إلى أنها تصدّر حالياً إنتاجها إلى أسواق عالمية وعربية، بينما تدرس إمكانية طرح قوارب هجينة وكهربائية مستقبلاً.

    مراكز مهمة

    وتفصيلاً، قال مؤسس ورئيس شركة «جي مارين»، خليفة المهيري، إن الإمارات تعد الأولى على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي في تصنيع القوارب واليخوت الفاخرة، مشيراً الى وجود مراكز مهمة لتصنيع القوارب واليخوت الفاخرة في دبي وأبوظبي بصفة خاصة.

    وأضاف أن الشركات الإماراتية نجحت في ترسيخ مكانتها ورفع مستوى صناعة اليخوت الى درجة عالية من الجودة استجابة لطلبات العملاء، لافتاً إلى أن المنافسة قوية بين الشركات الإماراتية في السوق.

    وذكر أن الشركة بدأت العام الجاري تصنيع قوارب جديدة، وطرحت في معرض أبوظبي الدولي للقوارب، نموذجين لقاربين تمت صناعتهما باستخدام مادة «الفايبر غلاس»، مشيراً إلى أنها ستبدأ إنتاج القاربين على نطاق تجاري العام المقبل.

    وأفاد المهيري، بأن الشركة لديها خطة للتوسع خارج الإمارات، ودخول أسواق دول مجلس التعاون الخليجي والولايات المتحدة مطلع العام المقبل.

    قوارب هجينة

    من جهته، اتفق رئيس مجلس إدارة شركة «الفلاسي مارين»، علي غانم عبدالله الفلاسي، مع المهيري في أن الإمارات تعد الأولى خليجياً في تصنيع القوارب واليخوت الفاخرة.

    وقال إن الشركة طورت قوارب جديدة خلال العام الجاري، وطرحت نماذج منها خلال معرض القوراب، موضحاً أن القوارب الجديدة تتضمن قاعاً مدرجاً للمرة الأولى، ما يزيد من سرعتها بنسبة تراوح بين 10 الى 15%، كما يرفع من كفاءة استهلاك الوقود.

    وأشار الفلاسي الى أن الشركة تدرس إمكانية طرح قوارب هجينة وكهربائية مستقبلاً، حيث يوجد عليها طلب ملحوظ.

    وأضاف أن الشركة تصدر حالياً إلى أسواق الكويت وسلطنة عمان، فيما تعتزم قريباً التصدير الى لبنان وبعض أسواق الدول العربية الأخرى.

    توسع

    بدوره، قال المدير العام لشركة «هاي بوت»، حمد بن عابد، إن الشركة طورت الكثير من قواربها خلال العام الجاري، وطرحت منها نماذج عدة خلال الدورة الحالية من المعرض، لافتاً إلى أن القوارب المطورة تتميز بأنها أكثر سرعة وأكثر قدرة على مواجهة الأمواج العاتية.

    وأضاف أن الشركة تصدر إنتاجها حالياً إلى إسبانيا والبرتغال، بينما تدرس التوسع في دول عدة، على رأسها السوق المصرية.

    طلب

    وفي السياق ذاته، كشف الرئيس التنفيذي لشركة «كونسورتيوم الإمارات» شكيب بوعياد، أن شركة «جالبوت» التابعة لها ستضيف الى أسطولها قوارب هجينة وقوارب كهربائية قبل نهاية عام 2019.

    ولفت إلى أن الشركة توسعت في الخارج خلال العام الجاري في القيام بأنشطة بحرية، حيث بدأت تشغيل أنشطة التنقل المائي في جزر المالديف، مشيراً إلى أن الشركة ستضيف إلى أسطولها في المالديف الشهر المقبل قارباً يعمل بالطاقة الشمسية لخدمة أنشطة التنقل المائي.

    شراكات

    إلى ذلك، قال مؤسس شركة «كارتر آند وايت»، مروان السركال، إن الشركة متخصصة في تصنيع مختلف المستلزمات التي يتم استخدامها في القوارب واليخوت الفاخرة عبر شراكات خارجية مثل الأثاث والملابس والشراشف وغيرها، مشيراً الى وجود طلب كبير على تلك المنتجات من شركات إدارة اليخوت والسفن الفاخرة في الدولة.

    وأضاف أن الشركة تصدر إنتاجها الى فرنسا وإيطاليا وسنغافورة والكويت، لافتاً إلى أنه يجري تصنيع منتجات الشركة من القطن المصري الفاخر في إيطاليا.

    وشدد السركال على أهمية دعم المنتجات الوطنية وتشجيعها على النمو والتوسع، مؤكداً أن المنتجات الإماراتية تتمتع بالجودة العالية، ما يمكنها من منافسة المنتجات العالمية.

    التنقل المائي

    قال الرئيس التنفيذي لشركة «كونسورتيوم الإمارات»، شكيب بوعياد، إن أنشطة التنقل المائي عبر المسطحات المائية في أبوظبي لها مستقبل كبير بمجرد اكتمال البنية التحتية القوية لتلك الأنشطة، خصوصاً في ما يتعلق بالتشريعات وتخطيط الطرق والممرات الخاصة بالنقل المائي وأماكن انتظار القوارب.

    طباعة