«الاقتصاد»: الدولة ثالث أكبر شريك تجاري للهند

    132 مليار درهم التبادل التجاري غير النفطي بين الإمارات والهند

    الكيت أكد خلال المؤتمر الاستراتيجي الإماراتي الهندي أن الدولة تعتبر أكبر مساهم في صندوق التحويلات الهندي. من المصدر

    قال الوكيل المساعد لشؤون التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد، جمعة محمد الكيت، إن الهند أصبحت حالياً ثاني أكبر شريك تجاري للدولة، في حين أن دولة الإمارات تعتبر ثالث أكبر شريك تجاري للهند، موضحاً أن إجمالي التجارة غير النفطية بين البلدين بلغ 35.9 مليار دولار (نحو 132 مليار درهم) في العام الماضي، كما تعد الإمارات أكبر بلد عربي مستثمر في الهند، حيث تمثل 81.2% من الاستثمارات العربية في الهند، وتقدر استثماراتها بنحو 10 مليارات دولار (36.7 مليار درهم)، بما في ذلك الاستثمار الأجنبي المباشر بنحو خمسة مليارات دولار (نحو 18.3 مليار درهم).

    وأفادت وزارة الاقتصاد، في بيان، أمس، بأن الكيت أكد في كلمة ألقاها خلال المؤتمر الاستراتيجي الإماراتي الهندي، الذي عقد في دبي، أخيراً، في إطار تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين، والارتقاء بالتعاون الثنائي في مجالات الاقتصاد والتجارة والاستثمار، عمق العلاقات التي تربط دولة الإمارات والهند، منوهاً بقواسم العمل والتعاون المشترك التي تجمع البلدين في مختلف المجالات، حيث تمثل الهند الشريك التجاري الأهم للدولة.

    وأضاف أن دولة الإمارات تعتبر أكبر مساهم في صندوق التحويلات في الهند، حيث بلغت تحويلات المقيمين الهنود في الدولة، والبالغ عددهم نحو 3.3 ملايين مقيم، نحو 17 مليار دولار (نحو 62.4 مليار درهم) في العام الماضي.

    وأشار الكيت إلى أنه إضافة إلى قطاعات الاستثمارات العديدة بين دولة الإمارات والهند، بما فيها العقارات والتجزئة والتصنيع وأنشطة الخدمات الإدارية والدعم، تحرص الإمارات على تطوير علاقات التعاون المشترك في القطاعات الجديدة كالذكاء الاصطناعي ودعم رواد الأعمال والشركات الناشئة.

    وأضاف أن مشاركة الهند في معرض «إكسبو 2020 دبي» من خلال جناح متميز يركز على الابتكار والمستقبل والشركات الناشئة، تأتي انعكاساً للشراكة الاستراتيجية الشاملة بين دولة الإمارات والهند.


    62.4

    مليار درهم تحويلات

    المقيمين الهنود في

    الدولة خلال 2018.

    طباعة