الإمارات الأفضل خليجياً في حساب المعاملات الجارية حتى 2020

    الإمارات حققت معدلاً أعلى من متوسط حساب المعاملات الجارية للدول المصدرة للنفط في المنطقة. أرشيفية

    أظهرت بيانات صندوق النقد الدولي أن الإمارات الأفضل خليجياً، في ما يتعلق بميزان المعاملات الجارية حتى عام 2020، فيما حلت بالمرتبة الثانية في منطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى بعد أذربيجان.

    وتوقع الصندوق أن يحقق ميزان المعاملات الجارية للإمارات فائضاً قدره 9% من الناتج المحلي الإجمالي خلال العام الجاري، وأن يحقق 7.1% من الناتج المحلي الإجمالي، خلال العام المقبل، مقارنة بـ9.1%، خلال العام الماضي.

    وكان المصرف المركزي قد أعلن عن تحقيق فائض في ميزان المعاملات الجارية للدولة، قدره 139 مليار درهم في 2018، مقارنة بـ101 مليار درهم في 2017، و48.5 مليار درهم في 2016. وحققت الإمارات، وفقاً لتوقعات الصندوق، معدلاً أعلى من متوسط حساب المعاملات الجارية للدول المصدرة للنفط في المنطقة، إذ توقع أن يحقق ميزان المعاملات الجارية للدول المصدرة للنفط في منطقة الشرق الوسط ووسط آسيا، عجزاً قدره 0.4% من الناتج المحلي الإجمالي خلال العام الجاري، وعجزاً قدره 1.4% من الناتج المحلي الإجمالي خلال العام المقبل. ويعرف حساب المعاملات الجارية بأنه صافي معاملات الدولة مع بقية دول العالم، في ما يتعلق بتصدير السلع والخدمات، ودخل الاستثمار، وصافي التحويلات المالية.

     

    طباعة