تطلقه خلال الربع الأول من 2020.. ويعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي

    «أراضي دبي» تكشف عن مؤشر جديد للتقييم العقاري

    صورة

    كشفت دائرة الأراضي والأملاك في دبي، أمس، عن مشروع جديد لإطلاق مؤشر للتقييم العقاري، يعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي للوصول إلى تقييم عقاري أكثر دقة، متوقعة إطلاق المؤشر خلال الربع الأول من العام المقبل.

    وأوضحت الدائرة، لـ«الإمارات اليوم»، أن المؤشر الجديد يعمل على غرار مؤشر الإيجارات، بحيث يعطي متوسطات لتقييم العقار بين متوسطين سعريين، مستنداً في ذلك إلى قاعدة بيانات الدائرة.

    وتفصيلاً، قال المدير التنفيذي لقطاع التسجيل والخدمات العقارية في دائرة الأراضي والأملاك بدبي، ماجد المري، إن الدائرة تعمل - منذ فترة طويلة - على مشروع جديد لتقييم العقارات في الإمارة، متوقعاً إطلاق المؤشر خلال الربع الأول من العام المقبل، بعد الانتهاء من المشروع.

    وأوضح المري، لـ«الإمارات اليوم»، أن المؤشر الجديد للتقييم العقاري يعمل بالطريقة نفسها التي يعمل بها مؤشر الإيجارات، بحيث يعطي متوسطات لتقييم العقار بين متوسطين سعريين.

    وأضاف أن مشروع تقييم العقارات يعتمد على تسخير تقنيات الذكاء الاصطناعي، للوصول إلى التقييمات الصحيحة دون تدخل بشري، مشيراً إلى أنه تم تزويد المؤشر بجميع البيانات التي تعمل على الوصول إلى نتائج أكثر دقة لتقييم العقار.

    وتابع المري أن المؤشر الجديد سيستفيد من قاعدة البيانات الخاصة بالدائرة حول جميع المباني في دبي، إضافة إلى أنه سيستفيد، أيضاً، من مشروع تصنيف المباني، الذي قاربت الدائرة على الانتهاء منه.

    وبين أن هناك معايير عدة تدخل في تقييم العقار، أبرزها موقع المبنى وحداثته، فضلاً عن الإطلالة والتشطيب النهائي، بجانب مدى تمتعه بالمرافق والخدمات الأساسية، إضافة إلى نوع التكييف في المبنى، علاوة على وجود مواقف لهيئة الطرق والمواصلات خارج المبنى، ناهيك عن وجود نظام إنذار للحريق، وجمعية ملاك، فضلاً عن عدد المخارج والسلالم، وشكل المبنى، وغيرها من المعايير التي تحدد طبيعة المبنى.

    وأكد المري أن «أراضي دبي» تعمل على الالتزام بالمعايير الدولية في تقييم المباني، بهدف رفع تنافسية الإمارة في هذا الجانب، لاسيما أن قطاع التسجيل العقاري في دبي حقق المرتبة السابعة على مؤشر التنافسية العام الماضي.

    طباعة