إطلاق تقنية الواقع الافتراضي لمحطات مياه الصرف في دبي

    صورة

    أكدت بلدية دبي أن كلفة مشروع نظام المحاكاة والتدريب من خلال تقنية الواقع الافتراضي في محطات مياه الصرف الصحي تبلغ أربعة ملايين درهم.

    وقال مدير إدارة شبكة ومحطات معالجة مياه الصرف الصحي في البلدية، المهندس محمد الريس، لـ«الإمارات اليوم»، إن «المشروع يحقق ثلاثة أهداف، هي إقامة نظام تفاعلي مع طلبة المدارس والجامعات لشرح عمل محطات الصرف الصحي، إذ يمكن نقل الجهاز بصحبة كاميرتين إلى المواقع التعليمية، إضافة إلى المساعدة في فاعلية صيانة المحطات، ومعرفة مدى جاهزية فني الصيانة للقيام بمهامه، وكذلك المساعدة في زيادة كفاءة تشغيل المحطات، نظراً لأنه متصل بغرفة التحكم الرئيسة بالمحطة».

    وأضاف: «هذه التقنية تزيد كفاءة الموظفين بمحطات الصرف الصحي بنسبة 7%، وتقلل الأخطاء البشرية بنسبة 30%، وترشيد كلفة صيانة وتشغيل المحطات بنسبة 5%، وتخفيض زمن توقف المعدات بنسبة 30%».

    وأشار الريس إلى أن فترة استرداد المال المنفق على المشروع تبلغ أربع سنوات، لافتاً إلى أن التشغيل الفعلي له تم مع بداية أسبوع جيتكس للتقنية 2019.

    وأفادت البلدية بأن فكرة المشروع تتمثل في توظيف تقنية الواقع الافتراضي في محطة معالجة مياه الصرف الصحي في ورسان، كأول توظيف على مستوى العالم لهذه التقنية في محطات معالجة مياه الصرف، لتحقيق أغراض المحاكاة والتدريب على العمليات التشغيلية وأعمال الصيانة للمعدات والأجهزة، وسيتم تطوير النظام ليشمل جميع المهام الخاصة بإدارة شبكة ومحطات معالجة مياه الصرف الصحي.

    طباعة