«موانئ دبي العالمية»: إتمام المرحلة الأولى لتطوير «المياه العميقة» في بورسوجا بالإكوادور

    أعلنت مجموعة موانئ دبي العالمية عن إتمام المرحلة الأولى لمشروع تطوير ميناء المياه العميقة في بورسوجا بالإكوادور بكلفة 538 مليون دولار (نحو 1.97 مليار درهم). وأوضحت المجموعة في بيان أمس، أن الكلفة الإجمالية للمشروع تبلغ 1.2 مليار دولار (4.4 مليارات درهم)، وسيشمل إقامة منطقة اقتصادية متكاملة وفق نموذج الميناء والمنطقة الحرة في جبل علي بدبي، ليحوّل الإكوادور إلى مركز تجاري ولوجستي رائد على الساحل الغربي لأميركا الجنوبية، ويضع البلاد على خطوط إبحار سفن الحاويات الضخمة من خلال قدراته التي تتجاوز 10 آلاف حاوية نمطية قياس 20 قدماً.

    ووفقا للبيان، زار رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، سلطان أحمد بن سليّم، المنشأة الجديدة للاطلاع على سير العمل والتقدم المحرز في المشروع الذي يُعد أحد أكبر الاستثمارات الدولية في الإكوادور.

    وكان العمل في الميناء بدأ منذ شهرين حيث قام بمناولة آلاف من الحاويات وخدمة أكثر من 12 سفينة من فئة «بوست - باناماكس».

    وقال بن سليّم إن «بدء العمل في مشروع بورسوجا يعد لحظة فارقة في مسار النمو الاقتصادي للإكوادور، حيث إن الميناء الجديد والمنطقة الاقتصادية الخاصة سيساهمان على نحو ملموس في تحسين التنافسية العالمية للإكوادور، وجعل البلاد مركزاً حيوياً للأعمال على الساحل الغربي لأميركا الجنوبية من خلال تطبيق النموذج الناجح الذي تمت تجربته في دبي ومناطق أخرى متعددة حول العالم».

    من جهته، قال الرئيس التنفيذي لشركة «موانئ دبي العالمية - الإكوادور»، نيكولاس جوثيير، إن «تطوير الميناء يجري وفقاً لأرقى الممارسات العالمية، إذ يسهم المشروع حالياً في إيجاد آلاف فرص العمل المباشرة وغير المباشرة المدعومة ببرامج اجتماعية نشطة، ومن أمثلة ذلك وضع سياسات للمساواة بين الجنسين والتي مهدت الطريق لعمل المرأة كمشغلة للرافعات لأول مرة في الإكوادور».

     

     

    طباعة