الطيران المدني»: الشركات المسجلة في الدولة لا تواجه مشكلات في «بوينغ 737 إن.جي

    أكد المدير العام للهيئة العامة للطيران المدني، سيف محمد السويدي، أن جميع شركات الطيران العاملة في الدولة، وفي مقدمتها الناقلات الوطنية الإماراتية، ليست لديها مشكلات في طائرات من طراز «بوينغ 737 إن.جي».

    وأوضح السويدي لـ«الإمارات اليوم» أن الهيئة على علم تام بالتوجيه الذي أصدرته إدارة الطيران الاتحادية الأميركية حول هذا «الطراز من بوينغ» في وقت سابق، وتؤكد أن التوجيه لا يشمل جميع الطائرات المسجلة في الدولة.

    وشدّد السويدي على أن الهيئة العامة للطيران المدني تتابع مع شركات الطيران الوطنية، بشكل مستمر، سلامة طائراتها وعملياتها، كما أنها على اتصال مباشر بمصانع الطائرات، وسلطات الطيران المسؤولة عن ترخيص تصميم وإنتاج جميع الطائرات المسجلة في دولة الإمارات، لتوفير أقصى درجة من درجات السلامة.

    وقال إن سلامة الركاب تأتي على رأس أولويات الهيئة التي لا تتوانى عن اتخاذ أي إجراءت من شأنها دعم السلامة في الجو والأرض.

    وكانت إدارة الطيران الاتحادية الأميركية طلبت أول من أمس، من شركات الطيران الأميركية فحص 165 طائرة من طراز «بوينغ 737 إن.جي» في غضون سبعة أيام، لظهور شروخ في هياكل عدد قليل من هذا الطراز، وذلك في هيكل طائرة تخضع لتعديلات في الصين.

    وأوضحت إدارة الطيران الأميركية أن فحوصاً تالية أظهرت وجود شروخ مماثلة في عدد قليل من الطائرات الأخرى من الطراز نفسه، مؤكدة أن الطائرت التي يتم تسييرها لعدد أقل من الرحلات، ستخضع للفحص أيضاً.

    يشار إلى أن هناك 1911 طائرة من طراز «بوينغ 737 ان.جي» مسجلة في الولايات المتحدة، ستشملها عمليات الفحص، وهي تنتمي للجيل الثالث من الطائرة «737»، وهي تسبق الطراز «737 ماكس» الذي جرى وقف تشغيله في دول العالم مارس الماضي، نتيجة لحدوث مشكلات تقنية أسفرت عن وقوع حادثتين جويتين.

    طباعة